الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٥-

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٥-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جعفر يعقوب 

 

 

بعد صلاة الفجر استعد الحاج حسن الإسكافي للبحر، بعد أن تعافى من مرضه بالكيّ عل يد عيسى بن سرحان. 
حمل عدة عمله مع رفيقيه الحاج محمد بن حسن الذي قارب الستين و محمد الحمادي ذي التاسعة وأربعين سنة. 
_لا تنسى الزواده والماي يا بو علي. 
_خليتها في الصورم.
_بو إبراهيم، شلت المفركه لهباب لحيز، النو والحشيش مجمع عليهم ولا تنظفوا من مده. 
_على كيفك يا ابن خال..
لم يعد الثلاثة في قوتهم وعنفوانهم، كما كانوا، لكنهم يجلدون أنفسهم فوق طاقتهم، هي جديّة العواجيز. كان سالم يقلهم في سيارته البيكب إلى البندر كل صبح، ويرجع إليهم قبل الزوال، إلاّ إنهم يأبون ترك البحر والخنوع للراحة.
ربما هو حب البحر يسري في عروقهم بعد هذا العمر الطويل، برغم ما أخذ من صحّتهم وسحب من قوتهم وزهرة شبابهم، وربما هو ضنك الحياة الذي يطاردهم، ويهددهم بالجوع وذلّ الفقر.
تبددت أحلامهم في البحر، وهو يصلي جلودهم بحرارة الشمس حينا، ويطلي ألوانهم السمر بلون الحياة القاتمة. وكم تركوا على أمواجه ذكريات أحبة غدرت بهم أمواج البحر، فأغرقتهم؛ ليتركوا خلفهم أرامل وأيتاما، ما فتئوا يعيشون حلم عودتهم حتى تعبوا من الانتظار. 
عقدت المحكمة جلستها لتداول قضية البنك البريطاني المرفوعة على وكالة الرملي للأخشاب، وتخلفه عن سداد قرضه. بدأت المرافعة، فتقدم محاميه السيد علي الغريفي بتقديم المستندات بسداد المبلغ و إيداعه في حساب البنك. اضطلع القاضي حسن شحاته على الملف، وتهامس مع زميله. ساد القاعة صمت رهيب، ووجوم مخيف، سرعان ما قطعه صوت مطرقة القاضي الذي علّق بعدها مباشرة :
-بعد تسلم البنك جميع المبالغ المستحقة له من السيد حسن الرملي ضمن الفترة المحددة له، وقبل انتهاء الموعد
المعيّن لاحتجاز ممتلكات الوكالة، حكمت المحكمة بمباشرة وكالة الرملي لنشاطها التجاري، وبراءتها من أية التزامات ومطالبات للطرف الثاني -البنك البريطاني. وعليه تمّ إغلاق ملف القضيّة. 
غمرت الفرحة قلب أبي راشد، وإلى جانبه شاكر، فاحتضنه بعناق الأب الذي رفع عن كاهله أطنانا من الحديد رزحت على صدره ردحا من الشهور، في هذه المرحلة الخريفية من عمره، وبادله حازم الشعور نفسه. 
طافت عينه في مقاعد القاعة، ففهم حازم دلالة نظراته.. 
-الأستاذ جاسم امسافر مصر وبيرجع عصر الجمعه. 
-تمنيت وجوده حتى أشكره بنفسي، صنيعه دين في رقبتي وانا عاجز عن رد فضله. واللي سواه عمل كبير ما يسويه الا ابن اصول.. نعم ابن اصول. 
لم يجد حازم كلمات مناسبة للردّ، فقال بخجل من وقار الحاج أبي راشد:
- انت بمنزلة والد جاسم ، وخيرك سابق، وتستحق هالوقفه الطيبة.
اشتغلت الوكالة وبدأ أبو راشد يحضر فيها ساعات من النهار، لكن شاكر السرو هو عينها الثاقبة ويدها النافذة، يبنيها من جديد، مستعينا بمشاورة أبي راشد وخبرته الكبيرة. 
لم يشغل تفكير الحاج أنّه كيف سينهض بالوكالة بعد نكستها، فهو مطمئن بأن علاقاته التجارية مازالت وثيقة، واستعادة هيبة الوكالة لن يكون صعبا عليه. 
جاسم الإسكافي وحده هو من يشغل تفكيره، وكيف يرد جميله؟ هو أحسن إليه بدون أن يعرفه، فكيف يقابله بالمعروف نفسه؟ 
شعور بالوفاء لرجل الوفاء يعيش هواجسه أين ما كان، بل ليس غريبا حضور اسم جاسم الإسكافي على لسان أحد أفراد العائلة. 
بعد سفرة الغذاء؛ حيث كانت عائلته كالعادة متحلقة به، كان في لحظة شرود، فقدّمت إليه أم راشد فنجان قهوته، كما يحب تناولها في هذا الوقت. 
-ويش فيك يا بو راشد شارد، ويش فيه؟ الوكاله وانحلت مشكلتها! 
-اللي شاغلني أعظم من الوكاله! هالرجال الشريف، خجلان من كرمه، اشلون أرد جميله يا أم راشد؟ 
-وش رايك تعزمه مع زوجته وأولاده؟ 
-مع زوجته. 
- إيه. مع زوجته،
_بس هذي ما غيرها، جبتيها يا أم راشد. وين الغتره والعقال؟ 
-وين رايح يا بو راشد هالوقت؟ 
-الوكاله.

 

شوهد المقال 1407 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats