الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق -٥٨-

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٥٨-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جعفر يعقوب 

 

 

 

شاكر السرو يدخل مكتب الحاج الذي بدت عليه تجاعيد الزمن، وغيّرت ملامحه الغضّة، فقد غلبته شيبة الكبر، واستبدّ به الهمّ الثقيل الذي يشغل تفكيره.
- سلام .. يا حاج ...
- وعليكم السلام ،، في شيئ؟
- الملازم فريد غازي يمبي يشوفك، موجود برّه. 
- خلّه يتفضّل ..
يدخل الملازم ..
- مرحبا يا حاج .. خلَيك مكانك ..شحوالك.. 
- بخير .. وانت ..
- تمام تمام .
- شاي يا شاكر ..
- ما يحتاج يا حاج وخيرك دايم، خلّ الشاي وقت آخر يا حاج.
يلتفت الملازم لوجود شاكر، فيطلب من الحاج لقاءه وحده.
ينصرف شاكر، ويغلق الباب خلفه.
- يا حاج حسن .. احنا انتهينا من التحقيق وجمع الأدله في جريمه سرقة صندوق شركتك.. وعرفنا الجاني .
- الحمد لله .. بشارة خير .. قالها وتهلل وجهه فرحة، وعلت فمه ابتسامة رضا.
- لكن يا حاج .. نتيجة التحقيق مؤسفة .. ومؤسفه جدا؛ لذلك طلب مني الضابط سالم أن أحضر إليك وأبلغك احتراما لك، وتقدير لمكانتك..
- خيرا ؟ 
- السارق هو واحد اسمه جويبر مصلح، هو اللي كسر الصندوق، لكن الشريك معاه واللي ساعده على الدخول للوكاله هو ابنك راشد .. نعم راشد.
- راشد ولدي ؟ 
- نعم، يا حاج. 
شرح الملازم تفاصيل الجريمة ودواعيها، بحيث لم يدع للغيم أثرا يحجب ضوء الشمس، ولتنكشف عن الحاج سحب الالتباس، وتبدو الصورة له ناصعة جليّة.
زلزلت الصدمة عقل الحاج، وهزت كيانه، وكم تمنّى أن يكون الملازم على خطأ، ولكن هي الحسرة تأكل قلبه، فقد خسر أعزّ وأغلى ما يملك.
جلس الحاج بعد خروج الملازم ورجلاه لا تطاوعناه على الحركة، وعيونه تغيم بدموع حزن أهرقتها الصدمة المفجعة. 
يدخل شاكر، فيرى الحاج في حالة كئيبة، وحزن لم يره فيه منذ عرفه. 
- خير يا حاج .. ؟
لكن لسان الحاج حسن خرس عن الكلام، وماتت الكلمات من لسانه، فأخذ يضرب بيده على المكتب يقرضه الألم.
- راشد يا ناس مو معقوله .. راشد حرامي .. معقوله يا شاكر .. معقوله راشد يسرق الشركه ؟ ويش قاصرنّه؟ ويش وصّله لهالمواصيل ؟ 
إنا لله وإنا إليه راجعون وحسبي الله ونعم الوكيل .
شعر شاكر بالحسرة في قلب الحاج، والخيبة التي كسرت ظهره، فأراد أن يخفف عليه، خوفًا عليه..
- هوّنها يا حاج .. صحتك أهم من أي شي.
- اي صحه بقت ؟ انا لو مت أريح لي من ان اسمع راشد هو الحرامي.. وين أودي وجهي من الناس عقب هالفضيحه؟
انهدت أركان الحاج، وتهدمت قوته، فالصدمة أكبر من أن يستوعبها رجل مثله وقارا وهيبة، وهو في هذا العمر، ويرزى بهذه النائبة الكبرى. 
يتوسّع جاسم في تجارته، وتتمدد علاقاته إلى خارج جغرافية البلد، وتزداد معارفه بالشركات الاجنبية، ويكبر عمله في غضون سنة ونيف.
طفرة حققها بإرادته وطموحه، وشخصيته التي راقت من يتعاملون معه، وثقتهم به.
يكبر عدد الموظفين، ويزداد حجم العمل وضخامة المهمة.
يقلّب صفحات الجريدة؛ ويتابع ما يستجد .. يخطف عينه عنوان رئيسي في الجريدة: 
سرقة وكالة تكشف عصابة مخدرات
شرع في قراءة تفاصيل الخبر، فأحس بمرارة الألم لمالك الوكالة واعتلال حالته الصحية، والديون التي ستغرق بها وكالته، فتألّم لحاله.
لازم الحاج حسن فراش المرض، ولازمته وعكة صحية. وشاكر هو منديضطلع بمهام إدارة الوكالة في ظرف لا يحسد عليه، فالديون تضع الوكالة على كف الخطر، وشاكر في حيرة من أمره، وأصحاب الدين يهددون بمقاضاة الحاج حسن في المحكمة، ونذير الإفلاس يظهر في الأفق.
في زيارة خاطفة لوضع الحاج حسن أمام المشهد:
- مطالبات بسداد الدين من التجار، والبنك يطالب بسداد الأقساط الشهريه ومدخول الشركه ما يوفي لتغطية الدين .. المديونيه كبيره .
والعمال يطالبون برواتبهم ..
المرض يكاد يخفي صوته، وشبح المحنة أوهى جلده ..
- سو تصفية للمخزون بسعر التكلفه أو أقل وسدد بعض الديون ..
- هذا يعني انبيع بخساره يا حاج.
- ما في إيدنا غير هالحل أو يحجز البنك على الوكاله.
اتصرّف يا شاكر ..
في جلسة شاي لاستراحة الفرسان من زحمة العمل الذي لا ينتهي يدردش جاسم مع موظف التسويق حازم العبد الله: 
- وش قصة وكالة الرملي؟ اسمع من بعض التجار عن قرب إشهار إفلاسها؟ 
- الوكاله عليها ديون للتجار وللبنك وصاحبها الحاج حسن غير قادر على السداد، وهو مريض في بيته، ومدير الحسابات هو يدير الوكاله.. الحاج حسن رجّال مؤمن وطيب، وأفضاله ومساعداته للناس ما تنحصي، مسكين هالرجّال.
بس وش اتقول .. الله يعينه على المحنة ..
- قرأت عن سرقتها وابنه هو شريك في السرقه.
- بس الحاج حسن مختلف عن ولده.. رجّال مستقيم.
- حازم .. اطلب مقابله مع مديرها ..
- شاكر هو مديرها الحالي بعد مرض الحاج حسن .. عندي معرفه به، هو من فريقنا في المنامه.
- سو اتصالك معاه، وفي أقرب فرصة نقابله، ربما استطعنا مساعدتهم. وكلامك عن الحاج حسن خلاني أفكر بمسؤوليتي تجاهه قبل خراب بيته.
اقتربت المهلة الممنوحة لوكالة الرملي لسداد أقساط البنك على الانتهاء بعد حكم المحكمة بمنح فرصة شهرين للوكالة بالسداد. لا يبدو أن شاكر قادر على فعل سحري يخلص الوكالة من الحجز عليها لصالح البنك، ولا يتوقع معجزة تنتشل الوكالة من محنتها. فشاكر نفسه غارق في هموم الوكالة، وعاجز عن إنقاذها.
كاد وقت العمل ينتهي، وها هو يستعد للانصراف، ولم يبق سواه.
ينفتح باب المكتب ..
- حازم ! ويش جابك هنا هالحزّه؟ 
- قول سلام أول .. او تفضل وبعدين اسأل.
- معذره، نسيت من الهم.
- بكره الصبح، عندك ارتباط؟ 
- لا .. ليش.
أخبره حازم عن رغبة جاسم بمعرفة وضع الوكالة بعد حكم المحكمة بالحجز عليها لصالح البنك ورغبته بالمساعدة في إيجاد حل قبل تنفيذ الحكم.
- أي حل يا حازم؟ لو حل انا سوّيته، وانا أعرف بوضع الوكاله، والمديونيه كبيره. وهذا مديرك ويش مصلحته، حتى يساعد الحاج حسن ؟ ناس أصدقاء الحاج ولا تحركوا لمساعدته.
- جاسم رجّال طيّب وقلبه كبير. وانت ويش بتخسر لو اجتمعت مع جاسم؟ 
- ما بخسر شي .
- خلاص .. بكره الساعه تسع تجي شركتنا على شارع الشيخ سلمان.
- إن شاء الله.

 

شوهد المقال 997 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats