الرئيسية | إبداعات الوطن | صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
 صادق حسن البوغميش - الأهواز 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدس
وادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَ
ینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء تدخنُ شمسَ لیلي
تاخذني حیث اصوات الملائک تدندن بکلماتٍ وکانها تعیش نهار رمادي
لا أری غیر مسک هناک... بعد مجزرةٍ
یخجل أنايَ من لمس ثوبها الفضي
واناملي ترتبک حین تنتهي بجسدها الفضي
انا... لا املک فناً... لاتفنن بجسدها
ذاک الجسد الذي عاش بین عصرین
لتُرسم علی اثره نقوشَ الماسٍ محروق
لاتسمع صوت الاذان
حین الاله غافل عما یفعلون
بتلک العصور... وهنا ... عصر نهد ٍ مرتبک من زوایاء زنزانةٍ رسمها والدٌ متعجرف یکابدُ لیُحیي ماتبقی من سوادِ المِرآة
تخاطر ببالها... لتذکر عصر حشري حیث لا رجل ولا انسان
أي عصر عصر تلک الفتاة؟
عصرٌ..
تعیش بها ضفادعٌ في متاجرٍ تنقنق بها باصواتٍ سوداء لتبیع القمحَ بحسدٍ آخر 
... تموت الأزمنة
وتمحو شوارع تغیرت بها خطایا اشخاص...  ومصابیح تجهل الازدحام
وعطر یُباح... ومسکُ تجلسُ خلف أسیاج الذاکرة لتنسی من کان ذاک بزي أبٍ طهور
حائرون بامرها... اولئک المتزمتة المتفرقة وبطونهم المنفوخة
لیسرقوا منها ذاکرة الطفولة
أي طفولة تبقت بعد هذا الاندماج... کل هذا الهراء بحضرة الشارع والمرایاء
تهربُ من جسدها
تبیع ذاکرتها لامرأةٍ حسناء
لاتُبالي الموت وتُنادي
یـــــــــــــــــــــــــــــــــا   أنـــــــــــــــــــــــــــتِ!
من أنتِ؟
لتظهر هي بسیماء جدیدة
انا....!؟
ومن انا؟!
هل اصبحت مومساء..؟! باحضان فحول العشیرة بعد ذاک الجهد الخبیث ! أم هي تشکل ذاکرة غیر التي بعتها؟
من أنتِ؟
هل أنتِ، أنا؟!
وماهي المواعید التي اصطدمت بجسدکِ؟
تختلف الذاکرة بین حضور وغیاب
تسقط من شجرةٍ مبارکة بین شوارع ملتهبة بشهواتٍ بیضاء... یعیشها اهلها
من أنتِ!؟
انا تلک التي انحدرت من قوم ٍ فقد ذاکرته مرتین.... تلک التي عاشت یومین بین شهوة واجساد
انا جسد کل نساء الارض
سامحو ذاکرتهن من آلهة الشهوة بعد سنتین
انا مسکُ
انا بیروت
انا میدوزا
انا الحضارة
انا النار التي ستریحکِ من هذا وذاک

شوهد المقال 2827 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي - في رحيل آخر مفجري ثورة القيام النوفمبري الجزائرية . عمار بن عودة لمن لا تنساه الزغاريد

  يسين بوغازي أماسي القرى والمداشر والمشاتي مند النصف الثاني من عقد خمسينيات القرن العشرين  إلى عام الغياب الحزين ، ما تزال
image

جيهان أبواليزيد - من سيذهب ليقول " يُتبــــع " ومن سيذهب ليقول " تــــم " ؟

   د. جيهان أبواليزيد  كأس العالم ...أعتبرها فرصة لتصفية خلافات وأحقاد سنين فمن لم يأتى بالسياسة يأتى بالرياضة ، فخريطة المجموعات الغريبة إلى حد
image

نوميديا جرّوفي - أقراطٌ طويلةٌ

نوميديا جرّوفي -  شاعرة ، كاتبة،باحثة و ناقدة.              حملتُ معي أقراطي الطّويلة تلك التي يهواها
image

أطباء الجزائر المقيمين الذين أجبروا الدولة البوليسية على كشف وجهها الذميم.

 ربما هي اكبر مسيرة سلمية تشهدها العاصمة منذ سنوات و لكن لا توجد اي تغطية اعلامية لا في التلفاز و لا في الصفحات الكبرى الموالية
image

عزالدين عناية - أومبرتو إيكو والدين

  عزالدين عناية* نادرة المؤلفات التي باح فيها الكاتب الإيطالي أومبرتو إيكو بما يختلج في صدره بشأن تجربته الدينية وتصوراته الوجودية -مع أنه
image

محمد مصطفى حابس - منتدى دافوس:"لعبة الأمم ومستقبل نظرية (القوة الذكية) للتعايش في عالم متصدع"

محمد مصطفى حابس : دافوس/ سويسرا   اسدلت في مديمة دافوس السويسرية فعاليات الدورة الـ48 للمنتدى الاقتصادي العالمي ستارها مساء الجمعة بحصيلة متباينة حول نتائج
image

عادل السرحان - كبير ياعراقيين

 عادل السرحان            كبير ياعراقيينأن طالت مآسيناوصارالليل حاديناونور الصبح قالينابه ضاءت خواليناونحن النور مذ كناكبير ياعراقيينوهم من قبل قد كانوا وهذي الناس واغلة ضباع في بوادينافوق
image

شكري الهزَّيل - غُل وأغلال وغلال : لَقَّموة الهزيمة وهضموا حقوقة وقالوا لة هذه سنة الحياة يا عربي؟!

د.شكري الهزَّيل بادئ ذي بدء لا بد من القول ان الكثيرون في العالم العربي لا يدركون مدى الضرر الهائل اللذي لحق ويلحق بالشعوب
image

عدي العبادي - قراءة في مجموعة اشيائي الاخرى للشاعر الدكتور عماد العبيدي

        عدي العبادي                          يقول الناقد الايطالي الكبير امبرتو
image

محمد بونيل - الساورة: صور ورسائل

محمد بونيل الساورة: صور ورسائلThe Saoura: Pictures And Messagesالصور: محمد بونيل/ فنان وكاتبPhotography: By Mohamed BOUNIL/Artist And Writer موسيقى: الأستاذ علا - عبد العزيز عبد الله

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats