الرئيسية | الوطن السياسي | حتي لا تضيع مصر / بقلم الأديب المصري بلال علي الديك

حتي لا تضيع مصر / بقلم الأديب المصري بلال علي الديك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نلاحظ انهيار القوى الكبري في مواجهة الربيع العربي


أصبحت الصراعات في مصر بسبب الإعلان الدستوري صراعات ممنهجه يعد لها قيادات الطرفين بكل دقه سواء عند الرد أو التجاهل للمعارضين من جميع الأطراف ووسط هذه الإنقسامات يحتدم النقاش حول فرقة من مؤيدي الإعلان الدستوري وفرقه من المقاطعين والفرقه الثالثه المعارضين حتي النخاع استنادا إلي نص الرئيس المصري الذي يقول قرارات الرئيس لا تُنتقض وهو أشار أن إعلانه مؤقت لحين صياغة الدستور وتطهير المؤسسات من كل من يثير المشاكل من أتباع النظام المخلوع والموضوع ليس فقط وليد  اليوم بل هي أحداث مبنيه علي أحداث فقد وجد الرئيس محمد مرسي وهو أول رئيس
منتخب لمصر أن مؤسسات الدوله منهاره وتفشي فيها الفساد الموجه ضده هو شخصيا لأنه من جماعة الإخوان وأيضا مواقفه مع غزه والإحتلال الصهويني قد جعلت أسهمه ترتفع في المنطقه وهو ما تخشاه قوي سياسيه لا تريد لمصر أن تستقر وتمارس دورها القيادي في منطقة الشرق الأوسط ويصبح لها رأي وقرار في الأحداث الجاريه والقضايا الشائكه وهنا نلاحظ انهيار القوي الكبري في مواجهة الربيع العربي الذي أتي علي عكس ما كانوا يتوقعون فقد بدأ الإلتفات للمنطقه العربيه مره أخري بعد ما يقرب من ربع قرن من الزمان عاش فيه الشرق الاوسط وسط السكون والهيمنه المباشره وغير المباشره علي قرراته وثرواته وقيام الشرق الأوسط وخصوصا زعامه عربيه للمنطقه تتصدي للمشكلات وتصدر القرارات هو مشكلة الدول العظمي مع دوله مثل مصر اليوم ورغم أن هناك من يشكك في رئيس مصر الحالي وقدراته لكن لنا وقفه بسيطه وهي من في مصر اليوم يستطيع القيادة وهل قيادته لمصر من أجل طموحات سياسيه وحزبيه أم هي خالصه لوجه الله لمصلحة مصر والمنطقه في هذه النقطه التي أثيرها سيتفق ويعارض أيضا كثيرين والإجابه التي
قد تكون أقرب للصواب هي أن دوله كمصر تحتاج لرئيس يكون له سند قانوني يستند اليه لتطهير مصر من الفساد المتفشي في قلبها وأشبهها بعمليه جراحيه لقلب مات بل قد تصل إلي زرع قلب جديد تتوحد فيه الأمه في نهار جديد ولسنا مع الديكتاتوريه التي عانينا منها وما زلنا نعاني لكن هل يظن إنسان أن هناك مخلص لمصر يريد اسقاطها أقول لا وألف لا وستنكشف الوجوه والأقنعه رغما عن الجميع ومن يحاولون الإختفاء تحت مسمي مصر الديموقراطيه وسيشهد التاريخ ويلعن كل من تلاعب بعقول البسطاء وحاول تشويه الحقيقه والنهايه والحكم بيد الله وكم انهارت ممالك وملوك ظنوا أنهم الغالبون سيأتي يوم الحساب والشعوب موازين الحكام وستحكم عليهم الجموع بالولاء أو العصيان كل هذا سيكون نتيجه لشئ واحد إقامة العدل وإرتفاع مستوي المعيشه أوالعكس فسواء حكم مرسي أو غيره ومهما طال الأمد سيأتي اليوم الذي يقيمه شعب مصر وستقيمه دول العالم علي أساس احترامه لبلاده والشعب الذي وثق به وجعله حاكم عليهم وأظن أن الوقت لا يكفي أن نحكم نترك لمن قالوا نحن لكل المصرين أن يثبتوا ذلك بالأفعال والعمل لأن الكلام لا يعنينا قدر الأفعال سيكون هناك معارضين لكن يجب أن تقفوا معهم وتتحدثوا إليهم ولا نتهم بعضنا البعض دون دليل حتي لا تضيع مصر.



شوهد المقال 5421 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل
image

صالح حجاب - يامن تعجبت من سعر الوقود في الجزائر . لقد علمت شيئا وأخفوا عنك أشياء .

 سفارة ايطاليا بالجزائر سفير ايطاليا السيد باسكال فيريرا رقم 18 شارع ويدير أملال الأبيار 16030 الجزائر العاصمة  معالي السفير : شاهدت فيديو والي ولاية الجزائر يقول فيها أنكم أبديتم تعجبكم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats