الرئيسية | إبداعات الوطن | بادية شكاط - ورأى الحلم حقيقة

بادية شكاط - ورأى الحلم حقيقة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 بادية شكاط
 
في صمتِ قدّيس أسهب محمد نظره إلى سقف غرفته الذي فارق الأرض،ولم يعانق النجوم،وحاول أن يمد إليه طرف يده ليصافحه،فوقعت يده في فضاء الغرفة الضيق،لتستسلم وهي تهوي على صدره،كما تهوي الطيور المكسورة الجناح،بآهةٍ تعانق شفتيه،وتخلُد للأحلام جفونه المتعبة.
وعلى ستائرها المعتمة رأى أنوارالروح تلوح من نافدةٍ على الجدار،طيور مغردة على بيوتٍ من أغصان،وشيخٌ كبير بمعوله شقَّ أعمدة الأمان،فاهتزت أجنحة الطيور،وحلّقت بعيدًا بعيدًا مرتعدة من قسوة الأحضان،وراحت تفترش لها أعشاشًا من الأحزان،على مواكب الرياح المُثقَلة بأوجاع المكان،صوتُ عصفها كأنه الموت أتى ليسرق الروح من بين الأضلاع،ويتركها فارغة على قارعة الذكرى،
فجأة بدأت السماء تلف الغيوم السوداء،وبين ذرات الغبارأخذت تسكب أكواب الماء،فتذكّرت الطيور أنها نسور،واعتلت تلك الغيوم،لترى بريقًا يشق الغيم نصفين،ويسلك في السماء طريقًا من ضياء،فهمست الطيور لبعضها،لما لانعود ؟
 لما لانسكن بين صدوع الأغصان ؟
 أليس بين ثنايا التجاعيد تسكن الأعمار؟ 
وبين صدوع الأرض تتدفق الجداول والأنهار؟
 وبين بداية اللّيل ونهاية الفجر يتجلّى النهار؟
 لما نخاف الصدوع ؟ لما نخشى الرجوع؟
وفجأة فتح محمد عينيه ليرى الحلم حقيقة،والشمس تدور دائبة بين يديه دافئةً مشرقة.

 

شوهد المقال 1121 مرة

التعليقات (8 تعليقات سابقة):

عبد الرؤوف في 12:13 13.01.2017
avatar
مايسمى بإبداع القلم ، رائع اختي ،أدام انيق حبرك الكاتبة العظيمة بادية شكاط مزيد من التالق ان شاء الله
قاريء في 09:08 22.01.2017
avatar
لــــــم (الاستفهامية ) تكتب دون (ألف ) مثلها مثل / إلام،،، وعلام ،،، ولا تكتب بالألف .
ونفس الشيء : فيم ،، و:..عم ؟ قال تعالى :: ( عم يتساءلون عن النبإ العظيم ........)
قاريء في 09:08 22.01.2017
avatar
لــــــم (الاستفهامية ) تكتب دون (ألف ) مثلها مثل / إلام،،، وعلام ،،، ولا تكتب بالألف .
ونفس الشيء : فيم ،، و:..عم ؟ قال تعالى :: ( عم يتساءلون عن النبإ العظيم ........)
قاريء في 09:11 22.01.2017
avatar
إذا دخل حرف الجر على (ما ) الاستفهامية حذفت ألفها ،،،،
مثل :::: بم تكتب ؟ فيم تفكر ؟ لم تاخرت ؟ علام تجلس ؟ عم تسأل ؟ ........

.........................................................................
بادية في 09:54 24.01.2017
avatar
أشكرك أخي الكريم عبد الرؤوف،أخجلتم تواضعي فعلا،فحرفي لايزال في مُقتَبل الكتابة صغيرا
بادية في 10:00 24.01.2017
avatar
أشكر ملاحظاتك أخي قاريء وسعدت جدا لأنك أتحفتني بها،وتمنيت لو اختصرتها في خانة واحدة لأنها في الأصل واحدة،إنما بدوري لي بعضًا من الملاحظات أحاول إختصارها في الآتي:
فعلا ما الاستفهامية إذا سبقت بحرف جر حذفت منها اللام،لكن هذا ليس على الإطلاق،وفي هذا اختلاف بين أهل اللغة،وأشكر نقلك لشواهد من القرآن الكريم،فهو خيرمايستدل به،وبدوري أرد عليك بشواهد منه،وأزيدك من الشعر بيتا:

فمثلا قوله جلّ وعز "عما يتساءلون" في قراءة للفخر الرّازي قال أنّ عكرمة وعيسى بن عمر قرآها عما،وأما ابن كثير فقرأها بهاء السكت"عمّه"
في تفسيره عما في سورة النبأ وقال النسفي:
أصله "عن ما" و قُرىء بها،ثم أدغمت النون في الميم فصار"عمّا" وقُرىء بها،ثم حذفت الألف تخفيفاً لكثرة الإستعمال في الإستفهام

وقال حسان:

على ما قام يشتمني لئيم كخنزير تمرغ في رماد

وتجد جل هذه الشواهد في كتاب ابن مالك:"شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح"


فقاعدة ما الإستفهامية أخي الكريم مُقررة مشهورة،لكنَّك إذا تناولت عديد النصوص،وجدت تفاوتًا كثيرَا،لينقلب البصرُ حسيرَا.

مع شكري
ابوعمر في 01:18 31.01.2017
avatar
مليحة كأديبة لكن كمحللة سياسية و فكرية أفضل
قاريء في 09:05 31.01.2017
avatar
ما قلته صحيح لكن يعتبر ذلك شاذا في قواعد اللغة ، والشاذ تعلمين قاعدته .
والكاتب أو الأديب وأنت كذلك لايكتب بما شذ من القواعد . والبصر الذي بنقلب حسيرا هو بصر من يبحث في اختلال خلق الله .

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نهاد مرنيز - " سي بوعزيز بن قانة " .... كتاب مسمُوم يوظفُ وجهة النظر الإستعمارية للثورة التحريرية

نهاد مرنيز أثارت عودةُ " قاطع أذُن " الجزائريين من خلال كتابٍ يُمجدُ تاريخهُ " القذر "والذي توثقهُ شهاداتٌ وصورٌ وحقائق ، الكثير من الجدل بين
image

رائد جبار كاظم - النفط مقابل الحياة

د. رائد جبار كاظم صرح الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب حول مسألة النفط في العراق بقوله : "إن واشنطن كان عليها أن تأخذ احتياطيات الخام العراقية"
image

بوزيد بغدادية - امرأة من دانتيل

بوزيد بغدادية               كَكُلِ أُنثى أناأصنع الفراشات وأهديها لحقولِ وطنيوأهديها للورْدِ والزَّهْرِككل أنثى أنا أخيط العرائسَ من القطنِوانْفُخُ فِيهَا طُولَ العُمْرِوأسْرِي... وأسْرِي... حالمةًوحظي الودودُ مَحْبُوسٌ في الأَسْرِوقدري البَائِسُ بَاعَ
image

مادونا عسكر - الرمزية ومدلولاتها في ديوان "من عبادان نحو العالم الفرنكوفوني" للشّاعر الإيراني جمال نصاري

مادونا عسكر- لبنانعندما تعجز اللّغة يحضر الشّعر بانسيابه العذب ومنطقه الأعلى وروحانيّته المتّقدة. يحضر، وتحضر معه فضائل العالم الشّعريّ الملامس للأرض المطاول للسّماء. "من عبادان
image

عبد الباقي صلاي - ما هكذا تورد الإبل يا حاكم الشارقة؟ !!

عبد الباقي صلاي لم نكن ننتظر من حاكم الشارقة "سلطان بن محمد القاسمي" أن يخرج علينا بتصريح أقل ما يقال عنه إنه تصريح غير مسؤول عن
image

بادية شكاط - حين صار الإسلام مشكلة.. هل ستصير العلمانية هي الحل؟

بادية شكاط   لا شك أننا اليوم بتنا بحاجة إلى بوصلة تُحدّْد لنا مواقعنا الإيديولوجية، تمامًا كتلك التي تُحدّد لنا مواقعنا الجغرافية، خاصة ونحن نعيش هذه الفوضى
image

ولد الصديق ميلود - السياسي الانتهازي في مقابل المواطن الانتهازي : موسم التعايش السلمي

د.  ولد الصديق ميلود  إذا كان موعد إجراء أي استحقاق انتخابي في الديمقراطيات العريقة أو حتى الناشئة هو فرصة للتباري بعرض البرامج  الانتخابية ومسلكا مهما  للتجنيد
image

حمزة حداد - إقطاعيوا الإدارة .. " الصغار " !!

 حمزة حداد   الإقطاعية في أوربا انتهت بما عرفته من ثورة صناعية وعمليات تحديث وتحيين لمجموعة من المفاهيم التنورية التي تجعل من الإنسان مبتدأ الاهتمام ومنتهاهللأسف
image

كاظم مرشد السلوم - حكاية الهروب من جحيم إلحرب الى غياهب البحر

كاظم مرشد السلوم  ماريه نوستروم ، عملية عسكرية  امنية بحرية اطلقتها ايطاليا في اكتوبر تشرين الاول عام 2013 للحد من موجات النزوح والهجرة غير الشرعية من
image

نوميديا جرّوفي - جماليّة النّصوص في كتابات الشّاعر "بهاء الطّائي"

 نوميديا جرّوفي"بهاء هدب الطائي" من مواليد 1967 ، بالكاظميّة، بغداد، العراق، خرّيج كليّة الزراعة سنة 1991.صنع لنفسه عالمه الخاصّ من خلال كتاباته المتنوّعة و الكثيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats