الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٧-

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٧-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جعفريعقوب 

 

- تعرفين يا أم راشد،
من طلعت فاطمه من البيت وانا احس احنا ضيعناها؟ ولا سألنا عنها! كأنها ضيف عابر! 
- صدقت. ما شفنا منها الا الخير. تعرف يقولون عنها صارت ملايه كبيره.
- معقول بهالسرعه! 
- فاطمه مثل شمس دخلت بيتنا وطلعت بسرعه، لكن صار البيت بعدها ظلام.
- الله يسامحك يا راشد.. عساه يتعلم 
درس من اللي صار.
- ملاك. وعسى الله يعوضها بالخير.
في مكتبه بالمنامة يجلس مع شاكر لجرد حساب الوكالة، بعد أن تحركت تروس عجلة العمل فيها، لتسير في طريقها منتعشة من جديد، كما كانت.
- يا حاج الآن بدّينا نستعيد عافيتنا، ويمكن بعد شهور نرد المبالغ الى الأخ جاسم!
- لا يا ولدي .. جاسم جميله ما يتغطّى بالدنانير.. المعروف ما يقابله إلا معروف أعظم منه، واحنا لو أعطينا جاسم كنوز الدنيا بيظل جميله ومعروفه يغطينا.
- صدقت يا حاج. وأظني عرفت وش تقصد. واعرف اشلون بترد الجميل.
- اشلون؟
- أنا أقول لك ..جاسم حب مره من ستره لكن أهله زوّجوه من وحده من أهله، وعاش معها مثل ما يقول جسم بس، لكن قلبه ظل مشغول بالمره اللي حبها، وحتى اليوم ما اتزوّج، ورفض الزواج من غيرها.
- طيّب ليش ما خطبها بعد موت زوجته، لا تقول ..
- ايه نعم هالمره اتزوجت يا حاج.
- إنا لله وإنا إليه راجعون.. وبيظل طوال عمره هالرجال الطيب بدون أهل وأولاد؟؟
- لا يا حاج.. الآن دورك تساعده.
- لو يطلب روحي ما قصرت معاه، ولو يطلب اي مره ما تغلا عليه..بس هو ما يريد الا اللي قلبه عشقها.
- ويش فيها لو خطبتها له! 
- شاكر ويش فيك يا ولدي .. المره نطلقها من زوجها حتى يتزوجها جاسم؟ .. استغفر الله.
- يا بو راشد .. هي الان مطلقه.
- امطلقه؟ واشلون عرفت؟
- هالمره مو غريبه عليك !
- يا ولدي ذبحت قلبي .. قول من هي.
- هالمره اللي اختارها قلب جاسم هي طليقة راشد ولدك.
خرس أبو راشد، تجمّد كخشبة، توقف سيل كلماته، فلم ينبس ببنت شفة..
- فاطمه.
- نعم يا حاج هي 
فاطمة أحمد الهدّار اللي تعرفها.
هربت الحروف من الحاج الذي لم يخطئ يوما في اصطياد الكلمات الشاردة.
- غالي والطلب رخيص.. الحمد لله، هذي حكمة رب العالمين. قدّر وما شاء فعل.
متى يرجع جاسم من مصر؟
- الجمعه .. العصر.. الساعة اربع ونص.
- يعني باقي يومين. على بركة الله. منا السعي ومن رب العالمين التوفيق.
سيارة بيضاء أوديو تقطع شوارع سترة عصرا، تتوقف عند بيت الحاج أحمد الهدار.
يتقدّم الحاج حسن طارقا الباب، بينما بقى الآخر في السيارة.
ينفتح الباب الخشبي، عينان تلتقيان بنظرات خجل، منذ زمن لم يشاهدا بعضهما.
بينما الهدار يلوذ بصمته، يبادره الرملي..
- يعني ما قلت لي اتفضل.. بتخليني واقف على الباب؟
كانت المفاجأة تخرس الهدار دهشة من هذا الزائر غير المتوقع. وبسرعة استفاق من شروده ..
- حياك يا بو راشد.
- طريق يا اهل البيت.
- لحظه يا حاج.
بينما استقر الزائر الوقور في المجلس، راح الحاج أحمد الهدار مستغربا يعلم أهله بحضور الرملي؛ لتكريمه وضيافته، غير أن السؤال الذي اشترك فيه جميعهم: 
- ليش جاي؟ ويش سبب هالزياره المفاجأه؟
بينما سبقتهم فاخته:
- بنتي مو رخيصه ولا بترجع لولده ولو عطانا افلوس الدنيا.
تبادلت العيون النظرات بصمت مريب..
- جهزي القدوع .. بروح للرجّال .
دخل الحاج أحمد، وجلس قريبا من الرملي، بينما تبعه ولده ووضع صينية فيها قطعا من البسكويت، والحلاوة المحلية وصحنا من الرطب.
- تفضل يا حاج .. اقدعْ.
- انا اعرف اللي في خاطركم، واللي صار من ولدي راشد أمس لازم يتصحح اليوم يا حاج أحمد.
سكت الهدار، ولم يبد ردة فعل، لكن ملامح وجهه أباحت ما خفي في قلبه.
- انا جاينك اليوم أخطب بنتك فاطمه لرجال عزيز على قلبي وانا ضامنه، وفاطمه بنتي مثل ما هي بنتك، وطلعتها من البيت ألمتنا كلنا، واليوم جيت بنفسي أرد ليها حقها وأعوضها عن كل اللي راح.
شعر الهدار
بحرارة قلبه وهو يتكلم، صدقه وهو يتحدث بنبرة مرتفعة واثقة، لكن جرحه كأب وما عايشه من محنة ابنته، لم تدفعه للتسرع والمغامرة.
- هالموضوع في ايد فاطمه نفسها يا حاج مو في ايدي وان كنت ابوها.
- أدري بجرحكم يا حاج أحمد وأعرف اشلون أداويه.
وين فاطمه؟ لو تحضر أكلمها بنفسي.
ثارت العاصفة حين سمعت العائلة سبب زيارة الرملي، وفاطمة نفسها
التي تحمل احتراما لعمّها اشتعلت نيران قلبها، وامتدت ألسنة اللهب غضبا: 
- عنده الجرأه يخطبي بعد اللي شفته من ولده، الموت أهون عليي من دقيقه ويّ ولده.
- تعالي يا بنتي .. اسمعيه ويش بيقول، والأمر ليش .. هذا بحسبة ابوش .. وهو ما شفتين منّه أذيّه.
لم يطل انتظارها، وبحياء سلّمت، وجلست في زاويه تحتدم في قلبها مشاعر متناقضة، من تقدير لهذا المسن الذي تجلس بين يديه، وألم جرح بدا ينزف من جديد، ونار حب لا يزال يحتدم في قلبها، لكنها آثرت أن يبدأ هو بالكلام.
لم يتكلم الحاج الرملي كثيرا، فقط هو سؤال واحد قلب السحر على الساحر، جعل جسد فاطمة يرجف كسعفة النخل في مهب الرياح العاتية، تمنت لو تصرخ من قلبها، لو تقفز للسماء، لو كان لها جناحان تطير بهما، هو السؤال الذي أصابها في المقتل، وبأي لسان تجيب؟ ولمن ؟ لعمها وأبو طليقها راشد. خارت قوتها على الإجابة، حتى بإيماءة.. ربّاه من يمنحها القدرة على ردّ سؤال طالما أشعل قلبها وأضرم فيه الاشتياق..
- بعدش تحبين جاسم الإسكافي؟ 
قبل غروب الشمس في المعامير التقى حاج حسن الرملي رجلا آخر لأوّل مرة، ولكن لن تكون المرة الأخيرة، ودّعه على أمل اللقاء به قريبا، وقد غمرتهما فرحة كبيرة وسعادة لا حدود لها، بعد توافقهما.
أشار الحاج حسن الإسكافي وقلبه تتفتح منه زهور الأمنيات العذاب بأن يصل سالما . 

شوهد المقال 1791 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats