الرئيسية | إبداعات الوطن | أحمد شعبان ..... مالينا

أحمد شعبان ..... مالينا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 أحمد شعبان 

 

 

مع كل فجر وفتح لمحل السيديات الذي غادرته البارحة يبقى مالينا هو الفيلم الأروع الذي كنت أشعل تلفاز آكل عليه الدهر وشرب ، لكنه يجعل لك من الحميمية ما يذكرك بسينما الكندي في دمشق كنت تزورها وحدك عازفا عن دور السينما التي يرتادها أخواني المثليين متبادلين فيها مع الشاشة والممثلين الأدوار، هم الشاشة والممثلين والمخرج والمؤلف، أحب تأدية فيلمي في حمام الخانجي بالقرب من جسر الثورة، ليس ببعيد عن أسواق الفاكهة والخضر وساحة المرجة حيث الكل يتداخل ويبحث عن الحب، الحب الذي لا يبلغ سموه إلا من طرف واحد كما يحدث لريناتو مع مالينا، يكفي كفها مع قطع نقدية تنزلق منه على الأرض وهي تطلب منه شراء علبة سجائر (إكسترا مقدونيا) لتقع على الأرض ويبدأ العمر والولادة والموت لحظتها، عين ريناتو ترتفع لترى السيقان التي سنعيش على ذكراها أكثر من منحوتات وتماثيل روما قاطبة، القطع النقدية على الأرض ستخلد أكثر من تلك القابعة في قعر نافورة تريغي بكل الآماني التي لامستها الأكف، لو تخيلت الأمر وطلب مني مازن شراء علبة سجائر ليغويني بتأمل ساقيه وما فوق وأنا أعلو بناظري على وزرته التي لم تجف أبدا وستبقى مبتلة في الذهن، مازن الذي احتل مكانه في سمائي بتحميمه لي كطفل وتقبيل أطراف الأصابع، كان على تلك ال(وشك) التي تسبق الإعتراف بالحب، أعيش على حدودها منذ ذلك اليوم حتى هذه الآيام التي كنت قبل سنة من الآن أعيشها متشردا في بيروت بانتظار أمسية لشاعرة آحببتها وحفرت مكانها بجرح أقوى في القلب، ذات الآيام التقيت بسمر دياب لعشرين دقيقة في مقهى لن نكن نملك أنا وهي ثمن فنجان بلا سكر فاته تلك الطلة الغجرية والحلق الذي كان يرن، لم تكن تملك إلا وشاح اعتذرت عنه كونها لا تملك غيره(أكبر أخطاء حياتي هو ذلك الإعتذار) تمنيت وأنا أشاهد مالينا لو تحقق تكرر المشهد وطلبت مني شراء علبة سجائر لها وانزلقت الليرات من الكف، لم تكن تحويها حتى مع كل الفتنة والإغواء الذي سأل عن سنوات العمر، مع حلمها الذي سأحققه لها بشراء طائرة هيلوكبتر سأهدي لها منزل يطل على بحر قد ترغب بالعيش فيه كون هذه الدنيا لا تحتمل شاعرة تنتزع الحياة بأظافر طويلة وبقايا عطر، المقابل الذي أريده هو صباح أتأمل فيه بابها لتطل منه وتناديني لأشتري لها علبة سجائر وقطع نقدية تنزلق في الروح والكبد(أنا عراقي في جزء مني والكبد لدينا كالقلب)، أقوى الرجال كان ليبقى ويتوقف عمره أمام قطعها النقدية ساقيها صمتها كلماتها التي ستبقى حبيسة العين، أنا سأكتفي بمعرفة ماركة سجائر سمر دياب....

شوهد المقال 1711 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats