الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق -٥٢-

جعفر يعقوب - البناء العاشق -٥٢-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جعفر يعقوب 

 

 

الصداقة ليست ظلاّ عابرا، هي الخيمة الوردية التي تمنحنا الدفء حين يلفحنا زمهرير الحياة، أو تحرقنا مصيف الأيام، فنحتمي في ظلها؛ ليطوّقنا أصدق ذراع.
هو ما دار في خلد جاسم، وهو جالس على طرف البانوش في رحلة صيد عصرية بفشت الديبل بصحبة أخويه عبد الله وعلي. يتذكر صديقه جلال عبد المصطفى الذي يظهر حين تتلبّد عليه الأيام، وتعضّه نيابها الشرسة.
هو جلال كسحابة سنيّة تهمي عليه حين تجفّ جذوره، فيلتمس منها وابلا يسقي عروقه اليابسة.
- اسحب خيطك جاسم، نشبت فيه السمكه. 
يسحب جاسم سنارة الصيد بسرعة وقوّة، يعاونه أخوه علي، فيصطاد سمكة كبيرة، يرفعها للصورم، وهو يضحك فرحًا.
- أوو .. سبيطي. 
- ما شاء الله كبيره، انت محظوظ!
- قوول الصيد وفير اليوم مو محظوظ، يا علي.
- يا خويي، ليش مو محظوظ.
- ما شفت شي جاني وانا قاعد في البيت، حتى اللي اتمنيته ما حصلته.
رنّت كلماته في سمع عبد الله، والتفت لجاسم: 
- قول الحمد لله، (وَعَسَىٰٓ أَن تَكْرَهُوا۟ شَيْـًۭٔا وَهُوَ خَيْرٌۭ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰٓ أَن تُحِبُّوا۟ شَيْـًۭٔا وَهُوَ شَرٌّۭ لَّكُمْ ۗ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ).
- الحمد لله. تمنيت ولا حصلت اللي أبغيها.
- يا اخوي ( وفي السماء رزقكم وما توعدون)، والمثل ما يقول( لو جريت جري الوحوش غير رزقك ما تحوش) هذي سنة الحياة، يا ما ناس تعبَّوا روحهم يدورون من ديره لديره، وفي النهايه اتزوجوا من المعامير.
- هذا كلام الأولين الزواج قسمه ونصيب، لكن احنا ارجال اليوم .
- وش اتغير، كلهم نسوان، ما يختلفون في اطباعهم! 
يدخل بينهم علي الذي بدت عليه المراهقة:
- يقولون نسوان المنامه تنسيك عمرك من حلاوتهم.
في ضحكة تجمعهم. فسأله عبد الله:
- من قال لك هالكلام ياعلي؟ انت شايفنهم.
- لا. بس سمعت عنهم يطيحون الطير من السماء.
- رجعنا لهالسالفة.
يرمي جاسم ببصره في امتداد البحر، وهو يترنم بشعر يحفظه للعباس بن الأحنف:
ألا ليتَ شعري والفُؤادُ عميدُ 
هوايَ قريبٌ أمْ هوايَ بعيدُ
وفي القُربِ تعذيبٌ وفي البعدِ حسرة ٌ 
وما منِهُما إلا عليّ شَديدُ
مُعذِّبتي فِيمَ الصُّدودُ ومَا الذي
أُفَنِّدُ حتى لا يكون صُدودُ
كانت الريح تعزف موال العشق العذري، وتنثره بين أمواج البحر، بينما قلبه يرقص على جراح حبّه متماهيًا مع الحمرة التي شرعت ترتسم على الأفق، والقارب الصغير يمخر البحر نحو فرضة سترة.
في الوقت ذاته كان الحاج أحمد الهدار في الفرضة نفسها، يعمل جاهدا على إصلاح وتنظيف بانوشه، يستبدل فتيله، ويطليه بالصولة والصلّ ، مستفيدا من موسم القلاف.
في ساعة الوصول رسا البانوش في المياه الضحلة من المرفأ، وحمل الأخوة غنيمة صيدهم معهم. 
شاء القدر أن يجمعهم مع الحاج أحمد الذي كان منهمكًا في بانوشه: 
- السلام الحاج أحمد.
- سلام مال المعامير، شحوالكم. حاج عبد الله اشلونك. 
- زينيين. 
بادله علي وجاسم التحية، فردّ بمثلها.
- وش صيدكم؟ 
- سبيطيه، كركفان، سلوس .. صيد حداق. 
- حسبتكم تبحرون.
- امجدف البانوش؟
- ايه، محتاج قلاف وتنظيف، النو تارسنه، والشبا فيه واجد، فقلت أنظفه، واصبغه مره وحده.
هذه المصادفة غير المتوقعة أثارت لواعج جاسم، وأعادت عليه تباريح عشقه، فبقى صامتًا، بل هائما في حضرة مشوقته فاطمة.
ولكن لم يغب ذلك عن عبد الله، وإن كان الهدار أقل اهتماما بهذا الموضوع.
كانت الخطوات تجدّ السير مشيًا قبل ذوبان قرص الشمس وراء الغروب، إلاّ جاسم الذي يمشي صامتًا بخطوات ثقيلة. 
- آه يا ريحة الحبايب ... هيجت في قلبي النوايب
وش تنفع الآهات ... واللي أحبّه غايب

 

 

شوهد المقال 1230 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats