الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البنّاء العاشق - ٤٨-

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق - ٤٨-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جعفر يعقوب 

 

شاكر السرو أوّل الواصلين إلى الوكالة كعادته في الحضور مبكرا، فهو من يفتح الأبواب، ويدير شئون العاملين في الوكالة، وهو مسئول الحسابات فيها.

لاحظ وجود مطرقة وإزميل على مكتبه، فاستغرب ذلك، لم يعر الأمر اهتماما، دار بكرسيّه للوراء؛ ليستخرج مستندات وضعها داخل الصندوق التجاري، فاندهش حين رآه مفتوحا، وخاليا من النقود التي خزنها فيه، فأدرك مباشرة سرّ وجود المطرقة والإزميل، وأنّ هناك من اقتحم الوكالة وكسر الصندوق، وسرق الأموال الموجودة فيه.
انتبه بأنّ مكتبه مسرح جريمة سرقة.
كانت الساعة تشير إلى السابعة، حيث شرع العمال في الوفود إلى الوكالة، ولم يطل الوقت حتى ذاع خبر سرقة الصندوق، وهم بدهشة وارتباك من خبر الجريمة.
وقف الجميع عند البوابة الرئيسة ينتظرون وصول الحاج حسن الذي سيقرر ما يجب فعله.
بعد نصف ساعة تقريبًا وصل الحاج حسن يرافقه راشد، فتلقاه شاكر بالنبأ المزعج، فطار لبّه، ودخل لمعاينة الحدث لنفسه، يرافقه راشد وشاكر.
سرد شاكر على الحاج حسن ما عاينه لحظة دخوله بالتفصيل، لكن راشد الذي بدا منفعلا وغاضبا، لم يتأخر في توجيه الاتهام لراشد بالإهمال وعدم الحرص على عمله، وأنه متسبّب في سرقة الصندوق، أو ضالع في العملية، الأمر الذي أسخط شاكرا، وأثار حفيظته على راشد.
- أنا خرجت من المكتب بعد ما تأكدت من غلق الصندوق، ورأيته عند دخولي مكسور.
- سهل عليك أن تمثّل دور البريئ يا شاكر .. 
قطع الحاج حوارهما، وأعلن قراره بأنه سيخبر مركز الشرطة عن السرقة؛ لكي تجري بحثًا عن الجاني. 
بعد نصف ساعة كان الحاج في مركز شرطة المنامة يطلع ضابط المركز النقيب سالم الحمران على الوضع، فيرسل معه شرطيا لمعاينة مسرح الجريمة والوقوف على ملابسات الحادث.
طلب فريد غازي من الحاج حسن بعد معاينة الموقع أن يمنع العاملين من دخول مكتب الحسابات حتى رفع البصمات وجمع الأدلة الجنائية من مسرح الجميلة، كما طلب منه عدم مغادرة جميع العمال حتى تستكمل التحقيقات معهم. 
أعطى الحاج حسن توصياته للجميع.
بدأ الشرطي فريد غازي التحقيق مع الحاج حسن، وأخذ أقواله وإفادته عن حادث السرقة، وأنه لا يتهم أحدا بالسرقة.
كان شاكر السرو الرجل الثاني ممّن جرى التحقيق معهم، كونه من اكتشف الجريمة.
أبلغ شاكر المحقق بشهادته على ما حدث بالتفصيل.
- أنت أول شخص يدخل المكتب وآخر واحد يخرج من المكتب، وعندك مفاتيح الصندوق والوكالة.
- نعم ..
- متى خرجت أمس من المكتب ؟ 
- الساعه خمس.
- هل كان برفقتك أحد ؟ 
- نعم.
- من؟
- رضي الخال.
- هل تأتي للمكتب في غير أوقات العمل؟ 
- أحيانا. عند الضرورة.
- هل تتهم أحدا بالسرقة؟ 
- لا.
- تفضل.
دخل راشد، وبدأ المحقق معه عن عمله في الشركة ومسئولياته كون ابن صاحب الوكالة.
- هل لديك مفتاح للصندوق؟ 
- لا. المسئول عن الصندوق هو شاكر، وهو يعرف كل ما في داخله.
- هل تأتي للوكالة خارج أوقات العمل ؟
- لا .. إلا اذا الوالد طلب مني ذلك.
- هل تتهم أحدا بالسرقة؟ 
- أنا أشك في شاكر أنه له علاقه بالسرقه.
- لكن الصندوق مكسور، وشاكر عنده مفتاح؟
- خدعه منه حتى لا نشك فيه.. أفتعل الكسر حتى ما أحد يشك فيه.
- شكرا لصراحتك .. تفضّل .
استمر التحقيق غضون خمس ساعات تقريبا مع جميع من لهم علاقة بالوكالة، لم يوجّه الاتهام لأحد منهم، لكن الشكوك كانت تحوم حول شاكر فقط. 
أقفل محضر التحقيق، وقبل انصراف المحقق ألقى نظرة فاحصة على مكتب شاكر والصندوق، وأمر برفع الإزميل والمطرقة كونها أدوات الجريمة، وعاين الأبواب، ثم خرج من الوكالة.
كان الخبر مفاجئا ومحزنًا لعائلة الحاج حسن. 
- وش هالبلوه يا بو راشد؟ فاطمه تطلب الطلاق، واليوم ينهب التجوري؟
- وش أقول لك يا أم راشد! انا راسي واجعني، ولا أدري وش اللي صاير فينا! مو بعيد حوبة هالمره الطيبه اللي ظلمناها!

 

 

شوهد المقال 1078 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats