الرئيسية | إبداعات الوطن | جعفر يعقوب - البنّاء العاشق - ١٠-

جعفر يعقوب - البنّاء العاشق - ١٠-

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جعفر يعقوب 

 

كانت ليلة جمعة مباركة، والقمر في ليالي البيض ينشر لونه الفضي في السماء، وأنغام الفرح ترسم ريفًا من الأهازيج، ودقات الطارات والطبول تقيم حفلا بهيجًا في المعامير المعمورة. شباب يجتمعون وضحكات الفرح تداعب شفاههم، وصبيان تتدافع لاهية في أجواء العرس، بينما كان الرجال يجهزون الوليمة، ويستقبلون الضيوف بحفاوة، وكلمات التبريك وعبارات التهاني، وآمال الدعوات تغرّد حالمة بأن تدوم الأفراح والليالي الملاح .. وفي دكان الحاج عنتر اكتظت الأيدي مزدحمة، لتتناول مشروب الكوكا كولا من بركة ضيافة المعرس. بينما كان أصدقاء جاسم ورفاقه يتنادرون مزاحا وضحكًا، في الوقت الذي كانوا ينتظرون الشاب مهدوي يقود زفة المعرس بأهازيجه وأغانيه الشعبية التي يحفظونها، ويرددونها معه، وهم يصفقون فرحين، يمشون من بيت العريس حتى مسجد القرية؛ حيث يؤدي جاسم المعرس ركعتي صلاة الزواج، ثم يتجهون لبيت العروس وفي أيديهم الشموع والقناديل تضيئ لهم الطريق في ركب بهيج، يتقدمهم الملا محمد والشيخ محسن وأقاربه، بينما جاسم في بشته وثيابه الجديدة المبخرة بالطيب، وعقال الصوف والغترة الخليجية، وفي يده مسبحة من العقيق.. ويرتفع صوت مهدوي مغردا بصوته الجهوري:
ياسامع الصوت صل على النبي*** أول محمد وابن عمه علي
ياسامع الصوت صل على الرسول *** وعلى أبو حسين صل على النبي*** أول محمد وابن عمه علي عرج نبينا لعد سابع سما*** شاهد الجنات و أهلها منعمه..
فيضفي مهدوي جوًا من ليالي الخيال البديعة، ملوّنة بمشهد درامي من الفلكلور الشعبي الجميل، ولا ريب فهي زفة العرس وأي عرس، والابتسامات توقد في السماء حفلا من النجوم تشاركهم عرسهم في مشهد حافل بالروعة. وأحمد الهدّار واحد ممن حضروا ليشارك عائلة الإسكافي أتراحهم وبركة وليمة العشاء، داعيًا لجاسم بالبركة والهناء رغم ما ينغصّ قلبه من حال فاطمة ابنته.
بينما وحده جاسم هو الغريب في هذا الجمع الغفير، وكأنه يمشي إلى مأتمه، أو في موكب جنائزي حزين، وحده الذي يسير بخطوات ثقيلة، تتقاذفه امرأتان، أحدهما بثياب سوداء، متجلببة بمقنعة حالكة، وأخرى بفستان أخضر مطرّز ، وهو بينهما تائه كقشة تتقاذفها ريح عاصفة.
قطعت الخطوات أزقة القرية عائدة المسجد، وغناء النسوة وولواهن يقطع أهازيج الرجال وهن يضربن الدفوف وعلب الصفيح، فترتفع وتيرة الفرح، ويشعل صخب العرس، بينما راح رفاقه وذووه يتبارون في تقديم التهاني له ممزوجة بقبلات سعيدة متمنين له الرفاه والسعادة في عش الزوجية، ولم ينسَ بعضهم من خاصته أن يهمس في أذن جاسم بكلمات مشفّرة؛ لتذكيره على سبيل المزحة أو جادا ليقتبس منه خبرةً، وهم يضحكون، حتى انسلّ آخرهم.
وتحاوطت به النساء، وهن يغنين أهازيجهن، ممزوجة بهتاف" ألف الصلاة والسلام عليك يا رسول الله محمد" والشموع مضاءة تتراقص في أطباق خاصة زيّنت لزفاف العروسين.. حتى قضين وطرا من الغناء، فأخذته أمه وأخواته إلى دار العروسة " الفرشة" التي أعدت خصيصًا لهما في بيت أبيها، وزينت جدرانها بالمرآيا والمناظر الزجاجية والستائر الملوّنة، والسناحات الحمراء ، وجمّلت بالمفارش الخاصة، وأسرجت بالشموع والقناديل. وعاتكة العروسة تنتظر قدوم عريسها بلهفة في خجل وحياء، فتلك ليلة العمر التي تنتظرها نظيراتها، وقد تهيأت لها بثوب النشل الأخضر، وتزينت بنقوش الحناء وأخص العطورات.
خرجت الدّاية من غرفة العروس وقد وصّتها بما يجب أن تقوم به، وعلّمتها بما يلزم أن تؤديه لزوجها في ليلة الدخلة، وذلك بعدما سمعت الداية طرق الباب، وعلمت بأنه العريس جاسم.. أغلقت الباب خلفها، وهي تصرخ مولولةً بفرحة: مبروك يا معرس، منك المال ومنها العيال.

 

 

شوهد المقال 1008 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats