الرئيسية | إبداعات الوطن | عادل السرحان - ذكرى

عادل السرحان - ذكرى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 عادل السرحان 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تذكرت عمري والسنين الخواليا

 وبيتي وظل النخل والعذق دانيا

 وسقسقة العصفورمن كل لينة

 تهب مع الأنسام والصبح آتيا

 وديك على التنور ينساب صوته 

افيقوا عباد الله نادى المناديا 

ورائحة القداح في الفجر حركت

 لساني بالتسبيح لله عاليا 

تبارك اسم الله في الأرض والسما

 وجل قضاء الله ماكان قاضيا 

تذكرت فلاحين للأرض قد سعوا

 يطوفون فيها بين ماء السواقيا 

وشمس مع الاشراق قد مس دفئها 

شبابيك بيتي والسقوف العواليا

 وصبية من في الدور جارات دارنا 

اذا فتحوا الأبواب كنت المناديا 

فنلهو مع الأغنام والعشب نابت 

على جرف نهر كان والماء جاريا 

ونرميه بالأحجار ماكان لو درى

 بما حل فينا اليوم لانساب باكيا 

وصائحة في الفجر لامي ان اقبلي

 تدر من الأخلاط ماكان صافيا

 تذكرت صمت الليل والسعف ساكن 

وكيف سواد الليل ستر الأناسيا 

وكيف عيون الأهل تغفو وداعة 

اذا مر بعض الليل عند الثمانيا 

وكيف نباح الكلب في الليل وحده

 يشاكس صمت الكون بالباب جاثيا

 وتسفر عند الفجر باحات بيتنا 

اذا صاح صوت الفجر للناس داعيا 

وكيف بنا الأيام كانت عجولة

 يسابق فيها الصبح خطو اللياليا 

وكيف قلوب الناس كانت عفيفة

 فلاحسد الحساد ولا شان شانيا

 تذكرت كيف التمر كنا نبيعه 

ونأكل طول العام والخير وافيا

 وكيف جذوع النخل كانت سقوفنا

 وأضلاع سعف النخل كانت حوانيا 

ورطبات نخل الدار اذ حان جنيها 

فكانت لأهل الدار رزقا ودانيا

 وصوت بني أمي الصغار ولهوهم

 وكيف لظى التنور بالدفء آتيا 

تناولنا أمي من الخبز بعضه

 فلا تبق ايدينا من الخبز باقيا 

وتضحك امي والحياة قريرة 

الا ليت ذاك اليوم ماكان ساعيا 

فنغفو وتغفو دورنا مطمئنة

 ننام وعين الله حرزا وحاميا

 

شوهد المقال 2895 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats