الرئيسية | إبداعات الوطن | ما الأمر ؟ ! ... قاسم آق بايراق

ما الأمر ؟ ! ... قاسم آق بايراق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  قاسم آق بايراق 

( 1 )

 

 

■ إنشقَتْ السماء – قد لايُطاقُ مزاجها– عداءُ موجةٍ أعقبتْ موجةً مثلها- سردُ صدى – فانتازيا الحياة قد لا تكون – لنا رداءٌ قطني مِنَ البالات – تُباري حنكة تقمص التعقُّل – عولمة الأحزان – حضارة المردة – إنسان القاع المستساغ – عصري التَجَنّي – قرمزية اللعنات تنسل مِنْ بيننا – تغوي شقوق السماء – الدربُ أوجهٌ تتشابه في التعريف – فينا شقوق شمس وهالات القمر – ودهاء إبليس – كيف يُعَرَّفُ الدرب ولنا البالات – كفانا الظلامُ أنيساً – مَنْ يُبادل قرص الشمس بقرص الخبز – الدولار إطراءٌ لمسوخ- أصابعنا توّاقةٌ كيلا تصدأ معادنها – الإبتهاجُ يُجَدْوِلُ إرثنا – تقولُ :- تخَليّتُ عن حلمي لأكونَ آدمياً - مَنْ يبعث الروح ؟ ! – أإنسان الموت – كما أنتَ ، أرنو إلى نافذة تُقَدِّس كل شيء / تنبذ كل شيء – للمسوخ آلاف الألواح ، تَحِلُُّ بنا مواسماً ثرثارة/ وقورة – تتنفس الخدر كيلا تنفلق – تتخذ مِنْ جدواكَ هزواً – تُمَرّرُ أشكالنا عبر الشقوق لتزهو بأشباحها – لا تُصدِّقُ – دمائنا قد تهطل في أية لحظة سُحُباً قرمزية - كحول الندماء رق العبد للعبد – إغراءات الجواري – قيظ الغلمان – سَوْقُ الطحالب إلى مواقد الشواء – الأعينُ تُكحَلُ بنارٍ ضريرة – الرقُ كحولٌ ثمالتها تأريخُ أطلالٍ يستجلب طَلْقَ الفيضان – يُزَوِّرهُ في نادي السماء – مِنْ قيء دمنا مذاق إنسان – يُحَيّيّ لحمه النيء – يزفرُ همساً مرّاً – الأيادي تصدح مِنْ أفئدةٍ دمها شبحٌ يمقت الجرحَ ويتطفل عليه – تحت جلده عروق ألواحٍ تتستّرُ على عناوين آدمية مُدَوّنَة مِنَ العصر اللاعصر – رهائنٌ هيامها قلوبُ إمتاعٍ وخجل ألِفَتْ ذبح الإنسان للإنسان – أنْ تَهمسَ في الصخب – المِديَةُ ترعى الشبح ليدور في الإتجاهات كافة – تُسلِّم أشجانها لرهائن الخجل – تُمْسَخُ حمائماً هديلها ناصعٌ – قلوبنا – بذور أجرامٍ في أزهار الذبول وتعبقُ – الحربُ قمامةٌٌ تُبَرّيُء عراء أشلائها – جنرالات السِلْمِ لوْثَةُ ظلٍٍّ يذوب مكراً ً في النجمات النحاسية – الفجر يدنو مِنْ أسوارٍ تنكرُ السرمدية – تلوك البصمات – تُبَشِّر السرّ بقلبِ إنتظار – بَوْحُ ظهورٍ له الماضي الراهن – لنا الآتي الذّي كانَ قد مضى ،■

 

 

 

( 2 )

 

■ مُستباحون كلّنا – الموجة ُ- أخطبوطُ إدراكٍ وتُرَّمَمُ – الطيور طليقة تُحلِقُ في وطن السماء بلا تأشيرة – الاُفقُ عِشقُ بعوضة – أحلامُ نملة – الكوابيس مُقَنَنَة – الرؤى كبسَتْها – في القيود تُؤْسَرُ إستباحة ترميم الطَلْقِ بعد الطلْقِ – المادةُ ودستورها : - أخلاق الهُراءِ إنسانٌ كبير – في حضرة الخرائط وطنٌ قزمٌ يلتزم فضاءاً مربّعاً – يبيح التغنّي – ضيفُ يضعة خطوط تستلقي على ظهر الخرائط – يَدَعُ الشدو المرّ عليلاً – لِينقلبَ في بَرْد الأحداق – قلوبنا – أثيرٌ متحركٌ يلصق أقراص الوطن – المرارةُ رغم حيويتها الغجرية – تتمثل ديدان أجسادٍ تشدو – الصحارى القاحلة – إناسٌ لاظلّ لهم – يحتسون الغبار – يتناولون مودّة الضغينة المستحيلة – هامشٌ خاكي – قَرْنٌ يكتشف فساتين الجراثيم – إذا القرائنُ زلزلتْ زلزالها – نطقَ الوهمُ : - القرابينُ ما لها – زوبعةٌ تُضيءُ أوداجها – الإضبارة خطوبها – مَنْ يتجرع التهجّم على رمالها – الأهلةُ ساعاتٌ – الشفاهُ أنسَتْ أزهارها – الأشباح مُسِخَتْ مشهدها – تسألها القلوبُ أينَ وئامها ؟! – الوطنُ دمٌ باردٌ يلوك الجلد ليرقد الظل – قرينه في بَشَرِ الإنتشاء – الميثاق الذهب إستحقاق مساواة التأوه – النهاية دون أحرفها ذات الأسنان البارزة – للظلال رؤى – تتبرج لسلاطينها – ما بين الأضلاع ترابٌ مِنْ لحم – لحمٌ بالدمعة يشتعل – الدمُ يتمرد على السرّ – يستذكر واقعة التراب والأضلاع – يندس في أصل العروق – يُمَنّي الدم بسلاطين الإختباء – الاُنشودةُ تحتفظ بدجى وطنها – لغدٍ يَمْثُل بين عداء السر والدم – نَبْتات السلاطين هاجسٌ خفي يُفشي الدمعة وأمثالها – القلبُ يمضغ الوطن وينصتُ – الوطنُ يُجَدِد فنارات الظمأ – يمضي في جمرة الأفئدة – الأفئدةُ رهائنٌ أيضاً . ■

 

 

 

الصورة بريشة الفنان وليد الآغا

 

 - موقع بوهيميا 

شوهد المقال 1601 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats