الرئيسية | إبداعات الوطن | ما الأمر ؟ ! ... قاسم آق بايراق

ما الأمر ؟ ! ... قاسم آق بايراق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  قاسم آق بايراق 

( 1 )

 

 

■ إنشقَتْ السماء – قد لايُطاقُ مزاجها– عداءُ موجةٍ أعقبتْ موجةً مثلها- سردُ صدى – فانتازيا الحياة قد لا تكون – لنا رداءٌ قطني مِنَ البالات – تُباري حنكة تقمص التعقُّل – عولمة الأحزان – حضارة المردة – إنسان القاع المستساغ – عصري التَجَنّي – قرمزية اللعنات تنسل مِنْ بيننا – تغوي شقوق السماء – الدربُ أوجهٌ تتشابه في التعريف – فينا شقوق شمس وهالات القمر – ودهاء إبليس – كيف يُعَرَّفُ الدرب ولنا البالات – كفانا الظلامُ أنيساً – مَنْ يُبادل قرص الشمس بقرص الخبز – الدولار إطراءٌ لمسوخ- أصابعنا توّاقةٌ كيلا تصدأ معادنها – الإبتهاجُ يُجَدْوِلُ إرثنا – تقولُ :- تخَليّتُ عن حلمي لأكونَ آدمياً - مَنْ يبعث الروح ؟ ! – أإنسان الموت – كما أنتَ ، أرنو إلى نافذة تُقَدِّس كل شيء / تنبذ كل شيء – للمسوخ آلاف الألواح ، تَحِلُُّ بنا مواسماً ثرثارة/ وقورة – تتنفس الخدر كيلا تنفلق – تتخذ مِنْ جدواكَ هزواً – تُمَرّرُ أشكالنا عبر الشقوق لتزهو بأشباحها – لا تُصدِّقُ – دمائنا قد تهطل في أية لحظة سُحُباً قرمزية - كحول الندماء رق العبد للعبد – إغراءات الجواري – قيظ الغلمان – سَوْقُ الطحالب إلى مواقد الشواء – الأعينُ تُكحَلُ بنارٍ ضريرة – الرقُ كحولٌ ثمالتها تأريخُ أطلالٍ يستجلب طَلْقَ الفيضان – يُزَوِّرهُ في نادي السماء – مِنْ قيء دمنا مذاق إنسان – يُحَيّيّ لحمه النيء – يزفرُ همساً مرّاً – الأيادي تصدح مِنْ أفئدةٍ دمها شبحٌ يمقت الجرحَ ويتطفل عليه – تحت جلده عروق ألواحٍ تتستّرُ على عناوين آدمية مُدَوّنَة مِنَ العصر اللاعصر – رهائنٌ هيامها قلوبُ إمتاعٍ وخجل ألِفَتْ ذبح الإنسان للإنسان – أنْ تَهمسَ في الصخب – المِديَةُ ترعى الشبح ليدور في الإتجاهات كافة – تُسلِّم أشجانها لرهائن الخجل – تُمْسَخُ حمائماً هديلها ناصعٌ – قلوبنا – بذور أجرامٍ في أزهار الذبول وتعبقُ – الحربُ قمامةٌٌ تُبَرّيُء عراء أشلائها – جنرالات السِلْمِ لوْثَةُ ظلٍٍّ يذوب مكراً ً في النجمات النحاسية – الفجر يدنو مِنْ أسوارٍ تنكرُ السرمدية – تلوك البصمات – تُبَشِّر السرّ بقلبِ إنتظار – بَوْحُ ظهورٍ له الماضي الراهن – لنا الآتي الذّي كانَ قد مضى ،■

 

 

 

( 2 )

 

■ مُستباحون كلّنا – الموجة ُ- أخطبوطُ إدراكٍ وتُرَّمَمُ – الطيور طليقة تُحلِقُ في وطن السماء بلا تأشيرة – الاُفقُ عِشقُ بعوضة – أحلامُ نملة – الكوابيس مُقَنَنَة – الرؤى كبسَتْها – في القيود تُؤْسَرُ إستباحة ترميم الطَلْقِ بعد الطلْقِ – المادةُ ودستورها : - أخلاق الهُراءِ إنسانٌ كبير – في حضرة الخرائط وطنٌ قزمٌ يلتزم فضاءاً مربّعاً – يبيح التغنّي – ضيفُ يضعة خطوط تستلقي على ظهر الخرائط – يَدَعُ الشدو المرّ عليلاً – لِينقلبَ في بَرْد الأحداق – قلوبنا – أثيرٌ متحركٌ يلصق أقراص الوطن – المرارةُ رغم حيويتها الغجرية – تتمثل ديدان أجسادٍ تشدو – الصحارى القاحلة – إناسٌ لاظلّ لهم – يحتسون الغبار – يتناولون مودّة الضغينة المستحيلة – هامشٌ خاكي – قَرْنٌ يكتشف فساتين الجراثيم – إذا القرائنُ زلزلتْ زلزالها – نطقَ الوهمُ : - القرابينُ ما لها – زوبعةٌ تُضيءُ أوداجها – الإضبارة خطوبها – مَنْ يتجرع التهجّم على رمالها – الأهلةُ ساعاتٌ – الشفاهُ أنسَتْ أزهارها – الأشباح مُسِخَتْ مشهدها – تسألها القلوبُ أينَ وئامها ؟! – الوطنُ دمٌ باردٌ يلوك الجلد ليرقد الظل – قرينه في بَشَرِ الإنتشاء – الميثاق الذهب إستحقاق مساواة التأوه – النهاية دون أحرفها ذات الأسنان البارزة – للظلال رؤى – تتبرج لسلاطينها – ما بين الأضلاع ترابٌ مِنْ لحم – لحمٌ بالدمعة يشتعل – الدمُ يتمرد على السرّ – يستذكر واقعة التراب والأضلاع – يندس في أصل العروق – يُمَنّي الدم بسلاطين الإختباء – الاُنشودةُ تحتفظ بدجى وطنها – لغدٍ يَمْثُل بين عداء السر والدم – نَبْتات السلاطين هاجسٌ خفي يُفشي الدمعة وأمثالها – القلبُ يمضغ الوطن وينصتُ – الوطنُ يُجَدِد فنارات الظمأ – يمضي في جمرة الأفئدة – الأفئدةُ رهائنٌ أيضاً . ■

 

 

 

الصورة بريشة الفنان وليد الآغا

 

 - موقع بوهيميا 

شوهد المقال 1532 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats