الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البنّاء العاشق -١٣-

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق -١٣-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جعفر يعقوب 

 


انقضى أسبوع وحان يوم الدوّاس، والعروسان غريبان، تحسبهما معًا وهما بعيدان، لا يجمعهما سوى مكان وفرشة مؤثثة، ولكنها خلت من بهجة العرس، كلما اقتربت حميدة، لم يمكنها جاسم منه، فلا تجد منه إلاّ إعراضًا وصدّا لا تعرف له سببا..
ملامحه القمحية تذوي غروبا، ووجهه تنطفئ مصابيح سروره، يجنُّ عليه الليل فيتخذ سماءه وجهة لسمره، يحدّق فيها طويلا، مستغرقا في نجومها؛ يناجيها بسرّه متبتلاً، حتى يعيا تعبًا، فيستسلم للنوم مكرهًا.
نهضت حميدة باكرًا، لتستعدّ ليوم دوّاسها، فقد أقبل أهل زوجها، تقدمهم أم العروس وأخواته، متفائلة بطقوس قد تغيّر مجرى حياتها إلى ما تأمله، وتتوق إليها نفسها المتعبة.. 
جلست كملكة محفوفة بالنساء، وهن يغنّين الجلوات والتواشيح، ثم وضعت رجليها في طشت معدني، وأخذت أم جاسم تسكب الماء المعطر على رجليها، ثم تمشت تذرع البيت ، وفي يدها إبريق الماء ترشّ قطرات الماء هنا وهناك ؛ لتعمّ بركتها أنحاء البيت، ثم تنعطف ناحية بعض جدران الطوب ، فتمسحها بدهن في يديها، تفاؤلا ببقاء الزوجة الجديدة في بيتها مدى الحياة، فأشاعت في قلبها كوّة من أمل جديد. 
وكما تيتّمت حميدة وهي لم تتجاوز العاشرة، حين تركتها وحدها للأقدار، فها هي اليوم وحيدة أيضا، تحبس في فؤادها المرهف لواعج من الغمّ في مستهلّ حياتها الجديدة، والحزن ينشب مخالبه الحادّة في قلبها، وهي عروس لم يتحرك بها قطار الحياة بعد، فلمن تبيح بقصتها وأصفاد الخوف تكبل لسانها عن البوح بمرارتها مع زوجها وابن خالتها الذي فضلته على غيره، وهي التي تخشى الفضيحة بين الناس؟
وما عساهم يقولون عنها إلاّ أنها شؤم، تطلّقت سريعًا، وتقذفها ألسن النساء بالعيوب وشتّى الألقاب.
فما تجد إلا الدموع وسيلة تحرق بها حطب أحزانها.

 

شوهد المقال 1158 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats