الرئيسية | الوطن السياسي | هل تسعى الوفاق البحرينية إلى إبقاء الوضع على ماهو عليه ؟ ولماذا !!!

هل تسعى الوفاق البحرينية إلى إبقاء الوضع على ماهو عليه ؟ ولماذا !!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بقلم : أيمن الماظ


لكى أجيب صديقتى العزيزة فريدة على هذا التساؤل يجب ان نجيب على سؤال اخر يطرح نفسه وهو هل الوفاق البحرينية تسعى لان يبقى الوضع على ما هو عليه ؟
دايةً لا يمكن النظر الى الأزمة البحرينية دون وضعها فى اطار بعدها الإقليمى ولكن دعونا ننظر الى المشهد من الداخل ثم ننطلق به الى بعده الإقليمى. 

النصف الأول من الصورة :

هناك الكثير من الشواهد فى المشهد البحرينى تشير وتدلل على سعى الوفاق بزعامة الشيخ على سلمان لإبقاء الوضع على ماهو علية دون حسم أو مصالحة من أجل حقن الدماء , وهذا ما سندلل عليه عبر المشاهد التاليه :

المشهد الأول : 
الإنتقادات التى وجهها شباب المعارضة اكثر من مرة لزعيم المعارضة الشيخ على سلمان بتعمد تميع مطالبهم حتى انهم اصدروا بيانات تحث على منعه من دخول بعض القرى فى بعض المناسبات وهددوا بمسيرات مناهضه له فى حال زيارته لقراهم ,
لماذا يسعى زعيم المعارضة لتمييع مطالب المتظاهرين ؟ .
المشهد الثانى :
الإنتقادات والشكوك التى وجهها أكثر من مرة شباب بعض الجمعيات السياسية للوفاق حول التعامل الباهت من جمعية الوفاق مع قضية اعتقال بعض رموز المعارضة وشكوكهم التى يكتموها حرصهم على عدم شق الصف ,
لماذا يتجاهل زعيم المعارضة رموز المعارضة المعتقلين؟ و لماذا لم يعتقل قيادات الوفاق ؟ .

المشهد الثالث :
الموقف المتناقض لزعيم المعارضة الشيخ على سلمان الذى قال صراحةً " أنه يتعمد إقامة مهرجانات الوفاق ومسيراتها فى نفس توقيت فاعليات شباب 14فبراير لإفشال مظاهراتهم " _ وكان هذا أحد تصريحاته عندما حضر الى القاهرة _
لماذا يسعى زعيم المعارضة لإفشال التظاهرات ان كان يسعى للحسم؟ .

المشهد الرابع :
وهو سؤال فى طرحته على خليل المرزوق أحد قيادات الوفاق وكنت امازحه منتقداً تعامل الوفاق مع الأزمه وقلت له " أعتقد أنه لو تنحى الملك وفوض الوفاق لحكم البحرين أعتقد أن الوفاق سترفض " فأجاب فى حسم نعم سوف نرفض !!!
لماذا إذاً تعارضون وتقودون الشباب نحو الموت ؟ وإن كنتم ترضون بحكم الملك لماذا لا تجلسون على مائدة الحوار؟ .

المشهد الخامس :
مائدة الحوار ولن أقف عنده كثيراً نظراً لغياب المعلومات الدقيقة عنها ولكن يجدر الإشارة هنا الى ميل الوفاق للقائات السرية مع الحكومة _و التى أشار اليها العديد من المسؤلين وأنكرتها الوفاق ثم لررها الشيخ على سلمان فى القاهرة معترفاً بها _ وذلك على عكس ما يعلن فى مهرجاناته الحماسية . 
لماذا هذا التناقض إذاً ؟
المشهد السادس:
قتل عبثى لأحد الأطفال أو الشيوخ فى ظروف غامضة بعيداً عن مواقع التظاهرات , وهو مشهد يتكرر مع كل دعوة للحوار أو عقب كل فتره تمر البحرين فيها بهدوء نسبى .
من صاحب اليد خفيةالتى تسعى لإفشال الحوار أو إشعال الموقف كلما هدأت الأمور ؟ من المستفيد ؟ .
(هذه المشاهد المتفرقة تدور فى البحرين منذ عامين وفى حال تجميعها يظهر لنا نصف الصورة الأول وهى وفاق اللا حسم .. وفاق يبقى الوضع على ما هو علية ) .
النصف الثانى من الصورة :
؟ لكى نرى الجزء الثانى من الصور يجب أن نجيب على تساؤل وهو : لماذا يسعى الوفاق لإبقاء الوضع على ماهو عليه ؟
وهنا يجب أن نتطرق للبعد الإقليمى للأزمة البحرينية الذى سنكتفى فيه بالإشارة الى إيران فقط مؤقتا :

ودعونا هنا نتسائل ما هى القوة التى تمتلكها إيران لكى تصبح دولة ذات ثقل ووزن توضع فى حسابات القوى العظمى ؟
اعتقد كما يعتقد كثير من المحللين أن اقوى سلاح تمتلكه ايران هو أوراق الضغط التى ظلت لسنوات طويلة تزرعها فى المنطقة العربية وهى صنفان 
أوراق الضغط المعلنة :
وعلى رأسها حزب الله والنظام السورى الذين يعملون فى العلن لصالح إيران .
أوراق الضغط المستترة
وهى بعض الفصائل الفلسطينية وبعض جماعات الجهاد التى أوت بعض قيادتها ومولت ودعمت توجهاتها لتثير بعض المشاكل والقلاقل فى بعض الدول فى الأوقات التى تخدم مصالح ايرانية .
الشيعة العرب:
والشيعه العرب هى الورقة الأخطر من اوراق الضغط وتمركزهم الأكبر فى مملكة البحرين وشرق المملكة العربية السعودية _ والذين اجزم جزم المتيقن أنهم عرب ولائهم لدولهم ولا تملك إيران عليهم حق التحرك فيما يحقق مصالحها أو أهدافها _ ولكنها تملك ما هو أكثر شراً من ذلك وهو وضعهم فى موقف مشابه لما هو دائر فى البحرين على يد جمعية مثل الوفاق وترى إيران تكتفى بإصدار الكثير من التصريحات التى تزعج الشيعة أنفسهم _ وكثيراً ما أنكروا عليها ذلك وطالبوها بالكف عن تلك التصريحات _ فهى دائما ما تغازلهم عن بعد و لا تسعى لمساعدتهم أو حثهم على التهدئة , ولكنها تستفيد بحالتهم هذه كورقة ضغط تكسب منها مصالح فى مناطق اخرى .

( وهنا تكنمل الصورة : الوفاق تبقى الوضع على ماهو عليه لكى تجعل شعب البحرين شيعته قبل سنته , ورقة ضغط فى يد ايران ).
وهنا عادت صديقتى العزيزة فريدة لتسئل: هل ينبغى على البحرين أن تقلق من التقارب الإيرانى الإخوانى ؟


شوهد المقال 4867 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ القاضي سعد الدين مرزوق (لا قضاء ولا محاماة..دون استقلالية عن السلطة التنفيذية ..!!

د. حكيمة صبايحي  إذا كان ارتداء جبة القضاء والتنسك بمحرابه المقدس وتصريف رسالة العدل السامية والسماوية في الأرض شرف ما بعده شرف ، فإن الافوكاتية التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

د. عبد الجليل بن سليم  للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور
image

مرزاق سعيدي ـ بعيدا عن الرؤية بعين واحدة..

مرزاق سعيدي  لماذا يتعلق الجزائري بالمتغيّر وليس بالثابت، في الغالب، ويركز على الآني وليس على الإستقرار، ويستثمر في الكماليات وليس في الضروريات، ويجري خلف سيّارة جديدة،
image

زهور شنوف ـ الأرض والشعب يحتاجان للحرية في الجزائر

زهور شنوف   النائب الذي استقال من اجل خيار الشعب في السجن، الصحفي الذي اصر على اداء واجبه الوظيفي بأمانة تجاه الشعب في السجن، القاضي الذي انتصر
image

عثمان لحياني ـ ونوغي..عض الأصابع

عثمان لحياني  على اقتناع تام أن ما كان يقوم به العربي ونوغي كمدير لوكالة النشر والاشهار، هو جهد شخصي وتصور نابع من مزاج ذاتي وليس سياسة
image

رشيد زياني شريف ـ من ثمرات الحراك الجزائري المباركة، جامعة بورشات للأعمال التطبقية

د. رشيد زياني شريف  ما حققه الحراك من حيث الوعي يفوق مئات المحاضرات الراقية والحوارات السياسية المفعمة والخطب البلاغية العصماء والمقالات الموثقة، بل أصبح الحراك أكثر
image

نجيب بلحيمر ـ مخلفون

نجيب بلحيمر  إعلان بعض الأحزاب السياسية تصويتها على "الدستور" بـ "لا" يعبر عن قناعتها باستمرار توازنات ما قبل 22 فيفري، وحتى إن كانت الأحزاب قد عجزت
image

جلال خَشّيبْ ـ قراءة في كتاب " "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ : "رؤيةً من الصين"

د. جلال خَشّيبْ  حصلتُ أخيراً على هذا الكتاب القيّم والجديد (2020) "القيادة وصعود القوى العظمى" للبروفسور الصيني يان شيتونغ، الذّي أعددتُ سابقاً ملخّصاً لدراسة مُطوّلة كُتبت عنه
image

محمد نايلي استاذ في عمر 71 سنة معتقل بسجن العوينات ولاية تبسة ..الجزائر الجديدة

التنسيقية الوطنية للدفاع عن معتقلي الرأي‎  عمي #محمد_نايلي أطال الله في عمره الإنسان الطيب الاستاذ المحترم صاحب ال 71 سنة قابع

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00
Free counter and web stats