الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | محمد محقق ..... قراءة نقدية لديوان نثـر نبضٌ من وتر الذاكرة سليمة مليزي

محمد محقق ..... قراءة نقدية لديوان نثـر نبضٌ من وتر الذاكرة سليمة مليزي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد محقق

ارتكزت النصوص النثرية عند الأديبة والشاعرة سليمة مليزي على التعبير عن ذات يسكنها التصدع والتمزق والضياع والجراح و الأوهام من خلال استحضار كثير من التفاصيل والإحساسات والمشاعر التي تجعل القارئ منذ البداية يلج إلى أعماقها و يطل على أفكارها و تجربتها التي تحكي عن عالم العشق والشوق المتغلغل في مسارب هذه الذات وهي تمارس طقوسها من داخل هواجسها وأحلامها وأوهامها في رحلة الحياة بكل معانيها ومآسيها حاملة أشلاء الكتابة بصمت وصبر عبر أحلام العشاق تقتات وتنهل من محيط التجربة بواقعية وموهبة مرفرفة بأجنحة الحب وسراب الأمل المنشود محافظة من خلالها - الكلمة - على البنية الأساسية للصور الشعرية المتجلية في الإيحاء والاستعارة والتصوير وهي تعانق الرفيق/ العشيق والأطفال والطبيعة والوطن بمزيج الحنين واللهفة للقاء والتواصل والديوان هو تعقب الذات من خلال علاقتها بالفضاء الاجتماعي والنفسي المسكون بالهواجس والعواطف الجياشة والصور الرومانسية والتي جعلت منها عاشقة خجولة ترتعش في شفاهها كلمات الحب والوجد وقد اشتمل على قصائد متعددة ومتنوعة منها على سبيل المثال لا الحصر (مرورا على الجمال ، كن صديقي وأكثر،لك وحدك يجن قلمي،مواسم الوجع ، حبل الوصال،أماه،أرق الانتظار،فرس الكبرياء،من بقايا حنين،كؤوس الهوى،عصفورتي،عثرات الروح،عتاب القلم،زهرة تونس الخضراء....) 
°ففي هم القلب تتجسد حالة عشقٍ رومانسيّ , تبدو من خلالها الشاعرة عاشقة خجولة , ترتعش في شفاهها كلمات الحبّ , وتضطرم نيران اللوعة والألم , وقد ملتّ خداع السراب وهو تفتش عن الحب الحقيقي في صحارى هذا الزمن القاحل ( في وحدتي وغربتي .../ فتشت عنك بين بقايا دفاتري..) 
° كما أن أبيات القصيدة تلمع كالمنارة في وجه عوامل اليأس والإحباط والضياع من خلال قلب يحمل بين جنباته طموح أمة وحلم وطن ( تبكيك يا وطني أشجار الصفصاف الشامي / وأرز لبنان العالي..) 
° في الديوان صور شتى مفعمة بالصدق والبطولة مكنت الشاعرة من السيطرة على قلوب القراء من خلال تملكها للمواضع تملكا تاما اذ بالنسبة اليها هدفا ومراما يغلب القلب والحدس والغريزة على الأشياء الأخرى ° استنطاق مفردات القصيدة وإعادة العزف على أوتار أبياتها التي تخاطب ذات الشاعرة / المتلقي قصد إشراك هذه النفس التي تسعى جاهدة لإبراز هذا الحب الذي يعتمل في الصدر مصرة على المضي قدما دون تردد أو انتظار وعدم الوقوف عند شاطئه (ليبقى حبُّك مُحَلِّقًا كحمائمَ بيضاءَ/ماحيا مواسم الرحيل والولع) كما أن المتأمل في هذا الديوان يتحسس من خلاله تلك العلاقة المتينة والرابطة القوية عبر تعلق الشاعرة / البشرية بينها وبين أمها في ظل جو مترابط ومتفاهم مفعم بالحب و العاطفة عبر إحساسها بكلام يعبر عما يخالج روحها بلغة تستحق التوقف الطويل أمامها لأنها تجربة روحية عميقة ولافتة لأعظم كائن بشري خلقه الله (الأم) (أماه أحن إلى نظرات عينيك الحنونة/ أحن إلى مناداتك أمام الجيران / أحن إلى معاتبتك لي/ أحن إلى حضنك الدافئ...) ° تفاعل ذات الشاعرة مع الطموح في معانقة الحلم المرتبط دوما بالليل مشعلة جذوة الاحساس بالحياة ومعاناة الوجود بها ( أحكي لليل أشواقي / تناجيني مهجتي / تبعثرني أحلامي..) ° وتواصل الشاعرة إلى الحديث عن الصداقة التي هي إحساس آخر من الهدوء والسكينة والتعاون والتآخي عبر مشاركة الأفراح والأحزان والتفاهم والحوار البناء وإعطاء الدعم المعنوي والنصيحة ...(كن صديقي في شدة الحزن كن / في غمرة الفرح كن...)... وقصائد الديوان هي تعبير عن أحاسيس إنسانية عميقة استحضرت أكثر الألفاظ قدرة على الإثارة والإيحاء من خلال بوح الشاعرة باللحظات العائدة إلى منابعها فكانت بذلك ترسم لوحات تدعو إلى التأمل والدهشة والتساؤل .. وأخيرا يتوق الديوان إلى تعزيز المفاهيم ( الأمومة ، الصداقة ، الزواج ، الوطن ،الطفولة ...) وما تحويه من عبق وسحر جميل

محمد محقق
ناقد من المغرب




شوهد المقال 1407 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats