الرئيسية | إبداعات الوطن | لخضر خلفاوي - أن تبكيني كل نساء الأرض .. !عندما أرحل

لخضر خلفاوي - أن تبكيني كل نساء الأرض .. !عندما أرحل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  
 لخضر خلفاوي | باريس
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أدباء و مبدعون 
يحبون المنصات 
..يعشقون لعق الميكروفونات
يلهثون وراء التصفيق 
و الشهادات 
غايتهم عبث 
و زور 
و كذب على الأذقان
و الضحك على سذاجة 
"بعض ما يُسمى بـ" الشواعر 
"أو " الشُويعراتْ  
.. و المتشاعراتْ 
و لا يهمهم راهن أمتهم
بقدر ما يستهويهم  العبور على 
الأَسِرَّةِ  
 "في أماسي "الملتقياتْ 
يتغزلون في الضحى و العشيِّ 
"بالنهود و بالعيون "الساحراتْ
يصنعون لأنفسهم أمجادا من 
..الوهم المرضي
ينتجون أطنانا من الهراءاتْ
 ـ و لا أحد أذَّنَ فيهم
ـ و لا أحد أوقف عبثهم
و أخبرهم أنهم باعوا القضية 
بين خصر و ردف و أطباق 
من النهود و الحلماتْ 
 ـ لا أحد ذكَّرهم بضلال الفكر  فيهم 
و أنَّ وجودنا بسببهم دفع ثمن  
!جور النزواتْ 
 ـ لا أحد ذكَّرهم و كسَّر أمامهم
"محابر "الميكروفون 
و طرح الأرض نياشينهم البالية 
و مزَّقَ شهادات الزُّور 
و أحرق حطب و سخافة و سراب المنصَّاتْ؛
التى شيّدتها لهم الحُكومات و المَلَكِيَّاتْ  
ما جدوى أن نتغزّل بساق على ساق
و بخصور تدلك الخصور!؟ 
و بنهود تطحن  بالنهود النهود  
و بأوراك و أرداف تضنيها  الرغبة
و التأوه و الرَّعشاتْ!؟ 
فأنَّى نجمع و نضع فسيفساء الأنوثة العربية 
ـ المتناثرة في عوالم الغواية 
"و  الوطن بلا "رجولة 
ـ و سَاعِده مكسور  !؟
الوطن فيكم قد احتضر بعد سقوط بغداد 
!.. و ماتْ 
و الشام يئن بالجروح و المؤامراتْ !؟  
أنا لا أزكي "نفسي الغاوية" مثلكم 
أنا أيضا ربما أُشبهكم؛
 ..أُحبُّ الأجساد الناعمة مثلكم
و أرقُّ للجسد  تلوَ الجسد 
و أحب الصلاة على النهد تلوَ النهد 
لكنه ما فائدة عشق كل هذه الرّغباتْ 
و وطني ينساب مغتالا بين نصوصٍ 
و مفرداتْ 
و قصيد لا تهتم ّ معانيه  الاّ بوصف
مشتهيات الوطء
! و مذاق عسل المُمارساتْ 
ـ إنكم و الله لستم مثلي 
و لا تعشقون بصدق مثلي 
و لا تحبُّون  النساء بإخلاص مثلي
:حبكم للنساء
هو كـ" سمكة أبريل "؛ 
تمارسونه في كل يوم  على مدى السنواتْ
أنتم مجرّد سطو على اللغة
! و تدنيس للحبْ   
لإشباع كبت الظهور و عقم النزواتْ 
 ـ أنا نزواتي صادقة و طاهر  
و هي التي علمتكم فنون ممارسة 
" الحب و بكل إخلاص " الوصلاتْ 
غدرتم بقضيتي
 و أضعتم صدق نزواتي الوجودية 
 و اكتفيتم بقشور الشهواتْ 
ثم خنتم روح الاشتهاء 
و تركتم لي القهر يُغنّي لي
! ككل "مساء منفى" جميع الآهاتْ 
 ـ أنا بِنزواتي فيهنَّ
و حبي البريئ لهُنَّ؛ 
أحاول أن استرجع لهن وطنا
! الذي أضعتموه بالنفاق و السُّباتْ  
 ـ أنتم تحترفون الكذب و التسَوُّق
و التسكُّع في اللغة  بالكلماتْ 
ـ و أنا أحاول أن اجتثَّ من الشفاه  
و من رموش العيون 
و من ندى النهود
و من تعرُّقات الأرداف و الفروج 
"بصماتاً جينيةً"
 لوطن هجّنتموه و أضعتموه عبثا 
لقد كنتُ فيهنَّ أُسعِف الحياة 
ـ أنا عندما تحتويني نسائي عن طيب خاطر 
أو حبا في صدقي 
و شفقة على قلبي الموجوع 
!على وطن صار دينه الموت و التناحر 
و إيمانا منهن 
أني كلما عبرتُ بحروفي فيهن ..
فقد شيّدت  لهن وطنا 
..  ارتشفه من زخّات الزخاتْ
و أنتم بكبتكم الجنسي المتواصل
.. تصطنعونَ العشقَ
و  تريدونهن في الأرض و على أسِرّتكم
! "كالسائباتْ"
 ـ أنا أريد أن تبكيني كل نساء الأرض
عندما أرحل ..
فلا أريد أن يُقال عني بعد رحيلي 
أن "أخضر الأوراس" الأشمّ 
رحل تاركاً وراءه أراملَ عشقهِ 
بَوَارًا"  بلا أرض"
! و هنَّ يُشبهنَ المشرَّداتْ  
"صدر في "الديار اللندنية

 

شوهد المقال 2620 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats