الرئيسية | الوطن السياسي | حتي لا تضيع مصر / بقلم الأديب المصري بلال علي الديك

حتي لا تضيع مصر / بقلم الأديب المصري بلال علي الديك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نلاحظ انهيار القوى الكبري في مواجهة الربيع العربي


أصبحت الصراعات في مصر بسبب الإعلان الدستوري صراعات ممنهجه يعد لها قيادات الطرفين بكل دقه سواء عند الرد أو التجاهل للمعارضين من جميع الأطراف ووسط هذه الإنقسامات يحتدم النقاش حول فرقة من مؤيدي الإعلان الدستوري وفرقه من المقاطعين والفرقه الثالثه المعارضين حتي النخاع استنادا إلي نص الرئيس المصري الذي يقول قرارات الرئيس لا تُنتقض وهو أشار أن إعلانه مؤقت لحين صياغة الدستور وتطهير المؤسسات من كل من يثير المشاكل من أتباع النظام المخلوع والموضوع ليس فقط وليد  اليوم بل هي أحداث مبنيه علي أحداث فقد وجد الرئيس محمد مرسي وهو أول رئيس
منتخب لمصر أن مؤسسات الدوله منهاره وتفشي فيها الفساد الموجه ضده هو شخصيا لأنه من جماعة الإخوان وأيضا مواقفه مع غزه والإحتلال الصهويني قد جعلت أسهمه ترتفع في المنطقه وهو ما تخشاه قوي سياسيه لا تريد لمصر أن تستقر وتمارس دورها القيادي في منطقة الشرق الأوسط ويصبح لها رأي وقرار في الأحداث الجاريه والقضايا الشائكه وهنا نلاحظ انهيار القوي الكبري في مواجهة الربيع العربي الذي أتي علي عكس ما كانوا يتوقعون فقد بدأ الإلتفات للمنطقه العربيه مره أخري بعد ما يقرب من ربع قرن من الزمان عاش فيه الشرق الاوسط وسط السكون والهيمنه المباشره وغير المباشره علي قرراته وثرواته وقيام الشرق الأوسط وخصوصا زعامه عربيه للمنطقه تتصدي للمشكلات وتصدر القرارات هو مشكلة الدول العظمي مع دوله مثل مصر اليوم ورغم أن هناك من يشكك في رئيس مصر الحالي وقدراته لكن لنا وقفه بسيطه وهي من في مصر اليوم يستطيع القيادة وهل قيادته لمصر من أجل طموحات سياسيه وحزبيه أم هي خالصه لوجه الله لمصلحة مصر والمنطقه في هذه النقطه التي أثيرها سيتفق ويعارض أيضا كثيرين والإجابه التي
قد تكون أقرب للصواب هي أن دوله كمصر تحتاج لرئيس يكون له سند قانوني يستند اليه لتطهير مصر من الفساد المتفشي في قلبها وأشبهها بعمليه جراحيه لقلب مات بل قد تصل إلي زرع قلب جديد تتوحد فيه الأمه في نهار جديد ولسنا مع الديكتاتوريه التي عانينا منها وما زلنا نعاني لكن هل يظن إنسان أن هناك مخلص لمصر يريد اسقاطها أقول لا وألف لا وستنكشف الوجوه والأقنعه رغما عن الجميع ومن يحاولون الإختفاء تحت مسمي مصر الديموقراطيه وسيشهد التاريخ ويلعن كل من تلاعب بعقول البسطاء وحاول تشويه الحقيقه والنهايه والحكم بيد الله وكم انهارت ممالك وملوك ظنوا أنهم الغالبون سيأتي يوم الحساب والشعوب موازين الحكام وستحكم عليهم الجموع بالولاء أو العصيان كل هذا سيكون نتيجه لشئ واحد إقامة العدل وإرتفاع مستوي المعيشه أوالعكس فسواء حكم مرسي أو غيره ومهما طال الأمد سيأتي اليوم الذي يقيمه شعب مصر وستقيمه دول العالم علي أساس احترامه لبلاده والشعب الذي وثق به وجعله حاكم عليهم وأظن أن الوقت لا يكفي أن نحكم نترك لمن قالوا نحن لكل المصرين أن يثبتوا ذلك بالأفعال والعمل لأن الكلام لا يعنينا قدر الأفعال سيكون هناك معارضين لكن يجب أن تقفوا معهم وتتحدثوا إليهم ولا نتهم بعضنا البعض دون دليل حتي لا تضيع مصر.



شوهد المقال 7555 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats