الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البنّاء العاشق -٣٣-

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق -٣٣-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جعفر يعقوب 

 

 

يتذكر نظرتها الأولى كيف أشعلت قلبه، وهو الذي لم يأبه للنساء، أو يكترث لنظراتهن. أوليست النار من شرارة انقدحت، فاستعرت وانتشرت، كما هي كلمات الحب، واحدة تلوى الأخرى، فتتفتح منها أكمام الورد أريجًا من المشاعر الدافئة. 
يتذكر كيف يمرّ على عين المعامير والنساء كجوقة عازفة، كل واحدة مشغولة بمهمة، فيعرض بنظره مرددا بيتًا من الشعر حفظه من الملا أحمد في مجلسهم: 
أنا عيني عن المحارم غضُّ
فلي عرضٌ كما للناس عرضُ
وإن لم يكنْ فالاستقامة روحٌ
والإيمان فرضُ
،، وربما كان خجولا بعض الشيئ مع النساء.
وحتى حين ذهب للسينما للمرة الوحيدة في حياته، كان يتهيب النظر لبطلات الفلم.. لكنه يعي أن نظرته لفاطمة كانت بالنسبة إليه قدرا مفروضا في لوح السماء، عزف على أوتاره تغريدة الياسمين.
أهي في السماء تتدلى في ثريا من النجوم تتلألأ بريقًا؟ 
فاطمة يا حبيبة قلبي ما أحوجني إليك؟ أاقترب موعد اللقاء؟ 
هي خواطره ترفرف كنورسات على شطآن قلبه، تغني قصائد الشوق على دفاتر أحاسيسه الخضراء، تعزفها أوركسترا من الحنين الذي اختمر في نبضه الذائب بهوى فاطمة الحب وذكريات لا تغيب تفاصيلها عنه، حتى شجرة السدرة التي باركت حبهما الطاهر.
- أفاتح أخوي عبد الله، في الموضوع، والآن سنه تقريبا مرّت من وفاة المرحومه.. بكره !!
بهذا حدّث نفسه، وقد خطر له كلام السيد جون هوبيرن في الشركة حين سأله عن عدم زواجه حتى الآن.
- الزواج بستان أنت تصمم منظره الذي يسعدك، وكي يحقق لك الراحة عليك أن تقرر كيف تختاره حتى في أدق التفاصيل. 
ولكي تسعدك زوجتك عليك أن تختارها بإرادتك، لكن لن يبقى هذا البستان أخضرا بدون نهر يسقيه، وهذا النهر هو الحب.
نسمة باردة انتعشت بها روحه كأن ملاكا أوحى إليه بخاطرة، فقرّت عينه فغفا سريعًا.

 

 

 

 

 

شوهد المقال 862 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats