الرئيسية | إبداعات الوطن | الوطن حمام دمشقي ...عتيق

الوطن حمام دمشقي ...عتيق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 أحمد شعبان 
 
لو اكتمل هذا الجمال لربيع دمشق بارتفاع لمعدلات الانتحار التي اجتاحت ربيع براغ بعد دخول القوات السوفيتية لتشيكسلوفاكيا,انتحار...ربيع .....الربيع الرقيق نفسه الذي علمني أن أحبك/الربيع الذي ساعدني في الوصول إليك..قد أهذي في مساءات المدن التي تُباد,لم تخلق المدن إلا لتباد,وحي شاعر يدفعك لارسال نصوصه برسائل نصية,الشعر الذي نرسل بعضه ونحتفظ ببعضه وننسى بعضه...............................................

لو اكتمل هذا الجمال لربيع دمشق بارتفاع لمعدلات الانتحار التي اجتاحت ربيع براغ بعد دخول القوات السوفيتية لتشيكسلوفاكيا,انتحار...ربيع .....الربيع الرقيق نفسه الذي علمني أن أحبك/الربيع الذي ساعدني في الوصول إليك..قد أهذي في مساءات المدن التي تباد,لم تخلق المدن إلا لتباد,وحي شاعر يدفعك لارسال نصوصه برسائل نصية,الشعر الذي نرسل بعضه ونحتفظ ببعضه وننسى بعضه الآخر,أكره الصمت وأبقيه بتلفاز مشعل ل24ساعة وأصابع تنتظر تقبيلها برجفة جسد عند رنة الموبايل ..طرقة للباب ..قرقعة السلاح أسفل الشارع قرب ياسمين يتكدس ببطء وبطء..اخترت الوحدة والوحدة اختارتك...أريد القليل من الوقت....شو أكتر ما بتتمنى أحمد ...يسأل فيما أنزع القطرات عن الظهر منتظرين خلو مقصورة في الحمام..بتمنى الحب.....وإنت..بتمنى السعادة.....أكثر من سنة لم تحضنا إلا أرضية الحمام....كل المفردات الصاعدة لفوق من بخار ومياه تجري على الجدران والبلاط والأشنات الخضراء المكومة على جوانب السقف(الجزء الأخير أكثر ما يحبه في الحمام) شاركتني بكل أريحية بالاحتفال بشعر صدرك قضيبك إبطك حواف مؤخرتك,مضاجعة الحمام ذات زحام كبير,عيون تختلس مطارحات الغرام على أرضية صلبة مع وقت لا نملك منه الكثير......وقت الناس تتباكى به على مئذنة ..مآذن..ترتفع كقضبان ,لتفتك عذرية السماء ,الدين كالاغتصاب ,أيمن الزفت يضع مسدس وينزع مفتاح الأمان..قول أشهد أن لا إله إلا الله...قوص وخلصنا من هالعذاب..أيمن كمئذنة ..يمتلك رخصة لحمل السلاح,رخصة للقتل....لم لا يمتلك البشر رخصة للحب للعشق ,مزاولته لا يقدر عليها أي كان,للعشق قواعد سنتعلمها في رواية تترجم قريبا من التركية,(قواعد العشق الأربعون),يقال أنها من وحي علاقة مولانا جلال الدين الرومي بشمس تبريز,يطرأ على بالي حمامات اسطنبول,هناك منها من ندخله بلا وزار ولا بد من اتقان كل قواعد العشق عندها,للقضيب لغة والتركية لغة لا متسع لاتقان اللغات,لا متسع لاتقان الصمت...مسدس أيمن في مؤخرة الرأس والرصاص تائه لثوار يتوق لقصة الحب الأخير يبحث عن مكان في القلب ..الوطن حمام شعبي عتيق لم تكتب فصول قصته الأخيرة بعد,ليس هناك متسع من الوقت....ليس هناك متسع من الموت.....

 


شوهد المقال 2233 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats