الرئيسية | إبداعات الوطن | سوابق طفولية

سوابق طفولية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عندما كنت طفلة صغيرة ... كان يبدو لي العالم صغيرا جدا ... وعلى حسب مقاسه الضيّق كنت أحلم بأشياء بسيطة لكنّها لم تكن تتحقّق لكنّي كنت أنساها بسرعة كبيرة ... وأداوي تماطلها بابتسامات لا عقل لها .. لم يكن لي قبلا مشكلة في التعبير لأنّي كنت ؟أعبّر بشكل ممتاز بقلم الرّصاص والطباشير حين كنت أرسم نفسي على أبواب الجيران ولا أترك بيتا لم يسلم من مشاكساتي الطفولية أنا أعترف أنّي كنت زعيمة كلّ الأطفال الذين يسكنون حيّنا .. وأني كنت تلميذة كسولة جدا لا انجز الواجبات المدرسيّة إلاّ بمضض وقد ضربت عدّة مرات لاجل تمرين رياضي لم أعرف حلّه ... كنت أجهل كيف تضيق بي جدران المدرسة وأنا طموحي الوحيد اللّعب وفقط وكأنّي أهرب من أشياء تلاحقني منذ طفولتي ... ويوما بعد يوم ينضج الجميع من حولي ويكبرون وتصير لهم هموم ومشاكل إلا أنا لم اكبر لم تتغيّر خريطة عقلي بعد وكأنّ طفولتي لا تريد ان تغادرني بسرعة فكنت امضي وقتي مع الدّمى أحرّكها كيفما أشاء ... أصفّف شعرها الأصفر الطّويل .. وألبسها أجمل اللّباس .. وحين املّ منها جميعا أعبث بأوراقي ودفاتري لأرسم عليها وألوّن وكأني أكتب نفسي دون أن أقول شيئا ... كان من الصّعب جدا أن اتجاوز مرحلة الطّفولة بابتسامة عريضة أو منديلا ألوّح به من بعيد ... كان كلّ شيء بالنّسبة لي مختلفا لأنّي كبرت ولا زلت أحمل طفولتي معي ... وكلّما شعرت بالحزن او الألم انتفضت من بين جوانحي مسرعة وكأنّها تسبق دموعي كي تمنعها من ان تسيل وتمنحني جرعات كبيرة من ذكريات طفولية مضت .. كي تقول لي أنّي كنت طفلة سعيدة جدا .... ومن بدأ طفولته بهذا الشّكل يستمرّ مبتسما رغم كلّ شيء يعترض طريقة ألا يكفي أنّ الحياة منحتنا زمنا من الطّفولة نعيشه من غير أحزان وأخطاء ألسنا محظوظين بهذا المنح وهذا العطاء ....؟ كيف نستمرّ في تدمير ما ينتظرنا إذن ... لذلك اجد نفسي من غير وعي اهرع إلى مراجيح الحدائق لأجلس عليها واتدحرج كطفلة كبيرة تريد ان تستوفي كامل حقّها في اللعب .... لم اكن انا من تتدحرج بل أفكاري التي لا تريد ان تنام لا تريد ان تعبث بالرمل والتراب حتى تنسى ... المشكلة الىن أنّي لا أستطيع ان انسى باللّعب شيئا .... كما كنت افعل حين كنت صغيرة .... ربما حجم الافكار تغيّر وصار أكبر من النّسيان في حدّ ذاته وحتى أكبر من الذاكرة .... كيف سأصرف الفائض وانا لازلت عالقة داخل نفسي .... لا أريد أن أستسلم كي لا أسقط اكثر .. لا أريد للحماقات ان تغادرني لانها الشيء الوحيد الذي يبقيني على قيد الطّفولة التي صرت احتاجها كلّ مرة ... أيعقل أن أحمل محفظتي الوردية مجدّدا متحدّية زمن الحزن في عمر الخريف ... كي أدرك نهم الشّتاء ... وشرور الصّيف ... يراودني الحنين لعلبة الاقلام الملوّنة ورائحة الطباشير ومئزر المعلّمة الأبيض تراها لا تزال تذكرني ... لا اعتقدها تزال لأنّ المعلّم لا يذكر من تلامذته إلا النجباء وأنا كنت غير ذلك ... أتذكّر يوما أنّها كانت تكتب على الصّبورة وكانت ترتدي كعبها العالي ودون انتباه منها سقطت من على المصطبة فضحك القسم كاملا .... فعاقبتنا جميعا بالضرب .... ما أجمل ان تعاقب على ضحكك العفوي بالعصا على يديك فيزداد عمر الطّفولة ويأبى أن يرحل ... ما اجمل تلك الأيام لو تعود يوما ....

بقلم الأستاذة خديجة إدريس

شوهد المقال 1862 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم
image

عمار جيدل ـ الحراك الجزائري في ذكراه الأولى

د. عمار جيدل  حال حول حراكنا المبارك، وبقي وفيا لمبادئه المنشئة ثابتا غير مبدّل، متشبّثًا بسلميته، هذه السلمية التي أبهرت العالم وبيّنت بوضوح
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك.....الوعي الشعبي .....أو هناك بناء جديد لضمير الخلقي الجماعي

 عبد الجليل بن سليم  منذ بداية الحراك و في كل التدخلات الصحفية لاشخاص سواء كانوا مع حراك الشعب أو كانوا مع النظام يتكلمون على الوعي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats