الرئيسية | إبداعات الوطن | أحمد عبد الحسين ..... ترويض الوحوش

أحمد عبد الحسين ..... ترويض الوحوش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أحمد عبد الحسين  
 
من شذرات كتبها الكاتب أحمد عبد الحسين عن الشعر ستكون في كتاب اسمه ( مائة عتبة وعتبة )
 
هناك تواطؤ خفيّ بين العاطفة والجهل، علينا فضحه.

أفكّر الآن بالملاذات التي تخلقها العاطفةُ، تلك اليوتوبيات الكبيرة المتخيَّلة، التي هي من الصفاء بحيث تُستدرَج العاطفةُ إليها دون تدبّر، لأرى أن هذه الملاذات لم تكن كذلك لولا مقدار الجهل العميم الذي يستوطنها. 

لنأخذ الطفولة مثلاً، حنينا الأبديّ إلى طفولتنا، إلى البراءة التي كنا فيها هو أيضاً حنينٌ للجهل الذي كنا عليه، قبل أن تلتقطنا المعرفةُ والخبرةُ من نعيم البراءة والفطرة إلى جحيم الحياة الحقيقية التي هي صنو المكابدة والكدح. 

ثم لنأخذ الجنّة مثالاً آخر، هذا العالم الذي يوقن كثيرون منا أننا منه أتينا قبل أن تفتح المعرفةُ الشيطانيّة أعيننا لنبصر سوءاتنا ونهبط الأرض، أرض التزاحم والكثرات وتجرّع صنوف التعب والإذلال. أليس اشتياقنا إلى جنان الخلد التي كنا فيها هو اشتياق إلى عالم ما قبل المعرفة؟ إلى الجهل في صورته الحميمة الدافئة قبل أن يسقط على العالم شتاءُ المعرفة الأبديّ الذي لم نزل نرتجف فيه؟ ما أن عرف الإنسانُ حتى هبط من عليائه، من فردوسه، من كمونه في هناءة الجهالة إلى أرض يستطيع العيش فيها بامتياز كلما أمعن في معرفته، أي كلما نسي فردوسه القديم. والطفل، ما أنْ يدرك ذاته ببطء وطول مشقّة، حتى يودّع طفولته بصوت رجلٍ مطرود من الجهالة الشاسعة البريئة البسيطة إلى وادي الحسرات، هذا العالم الحقيقيّ الذي نحياه. العاطفة تنحرف تلقائياً إلى عبادة الجهل كلما تُركَ لها العنان، تظلّ مشدودة إلى طفولتها أو إلى فردوسها الضائع، تجبرنا على الارتكاس إليهما والتوق إلى استعادتهما، وفي حسباننا أننا نستعيد براءة أولى، دون أن نعرف أن البراءة مركز دائرة محيطها الجهل.

هذا التوق إلى البراءة المفقودة يكاد يكون الغريزة الكبرى للإنسان، ومنها انبثقتْ حاجته إلى الفنون التي تشتغل في العاطفة، كالشعر، سيّد الأقوال "وأكثر الأفعال حظاً من البراءة". بسبب هذه الحمولة العاطفيّة نُظر إلى الفكر والمعرفة بوصفهما ندّين للشعر، ربما لأن الفكر إمعانٌ في التشفّي بهذه الذات التي خسرت نعيم جهلها إلى الأبد، وربما لأنه يكشف أنه ما من جنةٍ أو هناءة على هذه الأرض، هناك فقط وفقط عاطفة هي التي تخلق فردوسها من الجهل، تبتدعه ابتداعاً وتتوق إليه، وأن التعرّف كفيل بفضح هذا التواطؤ بين عاطفة مشبوبة وجهلٍ كبير. إذا كان الشيطانُ هو الذي دلّ آدم على شجرة المعرفة وأراه سوأته وأخرجه مما كان فيه من نعمة وجهل وفيرين، فإن المفكّر، وهو حامل لواء الوسوسة والتشكيك وعدم اليقين، ليس له شغل سوى الدلالة على هذه الشجرة التي مَنْ أكل منها رأى سوأته أيْ عرف أن براءته عين جهله.

الشعر المعتاش على العاطفة وحدها، الضارب بينه والفكر سياجاً من نارٍ، يجهد في التستّر على العقد الضمنيّ بين عواطفه وبدائيته. وإن ثقافة يكون هذا الشعر لحمتها وسداها، إنما تجازف في السكن على مقربة من الأميّة، غير أن الخلاص يأتي دائماً من شعراء قلائل، هم الكبار في كل عصر، يعرفون كيف يصارعون وحوش العاطفة ويهذبونها، ويصنعون، حتى في قلب جهنم التي نحياها، فردوساً لا براءة فيها ولا جهل، بل معارف تقال نثراً وشعراً عميقين.

في أعماق كلّ شاعر كبير مفكر كبير. ولم تزل تُسمع في الأرجاء نصيحةُ أوكتافيو باث: "أيها الشاعر تلزمك فلسفة قويّة!.

 

شوهد المقال 1657 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats