الرئيسية | الوطن السياسي | شهداء المهلة العربية واستمرار موقف النظام ..........بقلم خليل الوافي

شهداء المهلة العربية واستمرار موقف النظام ..........بقلم خليل الوافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تماشيا مع قرارات الجامعة العربية في اعطاء مهلة للنظام السوري للادعان لما خرج به وزراء خارجية الدول العربية ..واعطاء الفرصة للقيادات في حزب البعث من اجل اعادة مراجعة الخطوات الخطيرة التي يرسمها النظام في تعامله الواضح مع مظاهر الاحتجاج وتوسيع دائرة الثورة التي تحقق نجاحات باهرة على حساب دماء الشهداء الذين يسقطون كل يوم_وهذه هي ضريبة كل ثورة_
انها حملة تطهيرية يقوم بها النظام .وكانه يتسابق مع الزمن .وملزم بوقت يرى انه لا يكفيه لتربية الشعب على الطاعة والاستسلام لهذا القدر الذي يجثم على صدور المدنيين الذين ضجروا من ممارسة سياسة القبضة الحديدية .وطرق ترويض الشعب حتى لا ينطق بالكلام الذي يجرح كبرياء النظام ويفرض طقوسه التعذيبية على كل من تطاول ورفع راسه في تجاه حذاء السلطة.واسكات هذه الاصوات المرتفعة التي خرجت عن السيطرة .واضحى صداها يعلو في مراكز القرار .والمنتديات الدولية .وعلى مسمع العقلاء في هذه الارض الواسعة.
المهلة اعطيت لمراجعة سلوك النظام وتدارك ما يمكن تداركه في الوقت المناسب .ورفع اليد في ممارسة فعل القتل ضد المدنيين .لكن المهلة يراها العديد من المراقبين دريعة في تصفية الحسابات .والاسراع في افشال تحركات المجلس الوطني .وتقليص دوره .واستحضار مظاهر القوة والبطش لاخماد نار الثورة التي امسكت بتلابيب النظام .ولم يعد الامر بالشيء الهين الذي توظف فيه انواع الاسلحة التي لم تجن شيئا امام اصرار شباب الثورة الصامدون في الداخل رغم المؤامرات التي تفبرك في الكواليس في اعطاء مزيدا من الوقت لنظام عازم علىنهج سياسة القتل والتعذيب حتى يلقى النظام مصيرا مشابها للذين سقطوا من جراء ارادة الشعوب التي تملك مفاتيح الوطن
الجامعة العربية ورطت نفسها .وساهمت في اعطاء غطاءا سياسيا في سقوط المزيد من الشهداء .ولم تدرك حقيقة قرارها الجائر في حق الشعوب العربية بالدرجة الاولى .ودفاعها المستميت حول القضايا العالقة .وتسوية النزاعات القطرية.درءا لاي تدخل خارجي .وهذا الشعور بالذنب حيال ما يجري في سوريا واليمن سارعت امانة الجامعة العربية في طلب مستعجل للقاء الاسد خارج اطار الجامعة .والضغوطات الاجنبية .واعطاء الفرصة الاخيرة للنظام .وهذه رسالة توجهها الجامعة لجميع الاطراف بانها استعملت كافة السبل السياسية لتقريب وجهات النظر .والاتفاق حول المبادىء الاساسية لعقد لقاء بين النظام والمعارضة تحت غطاء الجامعة .وهذا ما ترفضه دمشق بشدة لانها تعتبره اعترافا ضمنيا بوجود معارضة تمثل اطياف المجتمع السوري .واضعاف موقف النظام .وفتح المجال لمفاوضات لا ترغب بها .ولا يستطيع استعاب هذا الزخم الواسع .وهذا الاتجاه الذي تسير فيه الثورة بخطوات ثابتة.وقوية .وتحقيق مبتغى احلام السوريين في التغيير
ان من ينتقد ممارسات النظام يعتبر حليفا لقوى خارجية تتربص بامن سوريا .ويريد اسقاط الشرعية عن حزب البعث .ويرى في نفسه واحدا من هذه الامة العربية في تصحيح المشهد السياسي الذي يزداد سوءا وتشددا .وعمليات المداهمة والاعتقالات والتعذيب والقتل .تسير في تجاه لايمكن توقع النتائج الكارثية التي تلحق بالشعوب قبل ان تصيب ا لانظمة التي تحمي نفسها بالسلطة التي خولها الشعب وقدمها للحكام الذين لم يحسن التصرف بها ومن قدمها له طواعية دون عنف ولا دماء .والعلاقة مفقودة بين الشعب والسلطة .وهذا ما افرز الكم الهائل من اشكال الاحتجاج التي تحولت الى ثورات عارمة غذت الطموح الشعبي في اختيار طرق ممارسة حق التعايش واعادة الحق الى اهله
وامام ما يجري الان داخل سوريا يعكس بوضوح مدى قناعة النظام في استخدام شتى الوسائل الممكنة لتكريس سياسة القتل ولا شيء سوى القتل واعادة القتل .وهي رسائل تبعثها دمشق لكل من يحاول التدخل في الشؤون الداخلية لنظام حزب البعث الذي يشكل حزاما امنيا متكثلا ضد من يشكك في مرجعية النظام ولو كان ذلك على حساب الشعب السوري الذي يستغيث الامة العربية .فهل من مجيب..


الكاتب خليل الوافي
khalil-louafi@hotmail.com

شوهد المقال 2336 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ سنة أولى حراك

سعيد خطيبي   في أكتوبر 1988، عاشت الجزائر ثورة شعبية ضد النّظام، كانت لحظة فارقة، ترتبت عنها تغيّرات جوهرية في البلد، وكان يمكن لها أن تكون
image

مصطفى كيحل ـ الحراك وسيكولوجيا الحشود

   د. مصطفى كيحل  ساد الانطباع في الجزائر منذ نهاية التسعينات من القرن الماضي ، أن التغيير بالشارع أو بالحشود و الجماهير غير
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك الشعبي...بين Frantz Fanon وDavid Galula.....و فيلم الأفيون والعصا

عبد الجليل بن سليم  في قول واحد كل من Frantz Fanon و David Galula هما الوحيدان اللي فهمو التركيبة النفسية و العقلية للجزائري كان
image

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 161   التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه
image

فوزي سعد الله ـ عن وُصول "أهل الحمراء" من غرناطة إلى عَنَّابَة

فوزي سعد الله   "...منذ نحو 5 قرون، يُحكى في الروايات الشعبية في مدينة عنابة، لا سيَّما في الوسط الحَضَري، أن سقوط غرناطة عام 1492م كانت
image

جباب محمد نور الدين ـ النظام : الحراك وراءه والخراب أمامه ولا مفر له

د. جباب محمد نور الدين   لا أزال أذكر كان يوم جمعة من سنة 2001 عندما اتصل بي الصديق عبد العزيز بوباكير من مقر "
image

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر   بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى
image

فضيلة معيرش ـ الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء

فضيلة معيرش  ولج عالم الكتابة منذ ما يقارب الأربعين سنة ، أديب طوع الحرف فاستقام له جاب بساتين الإبداع فقطف ما لذ له وطاب من شجرها
image

يسرا محمد سلامة ـ هوس الشهرة

 د. يسرا محمد سلامة   أنْ تكون نجمًا مشهورًا تلك نعمة ونقمة في نفس الوقت؛ لأنّ ذلك يعتمد على طبيعة الشخص نفسه، وما تربّى عليه طوال حياته
image

د. يسرا محمد سلامة ـ البداية ونهاياتها

 د. يسرا محمد سلامة البداية، كلمة ممتعة بها من التفاؤل الشئ الكثير، تجمع في طياتها الطموح، والتحفيز، والمثابرة على إكمال ما يبدؤه الشخص من عمل، علاقة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats