الرئيسية | إبداعات الوطن | حياة الموت فينا.....

حياة الموت فينا.....

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم خليل الوافي
نعيش موتنا في نسيان نبض الحياة . ويتدفق الدم الفوار في اعماقنا .نتوق لملمس البياض الناصع في نفوسنا . تخدشنا البقع السوداء الجاثمة فوق بركة الايام الاسنة .تنتظر صفاء الروح من رحم الولادة الممكنة
ومن صرخة طفل لم يولد بعد .انما الموت حياتنا الجديدة مادام القتل شهية الاخوة و الاعداء .ماذا عسانا فاعلون في زحمة الرصاص و التخمة المشبعة بحجم الثقوب التي تصفي ما تبقى من اجسادنا .وتنشرنا في اتجاه الشمس لتتطهر القلوب من قذارة السؤال الحرج و فضفضة الكلام المريح في ليل يشي بريح تلامس وجه الحقيقة في غدرنا و في موتنا البطيء الذي يتحامل مع قدرنا في النجاة وحتى الموت لم يسلم من قهرنا من صمتنا طوال هذا الزمن المنسي فينا .تحملنا ارتعاشة صبح جديد الى افق مسدود بغيوم تراكمت حولنا قول الحقيقة المرة في وجه اعداءنا و في وجه وجهنا تخضر الطفولة في اصابع اله يداعب ارواحنا كل صباح .سرعان ما تنتهي المهزلة . وتسقط الاجساد تباعا على منصة التاريخ .تروي تفاصيل الموت الموزع كاكياس المعونة على باب الكنيسة .او امام داكنة الرطوبة و الوحشة الغابرة في متاهات خنادق خشبية الخشونة القديمة ...ويتوسل الموت كي تبقى اجسادنا .سالمة من عرينا ومن سمات الادمية المبطنة بوشائج دموع غارقة في وحل عفونة موتنا العالق في اثوابنا النظيفة امام ابواب المساجد
ماذا تبقى منا ليظل الموت حليفنا في الحياة .و في لحظة تحيا فيها اجسادنا و ترى ما لم تراه العين قبلنا ...و تخوننا الرؤية و الاحاسيس الجميلة بان زمن الموت موصل الى قلوبنا كل صباح وان الحياة كذبة خارقة للبقاء..
تحمل يدك لتقتلني .حتى تحيا فيك روحي . وتعذبني من خلالها لانك لم ترض باليقين و لو لحظة وان الموت يسرق منك موتك نحو المجهول . ونحو موت جديد يعيد اليك الحياة في صورتها الازلية.......



الكاتب خليل الوافي
في طنجة 06/08/2011

شوهد المقال 2387 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ لمن يشكو المواطن ظلم الوالي!

  عبد الباقي صلاي  عندما كثر الحديث عن منصب وسيط الجمهورية الذي بدأت ملامحه تتضح أكثر فأكثر على الساحة الوطنية خلال الأيام الأخيرة،وغضا
image

علي سيف الرعيني ـ مدينة تعز روحانية الزمان

علي سيف الرعيني  عندما يشنف اذاننا صوت ايوبترتعش المراياوتنبض الاماكن وجدا وشجواً يجرحك أيوب بصوته الطافح بالحزن كما تجرحكَ أوراق الذرة اليانعة ويرويك بظمأه حين يسافر
image

وجيدة حافي ـ أُوكسجين يا مُحسنين

 وجيدة حافي   في الآونة الأخيرة ومع إنتشار مرض الكُورونا أصبح الوضع لا يُحتمل في بلدنا، مُستشفيات مُمتلئة بالمرضى وآهاتهم، ضغط كبير تسبب في ضُعف الخدمات الطبية،
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats