الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٤-

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٦٤-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جعفر يعقوب 

 

 

رفعت كفين ضارعين بقلب ينفطر، ويتوسّل أن ينفتح باب السماء لإجابتها. وتمتمت، ورفعت نجواها في دمعة صافية انهرقت على مرآيا خدّها الناعم. مرمرت على قلبها نسيمًا باردا مسح لاهوب حناياها الواجدة، أعقبتها بسجدة طويلة، بصوت ضعيف، ثم انفتلت من صلاتها، فشرعت ترتل بمزامير صوتها سورا قصيرة من كتاب الله، فتملأ غرفتها الصغيرة عبقًا عاطرا، تذوب معه الروح.

قامت بعدها والشمس في بداية طلوعها. لمحت من نافذة غرفتها شجرة السدرة شامخة بطولها، فتأوّهت، وعادت ثانية لسريرها الخشبي المتواضع، فأمسكت كتابا، تصفحت بعضا من صفحاته، وهي تقرأ..
نخيتَك يالضريحَك شامخ ببغداد
عِندي بقلبي حاجة و جايَك بيها
قبِل ما أمد إيدي وألزم الشبّاگ
يا باب الحوائج كون تقضيها 
ذابت حشاشتها مع تلك الكلمات، وكأنها تنتخي بحاجتها، وتعيش مع رغبتها.. وشيئا فشيئا، غابت في الشرود.
في الثامنة صباحا كانت رحلة الطيران المصري تقلع مغادرة إلى أرض الكنانة، تقلّ ثمانين راكبا على أقل تقدير، من بينهم رجل الأعمال جاسم الإسكافي مدير شركة الأناقة الحديثة للمواد الصحية ولوازم البناء.
جاسم اليوم ليس هو جاسم الأمس في طموحه وتطلعاته، وإن كان يحمل قلبه نفسه في طيبته ومشاعره، حتى حبّه لفاطمة لم يتغيّر، وكم شغله الشوق إليها، وهو في ذروة انشغاله بعمله، والأكثر من هذا كم فكّر أن يتعقّبها ويسأل عنها، فربما استطاع أن يوسع عليها وعلى أبيها؛ عرفانا منه لشعلة الحب التي لا تزال وارية بين ضلوعه، وتكريما لذكريات عاشها، وهو الآن يفتح بوابة العقد الثالث من عمره.
بدأت صحّة الحاج حسن أبي راشد تتعافى، وهو يترقب موعد جلسة المحكمة يوم الثلاثاء، وهو في نشوة التفاؤل بعد أن أخبره شاكر السرو بتفاصيل البيع والديون التي دفعها العملاء للوكالة ومؤازرة جاسم الإسكافي له.
- اليوم بنسدد كل دين البنك، وبعض العملاء، والمتبقى بنسدده على شكل أقساط، حسب اتفاق الأخ جاسم مع العملاء.
- جاسم له فضل علينا.
- أكيد يا حاج، ما شفت رجال مثل تواضعه وحماسه لمساعدة الوكاله.
- بس ويش مصلحته؟
- الصراحه هذا رجال نادر اتحصّل مثله. حسب كلامه ان سمعتك الطيبه دفعتها للمساعدة.
- الله يجازيه خير. انا ما شفته ولا سمعت عنه في السوق.
- هو جديد في السوق، بس رجال عارف السوق، وفاهم كيف يتحرك.
- من وين جاسم؟
- من المعامير.
- المعامير.. صوب سترة! أعرف ناس اجاويد من المعامير، عبد الجليل القطيفي واخوه حسن، والمختار الحاج حسين ... مو غريبه هذي ديرة الطيبين. والبحرين صغيره، لكن قلب أهلها كبير، وفي الشده إيد وحده.
قهوة اليماني تزدحم بروادها وقت ذروتها من النصف الأول من النهار من صنوف الصنايعة، حركة لا تعرف السكون، ولغط لا يتوقف عن الكلام في مشارب لا تتفق في لون، ولكن وضع السوق لا يغيب عن تلك الأحاديث، يتجادلون فيه. 
يضع الشعباني لقمة من الناشف، ويمضغها، وهو يتأهب للكلام..
- بكره جلسة محكمة وكالة الرملي؟ 
- مهدده بالافلاس، ولديون غرقتهم.
- لعب فيها ولده راشد.
- يقولون لطيور على أشكالها، إلاّ طير راشد، طلع بوومه.
يضحك حسن المعراج استخفافًا، ويواصل..
- مو وجه نعمه.. من ايام العمانيين يشتغلون معاهم مثل العبيد، وش حصلوا منهم.
فيرد عليه باقر الشعباني بجدية:
- الحاج حسن الرملي كريم وخلوق ويحب أفعال الخير.. حتى المساجد يساهم في بنايها! 
- ويش امحصل منه؟ مالك الا الطفو! 
- بصراحه ما يستاهل الرملي، أحسن من هالتجّار 
البخله اللي تارسين السوق، يكنزون لفلوس ولا يشبعون. 
- قوم نشوف شغلنا، ونترزق الله، ويش بيدخل علينا منهم.
- على رايك.. احنا حمّاليّه وبانظل حماليّه..

 

شوهد المقال 1406 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats