الرئيسية | إبداعات الوطن | أحمد رضا ملياني - انسان يشبهني

أحمد رضا ملياني - انسان يشبهني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد رضا ملياني 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
حملت القلم  طوعا وكرها
أذبت ما في النفس
أجمع الشتات
أربط الأوردة
ألملم الأحلام
أهدهد  الليل
أعانق الأحزان
أطوي الأشرعة
أتنزه بين القلب  وهدوء التمرد
أقطف عناقيد المرارة
أعصر نبيذ المساء
أكمل شهقة الروح
أرافق الظل
الي أوجاع التيه
حيث أوجاع من  جنون قديم
إلى سراديب الألم
بين السماوات 
إلى الرمق الأخير
غيوم تحاصرني
الى عالم قديم
حيث أمواج النقاء
وبراءة الأطفال
ومدن تشبه القمر
أسير نحو البحر
أحمل الروح في كفي
احمل الزهور
اسكب عليها سحر الجمال
يستدير البحر إلي
يغني  .... يطرب سمعي
يرتب أنفاسي
يبعثر قلقي المتزايد
وينحت  مني إنسانا اخر يشبهني




شوهد المقال 6804 مرة

التعليقات (4 تعليقات سابقة):

مريم حمادي في 04:12 25.05.2017
avatar
روووووعاتك كلمات في منتهي الاحساس و جد معبرة مزيدا من النجاح و التالق
احمد رضا ملياني في 02:31 21.06.2017
avatar
السلام عليكم رمضان كريم شكرًا لكل القائمين علي صحيفة الوطن الجزائري نبارك لكم هذا الصرح الأدبي والفضاء الذي يجعلنا نبدع اكثر ونكتب اكثر شكرًا لكل من مر علي قصيدتي ومنحني وقته وذل شرف لي كي أكون أحسن واكتب أفضل
في 02:31 21.06.2017
avatar
عبارات جميلة و تعبير اجمل يحمل بين ثناياه احاسيس راقية و دعمتها تلك الصور البيانية من استعارات و تشابيه تبعث بنا الى عالم ساحر ...
نبرات الألم تلك و الشوق الى نفس الفرد تنم على ان صاحب الكلمات يبحث عن نفسه في و سط الفوضى التي يعيشها و كانه يسال نفسه عن حاله فتقول له اشتقت اليك
الأديبة التونسية ، محبوبة خماسي . في 03:17 29.09.2017
avatar
القصيدة رائعة ، يدوم نبض حرفك .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

صدمة ثقة - بقلم إيمى الأشقر

#من_الواقعأًعلم جيداً -    أن أشد الصدمات هى التى تأتى من عند جدار القلب -    أقسى الصدمات التى تأتى ممن أحببتهم ووثقت بهم ومنحتهم مكانه خاصة
image

شكري الهزَيل - مقارنة خاطئة : الشعب الكردي ليست برزاني ولا الكيان الاسرائيلي!!

د.شكري الهزَيل من المفيد ان يتثقَّف الانسان بمعرفة تاريخ الشعوب قبل ان يحكم عليها او ينحاز لرأي وسائل اعلام تضليلية تعمل لخدمة مشاريع امبريالية واخرى دكتاتورية
image

أحمد رضا ملياني - جميلا كوجه أمي

 أحمد رضا ملياني                  جميلا كوجه أميمضطربا يوحي بفصل قادم نحو الطيورالموج يصفع شاطئه والزوارقأغاني الصيادين العابرةتملآ المكان صخبا البواخر تعبر وجهه إلي مدي لاأعرفهأمدد يدي علي صوته
image

عاطف الدرابسة - ثورةُ الجراح

  د.عاطف الدرابسة                 أخشى أن يَثورَ الصّبرُ ..أن يُكسَرَ القيد .. كما يَكسِرُ الفجرُ الظّلامَ ..  أخشى أن يغيبَ العقلُ .. ويمسّني الجنونُ .. ويهزمَني الجّوعُ .. فأثورُ كما يثورُ الجُرحُ
image

شكري الهزَّيل - عرب الردة : الاراضي العربية المحتلة!؟

د.شكري الهزَّيل من هنا مرَّت الكارثة وهنا وهناك على طول وعرض الوطن العربي حطت رحالها وسلطَّت سيفها على رقابنا,ومن هنا حيث الخراب والدمار مرت طائرات الاعداء
image

علي رحيالية - بوكروح "الزدّام".. بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الثانية

بقلم المواطن علي رحاليةواحد من الغاشي  بوكروح "الشيات" الأول والأكبر أو كيف تتفوق على سعداني وولد عباس وأويحي في الشيتة؟    اذا المشكلة ( بالنسبة لي على الأقل )
image

نورالدين محمد حاج مصطفى - الكرد والإستفتاء (حق تقرير المصير )

نورالدين محمد حاج مصطفى    فرسان الشرق وعمادها منذُ الحضارات القديمة والحديثة  ، سلالة الهوريين والآكاديين ،  الخلديين و السومريين ، ورثة امبراطوريات  الميزوباتمية والميديا.  إنهم الشعب الكردي العريق
image

علي رحالية - بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الأولى : ومازال بوكروح يعتقد بأننا "غاشي"

 المواطن علي رحالية واحد من الغاشي رغما عني جذبني الحقل المغناطيسي للرداءة والتفاهة العامة التي غرقت فيهما البلاد والناس.. الرداءة في كل شيء.. وتتفيه أي شيء.. السياسة..
image

شكري الهزَّيل - الامم المتحدة : قهقهات على جثث الشعوب العربية!!

  د.شكري الهزَّيل الناس في بلادنا وبلادكم مشغولة ومنشغلة بامور الدنيا والدين ويكادوا ان ينسوا او يتناسوا امور العالم اللتي يغزونا في عقر دارنا ولا نغزوة
image

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

   تقرير: هنيدة نورالدين. بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00
Free counter and web stats