الرئيسية | إبداعات الوطن | جلال ناصري ـ ما لم تقله شهرزاد

جلال ناصري ـ ما لم تقله شهرزاد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جلال ناصري
 
 
 
وفي الليلة الثالثة بعد الألف أكملت شهرزاد الحكاية:
وبعد استقلال تلك البلاد صوريا حدثت حادثة عجيبة -يا رعاك الله أيها الملك- ففي ليلة ظلماء غاب فيها القمر والضمير سطت عصابة علی البلاد فاختطفوا الوطن واستولوا علی مناصبه وخيراته؛ فقد غدوا بِطانا بعد أن جاؤوها خِماصا، وصاروا أثرياء بعد أن دخلوها معوزين .. 
لكن بلغني أيها الملك السعيد أن الرعية اختارت الصبر والرويّة .. بدل مجابهة العصابة الإبليسية .. واحتملت أذاها وكتمت أحزانها .. وقالت هي عهدة .. وبعدها لا بد لإرادة الشعب من عودة .. ثم توالت الأيام وتتالت وجرت السنون آخذة بعضها برقاب بعض .. وجاءت الخمسة تليها الخمس والشعب يزداد بؤسا على بؤس .. فقد أكلت العصابة ما تحت البحر وما فوق اليابسة .. وإن تعجب فعجب أنهم ازدادوا تعنّتا فطلبوا الخامسة .. ففاض حينها كأس الجَلد وانسكب .. ولم يعد لسكوت الرعية حينها من سبب .. فقد طحنتهم الدروس وسلبت منهم العقول والنفوس .. فهاجوا وماجوا إذ الوقت ليس وقت تشكٍّ وضجر .. وحملوا عليها حملة واحدة بقلب أقوى من الحجر .. وقالوا بصوت واحد .. لا ينكره إلا جاحد .. تجاسرتم علينا .. وكنتم الأسبق إلى القطيعة منّا .. صيّرتم بلادنا مجاري .. وحكّمتم قبضتكم على رقابنا فحسبتم أنّا عندكم جواري .. قد حان وقت محاسبتكم على قبيح أفعالكم .. ومكافأتكم على سوء أعمالكم .. ونزل الشعب الميدان وقلبه من الغيظ ملآن وصاح كالأسد الغضبان وقد لاجت عيناه واحمرّت وجنتاه .. فلتسقط العصابة .. فاليوم دورنا فلتسمعوا الخطابَة .. فليسقط نظامكم كفى لا زيادة .. نحن الشعب أولوا السيادة .. وظلّوا كذلك من أول النهار إلى أن أقبل الليل بالإعتكار .. 
قاطعها شهريار متشوقا : وهل استجابت العصابة ؟
كلاّ فقد خرج في غدها أحد غلمان العصابة .. و مسح على شاربه العرق والرتابة .. ثم قال مستهترا بالشعب ومقزما صوته : 
من حق الأطفال أن تحلم .. احلموا أحلاما سعيدة .. 
وقد صدق وهو الكذوب .. فحلم السعادة من حق الشعوب .. لكن نسي أن يُكمل ويُتمّ كلامه ويُجمِل .. أن من حق الشيوخ التقاعد .. والتنحي عن الكراسي والمقاعد .. وليستجيبوا لنداء الطبيعة لا لنداء الوطن .. وليتجهزّوا لما بعد الكفن ..

قال شهريار في اندهاش : عجيب أمر العصابة .. تمشي في أرضهم ببطر وما كفاهم حتى يخاطبوهم بهذا الخطاب الخطِر .. أكملي ماذا حدث ؟
أرادت شهرزاد أن تكمل لكن أصبح الصباح وأضاء بنوره ولاح .. فسكتت شهرزاد عن الكلام المباح !

شوهد المقال 771 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats