الرئيسية | إبداعات الوطن | عذرا أحلام...

عذرا أحلام...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كتبت الأستاذة الأديبة خديجة إدريس هدا النص بعد قراءتها لرواية أحلام مستغانمي" نسيان com" ويعتبر النص تعقيبا على ما جاء في الكتاب الآنف الذكر عبد النور خبابة
بقلم الأستاذة خديجة إدريس
 
الطفح العاطفي مشكلة مرضية بدأت تظهر عندي مؤخّرا.. منذ أن استلمت النّسيان كهديّة ... فأهديت بالمقابل ذاكرتي كعربون وفاء وصلح وهدنة غير محدّدة الأجل ... حتى أقرأ الكتاب من غير مشاحنات نفسية تقودني إليها أفكاري المريضة .... ببطاريات نفذ شحنها ومؤن استنزفتها الرّسائل والمحاولات الفاشلة ... في إقناع نفسي أنّ النّسيان حقّ مشروع لكلّ قلب نزف حتّى الموت ... وكأني صرت أقرأ بالمقلوب ... ذكرياتكم ... لا نسيانكم .. بحكم صلة القرابة التي تجمع بين قلبينا وأصابعنا وحتّى الأجهزة المعاصرة المتواطئة مع كلّ قصة حبّ تولد في حدود زجاجة صغيرة وكأنها رحم آلي لإنتاج قلوب تنبض اختصرها الوقت ... فصارت كبضاعة ممنوعة من عبور حواجز النّسيان من غير جواز سفر تختمه أحلام من خلف مكتبها في جزر الذاكرة كي لا ينتهي بها المطاف كأحد أبطالها العابرين لأسرّة غير الأسرّة .... والمبتورة أياديهم لأجل قضية لم تعد تطعم غير الخونة ... اعتقدت لوهلة وانا أقفز بين الفكرة والأخرى ... بين العبارة والمعنى أني أنثى غير شرعية لا تنتمي الى أيّ عقيدة أنثوية بحكم أن فاجعتي جاءتني على يد محظورة من قراءة النّسيان ....لذلك ما أحسست للحظة أني أمّ مخدوعة أضاعت أنوثتها لحظة اعترفت أنّ النسيان والذاكرة كعملة واحدة لا يمكنهما الانفصال أبدا ..لا أعرف حقّا كيف أتعامل مع هذا الحرج الذي اوقعت نفسي فيه .... إما ان يكون بي خلل عاطفي أو وجع هرموني استيقظ متاخّرا وإما أنّك الرّجل الوحيد الذي انفلتت تفاصيله من بين أصابع أحلام أثناء كتابتها للوصفة السحرية لكلّ إحباط نفسي أو كبوة أسقطتنا سهوا متاهات الذكريات العابرة أو القابعة ... على حسب تحرّكها فينا وتحرّكنا داخلها لننتقي أجود وأنقى واجهة تصلح لقلوبنا وتبقى النهاية مفتوحة طالما هناك دواء يشفي من الذاكرة .... هكذا تقول أحلام ... أو هكذا تجبرنا مشاعرنا في فهم ما نريد

شوهد المقال 2643 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف
image

ابتسام ابراهيم الاسدي ـ رسالة سماء

ابتسام ابراهيم الاسدي        رسالة سماء عندما لاحتْ خيوطُ الليل .. و اوشك الغروب ان يزولَ بكتْ غيوم العصر البرتقالية بدموعٍ
image

أحمد سليمان العمري ـ الصراع الأذري الأرميني: أسبابه ومآلاته

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف نزاع إقليم «ناغورني قره باغ» وهي جمهورية «أرتساخ» غير معترف بها دولياً، ذات الأغلبية الأرمينية. طالبت باستقلالها عن أذربيجان والانضمام إلى
image

فضيلة معيرش ـ مصطفى حمدان شاعر قضية شغلته على امتداد عقود من الزمن

فضيلة معيرش  شاعر يتقن التعبير عن قضايا الذات والإنسان ، يتميز شعره بعمق الأفكار وإن عَبَرَ عنها بأسلوب سهل سلس وكلام واضح ، تأثره بالشّعر التقليدي
image

عادل السرحان ـ لاصلاة إلا في محراب آمون

عادل السرحان                  لاصلاة إلا في محراب آمون وجوهٌ تتلاشىخلف  أحدابِ  الزمان  وأماكنُ  يبتلعها  الغياب تلو الغياب نشيجٌ يتعالى يُفْزِعُ طيور الذكرى  بأعشاش الحنين ثمَّةَ من يحاولون العبور الى الضفة الأخرى فتجرهم  كلاليبُ
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لنور النور

محمد محمد علي جنيدي           لِنُورِ النُّور لِنُورِ النُّورِ أنْوَارٌ وخَيْرُ العِلْمِ أسْرَارُ ومَنْ رَامَ الرِّضَا الوَافِي  رَسُولُ اللهِ مُخْتَارُ يَدُ الرَّحْمَنِ تَرْعَاهُ ولَنْ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats