الرئيسية | إبداعات الوطن | دراسة ونقد أدبي | عزة خزراجي ..... صحن طائر أو سيمياء الألوان القاص جابر خليفة جابر

عزة خزراجي ..... صحن طائر أو سيمياء الألوان القاص جابر خليفة جابر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عزة خزراجي - تونس 

انفتحت القصة القصيرة التي انتخب لها القاص جابر خليفة الصحن الطائر عنوانا بمقطع وصفي تخيَر له القاص آلياته منها اسمية الجملة وكانت جملا قصيرة مختزلة 
الصبي قصير، أقصر من السياج، السياج طويل، طويل، مطلي بالأسمنت الملون وواطيء، أوطأ من الظل
على ما يقتضيه شرط التكثيف والاختزال . وهو من شروط القصة القصيرة الأقرب الى كثافة الشعر وتوهجه ومنها الصفات المشبهة المعبرة عن ملازمة الصفة للموصوف مثل قصير وطويل وواطئ ومنها كذلك اسم التفضيل أوطأ لعقد المقارنة بين الظل والسياج ويرتبطان بعلاقة تتردد بين التجاذب والتنابذ اذ يتقاطعان عند صفة الذبول والشحوب واصفراره ويتمايزان ارتفاعا وعلوا اذ السياج أوطأ من الظل .واتخذ القاص من المجاز والاستعارات آلية للتركيز على صفة الاصفرار الباهت اذ عدَه شحوبا ونحافة مفارقا للاصفرار الفاقع رمز التوهج والإشراق باعتبار ان اللون الأصفر من الألوان الساخنة وأكثرها اضاءة ونورانية ولكن استعارة صفة الشحوب وصفة الذبول وإسنادها على وجه المجاز للأصفر يخرجه من دائرة النور ليلتحق بدائرة الجفاف والمرض الظل نحيف وشاحب كالساج والسياج مصبوغ بالأصفر الباهت. 
. وهو لون الموت فيختلج في النفس منه الشعور باقتراب الأجل والظاهر فيه هذا اللون الأصفر الشاحب الباهت من اهل القبور .وهكذا لم يكن الوصف وقد استهل به المتن القصصي من قيل الزخرف والتزويق ولغاية تزيينية بل كان من صميم الحبكة الفنية والبناء الدرامي ليكون وجها من وجوه الاستباق والتمهيد لما سيأتي كشكل من أشكال الانذار بالفاجعة فاستصفى القاص المادة القصصية من الزوائد ولم يبق إلا على لبَ َفليس من نافلة القول ان يركَز على صفة الشحوب واللون الأصفر الباهت نقطة التقاطع بين السياج وظل الصبي .وتأكيدا على مبدا التكثيف طوى كل ما هو ثانوي واقتصد فيه مسارعة ببلوغ الحدث الرئيسي البؤرة والمركز وسلَط الضوء على الصبي وظله وأسرع بنا الخطى صوب بوابة مدينة الألعاب وعند السياج درة النسق القصصي وهو لا يعبر فقط عن مكان حقيقي بسيط بقدر ما يوحي بدلالات ومعان حافة لابد من تجويد النظر فيها فالسياج في العرف اللغوي حاجز يفصل بين مكانين فيمنع كل فعل يقصد به التجاوز والاختراق وهو يفصل بين عالمين عالم الراهن وعالم ما وراء السياج ولما كان الصبي وحركته متجهة الى الأمام متطلعة الى ما وراء هذا السياح كان لزاما ان تتغير طبيعة الجمل وصيغتها من الاثبات الى النفي ومن الموجب الى السالب لم يكن يملك ثمن بطاقة الدخول ليس لديه أية نقود، ليتجاوز بذلك السياج دلالته المعجمية ومدارها على المنع والحظر الى دلالة قصصية وجماعها تردد الصبي بين الرغبة في اللهو وولوج عالم مدينة الألعاب البهيج الفردوسي في نظره الممتع الأسر ومنع كل معرقل فهو لا يملك بطاقة الدخول وكان المانع الأول العوز والفاقة والمانع الأخر طول السياج الأصفر الباهت.. وهكذا كان السياج علامة الفصل بيت عالمين عالم أول واقعي بضيق به الصبي ويود مفارقته عالم الحاجة والفاقة والعوز والافتقار وعدم الاستطاعة والعجز وعالم أرحب في الهواء الطلق يغمره اللعب والانطلاق والحركة عالم الصحن الطائر وما يقترن به من تخييل وخيال مجنح ويسعى الصبي الى خروج من عالمه الواقعي المكفهر الغائم المقيت عند السياج لولوج عالم أشبه بالحلم الذي يسكن وجدان الطفل وخياله ويسعى الى التوغل فيه لتكون لثانية الرغبة ومعرقلها أبعاد رمزية ولتكشف عن تضاد كلي بين موجود منفَر باهت ومنشود بهي وهما عالمان متقابلان لا اتساق بينهما و يقف الصبي في الخط الفاصل بينهما عند السياج . وعمد القاص الى مبدا التتابع على أساس التقابل لرسم مسار قصصي يجعل النص يتحرك في عالم واقعي وعالم متخيل وليكون بذلك السياج دلالة المنع والنهي والرغبة والحائل دون تحقيقها وكم من رغبات لنا تلجم وتقمع وتسقط عند أسيجة عدة. 
ولما كان السياج أوطأ من الظل فقد علاه وولج الصبي عبره عالم الطفولة البهيج عالم الألعاب الآسرة وتراجع الشحوب والذبول ليحلَ محله اللون والبريق واللون الرمَاني المبهج وتخطى الصبي الحاجز وكان ظله مطيته وبراقه وجواده المجنح اذ توسل ظله ليدحر حرمانه وعوزه وفاقته ويعانق الفرح والحبور. 
وكانت برهة من ابتهاج وسرعان ما تطفو على سطح النص أداة الاستدراك لكن لتكون بمثابة ناقوس الخطر المنذر بشر مستطير وبسقوط وتهاو من علَ لكنه اصطدم بالسياج لتكون لحظة الكشف والتنوير لحظة الفاجعة والارتطام بالسياج سياج الحظر والمنع مجددا فينحسر تبعا لذلك اللون الرمَاني الزاهي و يطفو على السطح مجددا الأصفر الباهت وبقعة الدم الأحمر هوى أسفله بصمت، تاركا عليه ، على السياج الأصفر الباهت بقعة دم حمراء صغيرة المعلن صراحة عن الفاجعة . وتتراجع حركة الصحن الطائر المنطلق المحلَق لتخفت الحركة شيئا فشيئا وتسكن ومع ذلك كانت النهاية مفتوحة على الاتي على انطلاق ظل الصبي على متن الصحن الطائر صحن الحلم والأمنيات انطلق ظله على صحن رماني طائر وكان المنطلق بقعة الدم الحمراء كإشارة من القاص الممسك زمام نصه ان الحرية الحمراء بكل يد مضرجة تدق ...
وصفوة القول فقصة الصحن الطائر كانت قصة الصراع بين محورين دلاليين محور الراهن والحلم الواقعي والمتخيل ليكون السياج قطب رحى المادة السردية ويكون المعادل الموضوعي لكل حاجز وفاصل فتتراوح دلالات النص القصصي بين محور المنع والمحظور ومحور الغبطة والحضور والحبور وعلى هذا النحو يكون السياج استعارة للعائق والمانع أكثر منه صورة حقيقية ليكون الرمز الذي ينتشر في فضاء النص والاستعارة التي تتوسع في أديمه . وقد توخى القاص مبدا التداعي في انتظام نسيج نصه وحبكته القصصية اذ استدعى الصبي السياج والسياج استدعى الظل والظل نفذ الى ما وراء السياج الى عالم الحلم الفردوسي عالم الصحن الطائر الرمَاني اللون ليكون دورانه سعيا حثيثا للإفلات من اسار كل ما يجهض مشروع سفر وإبحار لاستعادة جنة ضائعة وفردوس فقيد ولعل هذا الحلم المتقد بين جوانح الطفل الكامن فينا والذي ضاق ذرعا بكل ضروب الأسيجة يعكس توقا تجلَى في انشغال القاص جابر خليفة بمعضلة المورسكيين ومحاكم التفتيش والأندلس جنة العرب الفقيدة االمحيلة دوما على انكسارات وخيبات متوالية متتالية ووعلى فقد ينسل فقدا . ولكن قصة الصحن الطائر ما بكت هذه الجنة وضياعها بقدر ما كان الصحن ودورانه وسرعته مبشرا بإمكانية ان تكاشف تلك الجنة الممعنة في الغياب مجددا

شوهد المقال 2749 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

جابر خليفة جابر في 11:25 03.06.2014
avatar
قراءة تحليلية ذكية تناولت تحولات اللون واشارات القص الخافتة والموحية وسلطت عيها ضوءا نقديا كاشفا اتاح للقصة على قصرها وكثافتها اللفظية ان تنتشر على مساحة تأويل واسعة .. تحياتي لك آنسة عزة فقد أجدت وأبدعت

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats