الرئيسية | إبداعات الوطن | في سياق الجرح.......بقلم خليل الوافي

في سياق الجرح.......بقلم خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


أطلقت العنان ، لتفكير يراود حلم الأمس ، ويعطي زخما إضافيا لحالة الفوضى الكامنة في مناطق الجرح ، وعتبات السؤال الملح ؛ يزداد النزيف في الممرات الفاصلة بين شكل الحياة ، ومصير الموت المشابه للقبور الراكضة في بقاع الإعتراف ؛ أجد كل أشكال البقاء تلمع في عيون من غادروا سقف الضوء ، واقتصروا المسافات بين لحظة الصراخ ، وعتمة المسالك الغارقة في ردمة الطمي ، و الأسرار الخفية في كف من حمل قتلاه خارج حدود التماس ، و أشواك العودة ؛ أصطف إلى جانب الجدار أنتظر دوري في الحياة داخل الضفة الأخرى ، لا أعرف عنوان بيتي ، و لا شكل الوجوه التي غابت عن الذاكرة ، و لا رائحة الأرض تشبه رائحتي ؛ أشعر أن المكان يحتقر أصحابه ، ويلوم التاريخ عن الفرص الضائعة في ملعب الخصم ، وأنتهز الفرصة السانحة لأطل على مفتاح بيتي العالق في غصن الزيتون ؛ أعتصر في دوامة الإنتظار ، و المخاصمات الرخيصة على مسرح الضفتين ؛ أعود إلى منتصف الطريق أحاصر حصاري القريب من دمي ، وأعد الأيام و السنين ، و الأسماء التي ذهبت مع الريح ، وأخرى تصارع جرعة البقاء في أرض لم تعد عربية ، ولا شكلها يغري بالإقتحام .

أخذلتنا سلوكات القهر ، و الإرتهان و الخمول في شرب الكحول على أصنافها الباهظة ، وذللتنا تيارات الإستهلاك اليومي لخبر القضية ؛في كل مكان أعرف أني مظلوم ، وفي كل بقعة أعرف أني غير موجود ، وفي أحيان أخرى أعتبر نفسي دخيل على وطن لا أنتمي إليه ، لا أحمل عنه سوى بطاقة تعريف وهوية مشوهة على سرير المرض .
أذكر أن الجرح لن يلثئم مع مر الأيام و الأعوام ؛ يظل غائرا في القلب والوجدان ، تدق طبول الحرب في كل مكان ، و المنهزم معروف و المنتصر واحد ، والأهداف تتشابه في ما بينها ، وقدرنا المحتوم يجر ذيول الخيبة و الأسى ؛ تتكرر نفس الأخطاء عبر أجيال متلاحقة ، ونلوم بعضنا البعض ، وهناك في الأصل من يتحكم في غرائزنا الطفولية للعودة إلى ركن آمن يقينا حر الشمس ، وتدافع إنزلاقات جارفة يحكمها سلوك من لا يرحم .
نعيش ونموت بدون هدف ، و آخرون يقتلون من أجل هذا الهدف ، من أجل رسالة ... لا نبحث عن ذواتنا ، ونتعلم من دروس التاريخ القريب منه و البعيد ، ونعيد صناعة أبواب لنا ، لا أقفال لها تشجع الفضولي و العابث الجبان للإقتراب منها ، و العاجز على الدفاع عن نفسه أمام خصم كان بالأمس يشحت رغيف خبز في العواصم الأعجمية ؛ و لا تستغرب كثيرا ، وتحسس وضعك الحالي ، تعرف من أنت ...


خليل الوافي من المغرب
khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 2335 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats