الرئيسية | إبداعات الوطن | لخضر خلفاوي ـ سِجال

لخضر خلفاوي ـ سِجال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 لخضر خلفاوي | باريس

 

 

 

 

 

أنا يا كتاب الشعر

 لا آتِيَ القوافي

بتردد و ارتياب ...

أنا يا خيبة شعوبهم

لا أطرق باب الشعر

في مدن الزيف

و الضباب

أنا يا دُمى القصور

و الحكومات

قلمي لا يضاجع

" المعنى" خلف الأقفال

و الأبواب

أحب الصريح  من القول

و الحرف

عندما ألج المعنى

و أطأ القصيدة

مقبلا

*

من قال أن البيوت تُفتح

من دبورها

أجيبوني أيها الشعراء

و الكُتابْ!

*

إني لا أحب في المعنى

 و المفردة  عندي

أن ترتدي برقعا "أزرقا" أو أسودا" أو تتخفى

وراء نفاق الحجابْ

أو تبتهل بالصلوات !

أنا الشاعر رغما عني و عنكم..

تخافني الإماء و العبيد من المفردات

عندما أبدد فيها كل لغات التردد

خوفا من الانتقام و العقاب !

الشاعر الذي لا يجرّح مواضع

الظلم أينما وجد

فهو جنس مومس محسوب

على القصيدة الحرة

يبخس على الأحرار الشمس

و هل يعرف قدر الحرية و الشهامة

من قضى عمره في جلباب سلطانه

و يكتب للشعوب من داخل قبو و سردابْ ! ؟

أفيقوا ..استيقظوا ..

الواقع العربي لا يحتاج في اللغة

"كناية" و لا "سجع " و لا "تورية" و لا " استعارة"..

كفاكم أنكم قضيتم  كل العصور

توارون المعنى  و القضية التراب !

الواقع العربي ؛ لا يحتاج في الكتابة إلى " محسنات بديعية"

و لا " تلميح " و لا " تكثيف" و لا " إطنابْ"...

فكيفَ لي أن أدعو المُحسِّنات

و بديع الكلام إلى شعري

و نحن سبايا الغرب

و خلفَ في  شعوبنا خلفٌ من سلالة

الكلابْ!

عفوا أيتها الكلاب .. و ألف عفو !

فأنتم في يوم النشور و الحشر مآلكم الصفح و الترابْ

أما ظلمة شعوبهم و أتباعهم

لهم مذاق  النار و كل أصناف

العذاب!

المحسّنات "البدعية" و أقاصي التلميح

تكريس للتعتيم على قول الحق و المعروف.

ما لكم تفترون على الله كذبا

 منافقو  الحروف  مكانكم!

أنتم تنقرون المعنى على القشور

و أنا أوغل فيه و استُبيح دمه في لُب الألبابْ!

أجيبوني يا ورم الشعر الحر

أجيبوني يا كُذابْ!؟

أنا هاهنا أنتظر على عتبة النص في الأمام ..

و لا يغريني الحديث إلى الحريم

من وراء الحجرات و الحجاب !

أنا لست متخفيا بكل ما أحمله

من معانٍ خلف  النوافذ

و الأبواب !!!

أنا والله لا أساجل أحدا ...

فقط افسحوا لمن يريد السير خارج

القطعان

و ارحموا من يحلق لوحده

خارج الأسرابْ!

رجاءً ؛ كل من لا يعجبه أسلوبي

أن يرحل من فضائي ...

أنا حريص على نقاوة هوائي

و لا أريد مضيعة وقتي

في المطاردة و في هش

البعوض بأجنحة الذباب!

 

 

شوهد المقال 134 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats