الرئيسية | إبداعات الوطن | شهيدة في عالم الأحياء

شهيدة في عالم الأحياء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


بقلم : أمل جمال النيلي

ــــــــــــــ

أيها السلطان:
لما تجرح القلوب ؟
ألست رحيما بنا
ألا تشعر بما كمن في نفوسنا
أخاف الفرح منك
أخاف الحلم منك
فلما تخدعنا ؟ !!
لما ؟؟!!!!
أخبرني ..
أن يكن الأفراح
أسعدني ..
وأن يكن الاثنان أكثر من الفرح
فكفاك لعب بنا
كفاك .. كفاك
فالحزن طعن مخالبه بقلبي
معلن سطوته
لم يعد ساكنا سواه
فالأحلام فرت
والدموع انهمرت
والأمل سراب
والفرحة أمنية غالية
أيها السلطان :
جفت دموعي
سالت علي جسرك
هذا ما تريد ؟
الموت..

هيا تقدم
هيا أنا مستسلمة لك ..
الفرحة .. النجاح
الأنوار .. الزغاريد
رحل كل شئ
كلمة سراب مقيدة بأغلالك
أيها السلطان :
لا أسمع صوت سوي الأنين
أقدامي مقيدة بأغلالك
فلست سوي إنسانة
في عالم الأموات عدت
أخذها الموت
فلا تظنوا الموت راحة
لا .. لا فالموت
ليس رحيل الروح
ولا ذبول الجسد
الموت رحيل ..
الأفراح والأحلام
وآمال الحب
فمع أني عاشقة
وأتمنى البقاء بجانبه
لكني قلبا بلا روح
لا يصلح مع الحب
وهذه هي النهاية
شهيدة في عالم الأحياء
شهيدة تطلب الرحيل
لعالم لا دموع ..
ولا دماء .. ولا أحزان
حان الرحيل ..هيا
هيا أقف معلنة موتي
شهيدة حكم عليها بالسجن
حتى الموت ..
وها هي رحلت
وكتب علي قبرها
شهيدة الألم
مزقت ثياب الفرح
حطمت أسطورة العشق
دموعها تعلن الصمت
و كلمة آسفة
لم يكن لي مكان
في عالم الأفراح ..
آسفة علي الدموع
ولتكن ذكري دموعي
شاهدا
لشهيدة لم يكن لها الخيار

شوهد المقال 1702 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم
image

العربي فرحاتي ـ لنتعامل مع الحقيقة التاريخية لا مع تجار الحقيقة التاريخية

د. العربي فرحاتي  فسر لجوء بومدين بعد انقلابه على بن بلة ١٩٦٥ إلى تجميع رفاة قادة الثورة وإعادة دفنهم تكريما لهم..بأنه بحث عن شرعية ثورية
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا
image

عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

 عثمان لحياني  عندما ذهب الزعيم نلسون مانديلا في أول زيارة له الى باريس عام 1994 ، كان أول مطلب قدمه هناك ، استرجاع رفاة سارتجي
image

عبد الباقي صلاي ـ للاستطاعة ... حدود !

عبد الباقي صلاي في تجربة أجرتها نخبة من العلماء الباحثين حول قدرة النملة التي ضحك سيدنا سليمان عليه السلام لجرأتها، وصبرها ،وحرصها الشديد على

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats