الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق - ١٢-

جعفر يعقوب - البناء العاشق - ١٢-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جعفر يعقوب 
 
 
في ليلة الدخلة أوصد باب فرشته بالمزلاج، وها هي حميدة العروس جالسة على فراش قطني مطرز بالنقوش، وراوئح البخور العمانية يفوح عبقها، وطيب فضاء الغرفة الصغيرة. لكنها لم تحرّك شيئا من هيئة جلوسها، وهي تتغطى بمشمر أخضر مطرز بالخيوط الذهبية فوق ثوب النشل بانتظار أن يرفعه جاسم عنها، ويكشف عن حسنها، ليرى عروسه كما تمناها بجمالها ونضارة سحرها، وهي تتصبب خجلا وحياء. اقترب منها بخطوات وبصوت خافض: 
- السلام عليكم.. مبروك يا عروس .. 
وبحياء العروس أجابت: 
- وعليكم السلام .. ولم ترفع عيونها إليه.
ثم مشى خطوتين، وجلس على طرف كرفاية النوم ( سرير الزوجية) تتدلى منها ستائر زاهية ملوّنة، وبقى صامتًا. 
أحسّت حميدة بسكاكين تقطّع أنياط قلبها وتفري أحشاءها، وهي التي تتوقع في ليلة العمر شيئا آخر، بل كانت تشعر بقلق من مغامرة تلك الليلة، وصفتها لها صديقتها التي تزوجت قبلها ببضعة شهور، أو كما وصفت لها الداية بالتفصيل الدقيق حتى تصببت عرقًا.
أعياها التعب وهي تنتظر منه جرأته على فتح كتاب لم تقرأه من قبل، ومعرفة أسرار لا عهد لها بها.. حتى أخذ اليأس يدب إليها وينشر عليها شباكه العنكبوتية..
طفرت دمعة من عينها حملت كل ما يعتمل في قلبها من حسرة وألم، وامتزجت بكحل عينها حتى غرقت بدموعها بنشيج من لهيب قلبها المكسور كالإبريق.
كانت الشموع تسترق أنينها وترقص على وقع جرحها وقلبها المتثلّم، وإبريق الماء الفضي، ووجبة العشاء التي أعدّت للعروسين بلا نكهة ولا طعم .. حتى هو - وهو يشيح بوجهه - لم يقترب النوم من جفنيه، رغم جسده المتعب، وهل يلامس النوم جفنا يتعذب كالسجين، وقلبا تحطمت أحشاؤه مرارة لإمرأة يسقيها كؤوس الغمّ بلا ذنب إلاّ إنها فُرِضَت عليه زوجة وشريكة حياة بلا رغبته؟ فذاقت علقم الحزن بلا جريرة سوى أنها رضيت به زوجًا! 
وما حيلته هو وقلبه يتمزق لفراق فاطمة التي أحبها واختارها قلبه طوعًا؟ 
ولا تزال تنتظره؟ كيف له أن ينهي عذابهما؟ ما أقساه هذا الليل الثقيل يدب بطيئا موحشًا! متى تتسلسل خيوط الفجر، وترفع الصبّاحية نوافذها؛ ليفرّ من عذابات هذه الليلاء المقفهرة! 
نزلت الشمس، فجاءت النسوة لبيت العروس يحملن على رؤوسهن زبلان الخوص مملوءة بالخبز والحلوى الطازجة والمشموم، ويؤدين الطقوس الشعبية التي يتعارفون عليها ب" الدستار "في صباح الصبحة متفائلين بأصبوحة هنيئة وزواجًا ميمونًا للعروسين

شوهد المقال 1502 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats