الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البناء العاشق - ١٢-

جعفر يعقوب - البناء العاشق - ١٢-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جعفر يعقوب 
 
 
في ليلة الدخلة أوصد باب فرشته بالمزلاج، وها هي حميدة العروس جالسة على فراش قطني مطرز بالنقوش، وراوئح البخور العمانية يفوح عبقها، وطيب فضاء الغرفة الصغيرة. لكنها لم تحرّك شيئا من هيئة جلوسها، وهي تتغطى بمشمر أخضر مطرز بالخيوط الذهبية فوق ثوب النشل بانتظار أن يرفعه جاسم عنها، ويكشف عن حسنها، ليرى عروسه كما تمناها بجمالها ونضارة سحرها، وهي تتصبب خجلا وحياء. اقترب منها بخطوات وبصوت خافض: 
- السلام عليكم.. مبروك يا عروس .. 
وبحياء العروس أجابت: 
- وعليكم السلام .. ولم ترفع عيونها إليه.
ثم مشى خطوتين، وجلس على طرف كرفاية النوم ( سرير الزوجية) تتدلى منها ستائر زاهية ملوّنة، وبقى صامتًا. 
أحسّت حميدة بسكاكين تقطّع أنياط قلبها وتفري أحشاءها، وهي التي تتوقع في ليلة العمر شيئا آخر، بل كانت تشعر بقلق من مغامرة تلك الليلة، وصفتها لها صديقتها التي تزوجت قبلها ببضعة شهور، أو كما وصفت لها الداية بالتفصيل الدقيق حتى تصببت عرقًا.
أعياها التعب وهي تنتظر منه جرأته على فتح كتاب لم تقرأه من قبل، ومعرفة أسرار لا عهد لها بها.. حتى أخذ اليأس يدب إليها وينشر عليها شباكه العنكبوتية..
طفرت دمعة من عينها حملت كل ما يعتمل في قلبها من حسرة وألم، وامتزجت بكحل عينها حتى غرقت بدموعها بنشيج من لهيب قلبها المكسور كالإبريق.
كانت الشموع تسترق أنينها وترقص على وقع جرحها وقلبها المتثلّم، وإبريق الماء الفضي، ووجبة العشاء التي أعدّت للعروسين بلا نكهة ولا طعم .. حتى هو - وهو يشيح بوجهه - لم يقترب النوم من جفنيه، رغم جسده المتعب، وهل يلامس النوم جفنا يتعذب كالسجين، وقلبا تحطمت أحشاؤه مرارة لإمرأة يسقيها كؤوس الغمّ بلا ذنب إلاّ إنها فُرِضَت عليه زوجة وشريكة حياة بلا رغبته؟ فذاقت علقم الحزن بلا جريرة سوى أنها رضيت به زوجًا! 
وما حيلته هو وقلبه يتمزق لفراق فاطمة التي أحبها واختارها قلبه طوعًا؟ 
ولا تزال تنتظره؟ كيف له أن ينهي عذابهما؟ ما أقساه هذا الليل الثقيل يدب بطيئا موحشًا! متى تتسلسل خيوط الفجر، وترفع الصبّاحية نوافذها؛ ليفرّ من عذابات هذه الليلاء المقفهرة! 
نزلت الشمس، فجاءت النسوة لبيت العروس يحملن على رؤوسهن زبلان الخوص مملوءة بالخبز والحلوى الطازجة والمشموم، ويؤدين الطقوس الشعبية التي يتعارفون عليها ب" الدستار "في صباح الصبحة متفائلين بأصبوحة هنيئة وزواجًا ميمونًا للعروسين

شوهد المقال 1425 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats