الرئيسية | إبداعات الوطن | عذرا أحلام...

عذرا أحلام...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كتبت الأستاذة الأديبة خديجة إدريس هدا النص بعد قراءتها لرواية أحلام مستغانمي" نسيان com" ويعتبر النص تعقيبا على ما جاء في الكتاب الآنف الذكر عبد النور خبابة
بقلم الأستاذة خديجة إدريس
 
الطفح العاطفي مشكلة مرضية بدأت تظهر عندي مؤخّرا.. منذ أن استلمت النّسيان كهديّة ... فأهديت بالمقابل ذاكرتي كعربون وفاء وصلح وهدنة غير محدّدة الأجل ... حتى أقرأ الكتاب من غير مشاحنات نفسية تقودني إليها أفكاري المريضة .... ببطاريات نفذ شحنها ومؤن استنزفتها الرّسائل والمحاولات الفاشلة ... في إقناع نفسي أنّ النّسيان حقّ مشروع لكلّ قلب نزف حتّى الموت ... وكأني صرت أقرأ بالمقلوب ... ذكرياتكم ... لا نسيانكم .. بحكم صلة القرابة التي تجمع بين قلبينا وأصابعنا وحتّى الأجهزة المعاصرة المتواطئة مع كلّ قصة حبّ تولد في حدود زجاجة صغيرة وكأنها رحم آلي لإنتاج قلوب تنبض اختصرها الوقت ... فصارت كبضاعة ممنوعة من عبور حواجز النّسيان من غير جواز سفر تختمه أحلام من خلف مكتبها في جزر الذاكرة كي لا ينتهي بها المطاف كأحد أبطالها العابرين لأسرّة غير الأسرّة .... والمبتورة أياديهم لأجل قضية لم تعد تطعم غير الخونة ... اعتقدت لوهلة وانا أقفز بين الفكرة والأخرى ... بين العبارة والمعنى أني أنثى غير شرعية لا تنتمي الى أيّ عقيدة أنثوية بحكم أن فاجعتي جاءتني على يد محظورة من قراءة النّسيان ....لذلك ما أحسست للحظة أني أمّ مخدوعة أضاعت أنوثتها لحظة اعترفت أنّ النسيان والذاكرة كعملة واحدة لا يمكنهما الانفصال أبدا ..لا أعرف حقّا كيف أتعامل مع هذا الحرج الذي اوقعت نفسي فيه .... إما ان يكون بي خلل عاطفي أو وجع هرموني استيقظ متاخّرا وإما أنّك الرّجل الوحيد الذي انفلتت تفاصيله من بين أصابع أحلام أثناء كتابتها للوصفة السحرية لكلّ إحباط نفسي أو كبوة أسقطتنا سهوا متاهات الذكريات العابرة أو القابعة ... على حسب تحرّكها فينا وتحرّكنا داخلها لننتقي أجود وأنقى واجهة تصلح لقلوبنا وتبقى النهاية مفتوحة طالما هناك دواء يشفي من الذاكرة .... هكذا تقول أحلام ... أو هكذا تجبرنا مشاعرنا في فهم ما نريد

شوهد المقال 2624 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats