الرئيسية | إبداعات الوطن | عادل السرحان ـ والتقينا

عادل السرحان ـ والتقينا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عادل السرحان  
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 شاءت الأقدارُ شيئاً  فالتقينا 
بعدَ أنْ مرَّتْ سنينُ العُمْرِ تَتْرى
مثلُ أحلامٍ بدَتْ في الصبحِ
 أوهاماً وذكرىْ
والتقينا 
لا أنا الآن بما قد صارَ أدري 
أو هيَ الآن بما قد صارَ  أدرى
أهيَ الآنَ بقربيْ 
أم خيال قد تراءى من بعيدْ
أهُوَ القلبُ الذي ماكانَ ماضٍ
عادَ يهفو  مِنْ جديدْ
كيفَ تاهَ العُمرُ منا
في مفازاتِ السرابْ
كيف ضاعَ بين شكٍّ 
ويقينٍ  واغترابْ
وبعينينِ يكادُ الحزنُ يمحو
كلَّ وَهْجٍ كانَ فيها أو بريقْ
تُشْعِلُ النظراتُ منها في عيوني
الفَ آهٍ كالحريقْ
فأرى الناسَ يمرّون بقُربي
غارقٌ في الحُزْنِ أو شبه غريقْ
وتأمّلتُ على الوجناتِ لوناً من مساءْ
صارَ  ظِلاًّ للعيون 
وتساءلتُ أوجداً كان هذا 
أم مِنَ الحُزْنِ اشتهاءْ
وإلى الآن بصدري حشرجاتٍ
من نشيجٍ  وهمومْ
تَعْصُرُ القلبَ كشمسٍ في الكُرومْ
وأطلَّتْ من خلالِ الثغرِ كالثكلى 
 ابتسامةْ
عانقت روحي 
كشوقٍ في غمامةْ
وتأمَّلنا طويلا قسوةَ العُمْرِ المُضاعْ
 وتساءلنا عن الأحلام جفَّتْ كالجياعْ
لاهواها ظَلَّ محبوسا كطيرِ الحب يشدو
في خيالي
لاهي الآن بهتيك الليالي قد 
 تبالي
دمعةٌ مني  ودمعٌ فاض منّها 
ومضينا
وتمنينا سِراعاً
 ليتنا بعد الذي قد كانَ 
ماكُنَّا التقينا 
إنما الأقدارُ شاءت فالتقينا

شوهد المقال 2448 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats