الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | ياسر أغا - نحو نموذَجْ ألْسُني -وظيفي- لقراءةِ نصوص أدبيّة

ياسر أغا - نحو نموذَجْ ألْسُني -وظيفي- لقراءةِ نصوص أدبيّة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

ياسر أغا

 

 

يسعى هذا المقال إلى اضافة رؤية نقدية جديدة في حقل الابستيمي اللساني لقراءة نصوص أدبية .

كثيرةٌ هي النّصوص الأدبيّة الجميلةُ عِنْد قراءتك لها ، تجعلك كالصوفيّ تتأمل في كيْنونتها إذْ تعتريك لحظاتُ الكَشْف دونما اختيار أو كسْب ، تمارس مِن خلالها نمطاً مِن المغامرةِ ، فتُغريكَ عَن خَيْطٍ ما يربِطُ نسيجها و هُوَ ما يدفعك إلى مزيدٍ مِنَ التأمّل في كلّ مقطعٍ منها سعياً للوصولِ إلى ذلك المعنى الكلّي الّذي يوحّد أطرافها ، و ما مِن شكٍ في أنّ المعنى الّذي يعبّر عنه النّص يعدّ أهمّ الحوافز الّتي يتحرّك مِن خلالها القارئ و هُو يقاربُ النّصوص ، إذ يعدّ عنصراً مهمّا في تحقيق التّفاعل بيْنَ طرَفيْ عمليّة القراءة .
و على ضوء هذه الرّؤية فإنّ نصوصاً معيّنة تكونُ أكثر قدرةٍ مِن غيْرِها على حفز القرّاء لمقاربتها ، و إيماناً مِنّا على أنّ اللّسانيات قد حقّقت إنجازات نظرية و إبستيمولوجيّة مهمّة سواءً على مستوى المنهج و الرّؤية ، أو على مُسْتوى تقنيّات و إجراءات التّحليل ، و بفضل هذا الإنجاز العِلْمي تحوّلت إلى نموذج تمثيلي تتطلّع العلوم الإنْسانيّة الأخرى إلى الاحتذاء بِه ، فيمكنُ القول إنّ مِن هذه الإنجازات ما بذلتْهُ نظرية النّحو الوظيفي كما صاغها "سيمون دِكْ " و الّتي أرسى دعائمها اللّسانيّ المغربيّ ؛ الدكتور أحمد المتوكّل ، و ما بذلته العشيرةُ اللّغوية الألسُنية الّتي يُشرف عليْها ، حيثُ حقّقت جهوداً رائعة يُحسبُ في حقّ عملِهم النّبيل ، فقد توافرَت كلّ المُيسّرات لهذه النّظريّة كيْ تتوحّد هدفاً و موضوعاً و مقاربةً ، كما قد أمْلى منطق النّضج النظري و استلزاماته أن تنفتِحَ هذه النّظريّة على أنْماطٍ أخرى تكونُ فيها اللّغة البشريّة حاضرِةً حضوراً مركزِياً، لتحليل النّصوص بمختلف أنماطِها، و ذلك سبيلٌ للأخذ بالنّص المُستهدف [ الخطابُ الأدبي بأجناسه المختلفة] نحو منهج إجرائي قابل للقراءةِ على نَسَقٍ نقديّ مُغاير متفرّد في التحليل ، و مِنَ المعلوم أنّ مجال الخطاب كانَ و ما يزالُ موضِعاً لدراساتٍ عديدة و متباينةِ المشارِب مِنها ما لساني و منها ما هو سيميائي و مِنها ما هو أدبي ، لذلك نسارعُ إلى القوْل بأنّ الهدف مِن هذا النموذج الإجرائي الّذي يسعى نحو استراتيجية قرائية لصناعة المعنى بتأويلاتٍ نصيّة يمكن الاشتغالُ به لفهم النّصوص و الخطابات و تفهيمها ، إنّما هوُ هدفٌ يرومُ إلى تمحيص أطروحة " سيمون دِكْ" القائمة على فكرة أنّ بِنْيَة النّص تشاكلُ إلى حدٍ بعيد بِنْيَة الجملة مِن حيثُ العلاقة الكائنة بينهما في مستوى التماثل ، حيثُ تقتضي المقاربة الوظيفية للنصوص الأدبية إذا تمت مقاربتها في إطار خطابٍ متكامل حزمةً مِن القضايا المركزيّة على سبيلِ المثال لا الحَصر: كالاستلزام و الالتباسِ بجميعِ أنماطِه و إسناد الوظائف التداولية كالمحور و البؤرة و رتبة المكوّنات و تخصيص السّمات و غيرُ ذلك مِن أدوات التحليل الوظيفي لبنية النص أو الخطاب الأدبي ، ممّا يجعل الغايةَ المرجُوَة تستكمِلُ أوضاعها في مدى إمكانِ منهجٍ وظيفي يكفل برصد و تفسير ظواهرَ نصيّة يفي بتحقيق هَدَفيْنِ أساسِيْن اثنين : أوّلا، استكشافُ ما يوحّد بين بنيةِ الكلمة و بنية المركب و بنية النص و بنية الجملة ، ثانيا: الاقتصارُ على نفس المبادئ و الإواليات في وصف بنيّة كلّ من هذه المستويات الأربعة. و هذا ما نروم للعمل مِن أجله لعلّها تكون دفعة جديدة بنمط آخر مغاير يساير مستويات النصوص المكتوبة للظّفر بها إلى مستويات أرقى ، نحو نموذج جدير لأن يكون في مصاف المناهج النقدية في حلّة ألسنية تتّسم بنوعية آيلةٍ نحو استثمار مقولات لسانية على خطاباتٍ أدبية متنوّعة تسعى إلى رؤية النّص على أنه نتاج شبكةٍ مفتوحة ، هي لا نهائية اللّغة نفسها ، المبنية دون حدود.

 

شوهد المقال 1972 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats