الرئيسية | إبداعات الوطن | من أجل العروس

من أجل العروس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  شعباني مبارك* المسيلة

 

تأملت الكائنات وهي زاهية ؟
وقلت لها: هل أنت ناسية؟
وقد كنت باكية
وإلى ممهد الأرض التي أنت فوقها شاكية
من متغطرس جرد نفسه من الإنسانية
وراح يقتل ويشرد ويدمر
يغتصب ...يرمل ...يتيم
طائرات رؤوس متناثرة ...أرجل مبتورة ، وجوه ملطخة بالدماء
ظانا أن شمسه لتتغيب
وقلبه لايريب
وشبابه لايشيب
وطعامه سيطيب
وأشواكه التي زرعها وسقاها بالماء الأحمر
ستثمر عنبا ، زيتونا ، ونخلا
وحدائق غلبا
ولكن هيهات ، هيهات هيهات ؟
ستعصف الرياح وتقصف الرعود ويهطل المطر
وينبت البطل لقتلع البصل؟
ينادي ينادي
هلموا ، انتظموا، اتحدوا لثورتكم
أعطوها قوة وعزما حديدا
اجعلوا عزائمكم اقوى من الصخر
الطريق لن يظلم واليأس لن يختم
الآن موعد الرحيل اقترب
لدحر الجبار الذي اغتصب وسلب
لبيك لبيك
لبيك من الأوراس وجرجرة والأطلس
من الشرق والغرب والشمال والجنوب
بالتحدى اخذناك محملا
بالآمال جعلناك مدرعا
بالدماء رسمناك مخضبا
نناجيك ونناديك يانوفمبر
من قلب كل ثائر
على لسان أبناء الجزائر
نوفمبر كنت الفجر السعيد
فشممنا فيك عطر العيد
زلزلت عرشا عاث فسادا
وغرست وردا استشهادا
سنون أنست الجبروت وئيدا
وأبرزت له المنايا أكيدا
جعلنا الرصاص لحنا والبندقية كمنجة
بالسلم أم بالسلاح نتفاهم؟
بالسلاح لكم يا غزاة الجزائر
أحسن لغة تفهمونها؟
سيظل سيفنا يحصد هاماتكم
لتجنوا زقومكم
فكما تدين تدان
سننزع ستار الظلم ونستعد لفجر آت
سنجعل غيومكم أمطارا
لنجني بها ثمارا
من كل روض عطرا وأزهارا
الآن موعد الرحيل اقترب
رحلت الخنازير
تهشم هيكل الطغاة
سقط الجبل من الجبل وبالجبل
ذرت جبال الرمل من عصف الجبال
لقد ركعت ...سجدت واحدودبت
عجزت وشاخت
سافرت بعد غياب شمسها ومجيء ليلها
وسطوع نورها على غيرها في الثاني والستين بعد التسعمائة
تظهر العروس في ثيابها المزركشة
الأحمر والأبيض والأخضر لتزف إلى عريسها
الذي دفع مهرها غاليا
جمعه في سبع سنين ونصف
ماذا أقول وأنا الذي ولدت أثناء الزفاف
لقد خانتني القوافي واعوج بياني
يابناة العز والمعالى
أهديكم نغماتي وتحياتي
في عيدكم يافخر الأحرار ومصدر الثوار
والهام الشعراء في كل الأصقاع والأقطار
من أعماق قلبي ، من بين ضلوعي
أننا بالكفاح والنضال نبنيك ياجزائر
وبالنصر والأهداف نحيي مجدها الزاهرة
سنجعل التعاضد وساما على كل جبين
حماة الحمى في كل حين بالعمل والعلم اليقين
في كل الميادين
لتبقى العروس عروس اعذراء جميلة الخدين
ساحرة العينين لا تؤثر فيها السنين
دافعين مهرها كل ماهو غال وثمين
واقرؤوا الفاتحة موفقين
مهللين بالرصاص مزغردين
الذين حضروا زفافها مباركين
وعاشوا في بيتها معتزين
أو الذين رحلوا مطمئنين
لان العروس ليس ككل العرائس
نحن أبناؤها سنبقى متعهدين
لقراء الفاتحة ومعدي العروس مواصلين
فالعروس عروسنا جميعا
والأم أمنا جميعا .

شوهد المقال 2032 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ القاضي سعد الدين مرزوق (لا قضاء ولا محاماة..دون استقلالية عن السلطة التنفيذية ..!!

د. حكيمة صبايحي  إذا كان ارتداء جبة القضاء والتنسك بمحرابه المقدس وتصريف رسالة العدل السامية والسماوية في الأرض شرف ما بعده شرف ، فإن الافوكاتية التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

د. عبد الجليل بن سليم  للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور
image

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي  لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة،
image

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف   النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر
image

عثمان لحياني ـ ونوغي..عض الأصابع

عثمان لحياني  على اقتناع تام أن ما كان يقوم به العربي ونوغي كمدير لوكالة النشر والاشهار، هو جهد شخصي وتصور نابع من مزاج ذاتي وليس سياسة
image

رشيد زياني شريف ـ من ثمرات الحراك الجزائري المباركة، جامعة بورشات للأعمال التطبقية

د. رشيد زياني شريف  ما حققه الحراك من حيث الوعي يفوق مئات المحاضرات الراقية والحوارات السياسية المفعمة والخطب البلاغية العصماء والمقالات الموثقة، بل أصبح الحراك أكثر
image

نجيب بلحيمر ـ مخلفون

نجيب بلحيمر  إعلان بعض الأحزاب السياسية تصويتها على "الدستور" بـ "لا" يعبر عن قناعتها باستمرار توازنات ما قبل 22 فيفري، وحتى إن كانت الأحزاب قد عجزت
image

جلال خَشّيبْ ـ قراءة في كتاب " "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ : "رؤيةً من الصين"

د. جلال خَشّيبْ  حصلتُ أخيراً على هذا الكتاب القيّم والجديد (2020) "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ، الذّي أعددتُ سابقاً ملخّصاً لدراسة مُطوّلة كُتبت عنه
image

محمد نايلي استاذ في عمر 71 سنة معتقل بسجن العوينات ولاية تبسة ..الجزائر الجديدة

التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي‎  عمي #محمد_نايلي أطال الله في عمره الإنسان الطيب الاستاذ المحترم صاحب ال 71 سنة قابع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats