الرئيسية | إبداعات الوطن | سلام صادق ...... قصيدة " دوماً على الحافّة القاطعة للطريق ، الحافة القاطعة للسان ، الحافة القاطعة للورقة ، هناك جرح "

سلام صادق ...... قصيدة " دوماً على الحافّة القاطعة للطريق ، الحافة القاطعة للسان ، الحافة القاطعة للورقة ، هناك جرح "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سلام صادق 

  

 

 

 

 

 

 

 

على حفافي الطرقات تتكدس العتمات والاشجار 
هنالك بالضبط يتنازل الصمت عن مقعدهِ للأبجديات 
واعمدة النور تتخلى عن مصابيحها 
لرجل يفكر تلك اللحظة بالانتحار 
تعاجله الجغرافيا بانحداراتها
فيضيء المسافة نحو سقوطه 
بسيجارة في فمه 
ويروح يتدحرج طويلا 
الى حيث ينتظره رمادها في العمق 
وبمجرد مرور الوقت 
وحالما ترتطم راسهُ المثقلة بالاحلام
يتذكر كيف انه كان خارجا للتجوال
في متنزه عمومي
وبصحبته صديقتهُ الخرساء .
رجل لاينصت لكلماته احد 
وان كان باستطاعته ان يكرر نفسه 
في الصراخ 
ليقول كم انا سعيد الآن ياعالم 
فما فتأت تتناهى الى سمعي الاغنيات 
بعيدا عن ضجيج البحارة الغرقى واصطخاب الحطام
ومازلت انحني للوراء
لكي اوازن بين افكاري وصف الاشجار البعيدة
الاسيرة بين خرير الماء وانين الاسفلت 
حتى كأن كل مايسقط لاعلاقة له بالمطر 
وكل ما يُسار عليه مجرد شارع يخطط لعثار رجل 
لكي يظنه البعض ناطا من الجسر 
والبعض يقول اخذه الكتاب ساهما فهوى 
بلغة سرية لامرأة كانت تصحبه 
وتلاحق ساهمة بنات نعش 
لانها تحب الشاشة العريضة للكون
وبشكل خاص قبعة انطونيوني الزرقاء 
وهو يقيم سقوفا فوق الماء 
ويكدس على السنة البحار بيوت الخشب 
لتتعرى النساء على الرمال بخلوة الله 
تاركة عليها ظلالا وردية او خضراء 
تروح تصغر ومن ثم تكبر كلما ابتعدت
حتى يبتلعها شريط السينما في الزوم
ويصدح ارتطام الموج بصخرة الفراق 
فيتطاير شعر بيتهوفن من مفرقه الطويل 
بموجات من سعال وحيد القرن 
ويصير الرمل حصىً لم يولد بعد 
عندها يتوجب عليّ لكي اتوازن 
ان افهم شيئا اكثر مرحا وخفة 
من هذا الذي قلته وما فهمه الآخرين 
اعني ان ابحث عن بحّار نحيف 
بطاقمين من اسنان ذهب
التقيته فيما مضى على نفس الرصيف 
يرمي بحباله قبل ان يشير باصبعه الى اللانهاية
ويحدثني عن السيقان الطويلة لفتاة 
تذيع الاخبار في ال سي .أن . أن 
وقبل ان ينشغل بقياس خصرها 
وطول رمشها ليصل نهديها فيتوقف 
هناك حيث تتكدس احجام وارقام السوتيانات
جنبا لجنب واسماء المجازر الحمقاء
لتجعلني اعتقد جازما بكل ما كانت تقول 
واعتقد بان الف رجلٍ 
توقع بهم كلمة واحدة احيانا 
فان الذي يحدث رغم كل المبالغة 
لاشيء او شيء بلا وضوح تام
فأنحني بتؤدة كرجل عاقل
يشرف على هلاكه 
الذي شارفت عليه 
ليلتقط راسه 
فدوما هكذا اهوي من الحافّة
كلما يرتوي جلدي حد الانزلاق 
او على العكس تماما 
كلما يهريء الجفاف بنطالي عند الركبتين 
او يعفن اضطراب نبضي وردة في يسار القميص 
فانا الرجل الذي يجب ان يجلس الآن 
امام النافذة الواسعة للكون
لينسى كل شيء 
ويترك لجسده ان يحلق كريشة في الفراغ
دونما عش يأوي اليه 
انا الرجل الذي لايحب ان يقع 
طوال الوقت تحت درجة الصفر 
او الزوايا الحادّة في المنعطفات 
بل يجد طريقه بالسليقة سالكا 
نحو خزانة الملابس في الحمّام 
فينفذ من سمك الجدار الزجاجي 
ويترك المرآة خلف ظهره 
تعكس له نهاية الطريق 
المؤدي الى مقبرة القرية 
قبل ان يستبدل ملابسه 
ويخرج للنزهة مغتبطاً
بصحبة صديقته الخرساء 
التي لاتفارق العلكة فمها 
العاطل عن الهراء .

شوهد المقال 2395 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رياض بن وادن ـ ربما حلنا في لعبة الليغو!!

رياض بن وادن   تَأكّد بأنه لو تطلب من طفل في أوروبا أن يختار هدية لتشتريها له لاختار -في غالب الأحيان- دون شك ودون تردد لعبة
image

نجيب بلحيمر ـ حملة الاعتقالات.. تحضيرات "العرس" بدأت

نجيب بلحيمر   الاعتقالات تتوالى, وهي الآن تستهدف من تعتبرهم السلطة, بسذاجتها, قادة الثورة السلمية رغم أن هؤلاء المعتقلين( ورفاقهم الذين سيلحقون بهم قريبا) لم
image

زهور شنوف ـ "لا شيء حقيقي هنا سوى البناية"

زهور شنوف   ظلمة كثيفة في الرواق الطويل للطابق الخامس من بناية كولونيالية محشورة في شارع يعج بباعة العملة الصعبة.. باعة يحملون في أيديهم كل أنواع
image

محمد حاجي ـ انتخابات على الطريقة الجزائرية

محمد حاجي  من زاوية أخرى  لعلَّ مُحاولة فهم ما يحدث اليوم من فرضٍ لانتخابات "على الطريقة الجزائرية"، وما يُرافقه من اعتقالاتٍ لوجوهٍ معارِضة، لا
image

فوزي سعد الله ـ باب عَزُّونْ... الجزائر المحروسة

فوزي سعد الله   هكذا كان شارع باب عزون، الشارع الذي يحمل اسم أحد الأبواب الخمسة لمدينة الجزائر التاريخية وأهمها اقتصاديا واجتماعيا، في العهد العثماني قبل
image

العائد من الآخرة اصدار للشاعر العراقي حيدر البرهان ...قصيدة نحنُ الزَّوارق ..

  البرهان حيدر            نحن الزَّوارقتلهو بنا الأمواج يَلهُو بنا النّهر، والبحر، والمحيط... وهذا الدهرُ الغريبْ. وُلِدنا من رحمِ حجرٍ، نَهِيم على جسدهِ العاري بغير نقط.
image

وليد عبد الحي ـ تونس بين مترشح بلا هوية آيديولوجية وسجين ينتظر القرار

 أ.د. وليد عبد الحي  تقف تونس في المقاييس الدولية الاقرب للموضوعية على رأس الدول العربية في مجال الديمقراطية ، ففي عام 2018 احتلت المرتبة الأولى
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats