الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ تهريب النقاش من القضايا الحقيقية ..المشكلات

عثمان لحياني ـ تهريب النقاش من القضايا الحقيقية ..المشكلات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
يحدث تهريب للنقاش من القضايا الحقيقية ،بحيث لا يتطرق للمعوق الأساس الذي أهدر كل فرص الاصلاح السياسي والاقلاع الاقتصادي على البلد.
ثمة تيار متأزم لديه مشكلة عَقدية مع العربية ، علّق في عنقها كل مآسي الجزائر ، في مقابل تيار متأزم لديه مشكلة اقصائية مع الأمازيغية ، متوجس منها اكثر من توجسه من خيارات النظام، والواقع أن كلاهما ، العربية والأمازيغية، توجدان على الهامش لصالح الفرنسية التي تمثل محور التفكير ومركز المحرر الرسمي حتى الآن، لدرجة أن الوثيقة الأسمى لبلد ، الدستور، تكتب في الأصل بالفرنسية ، والجزء الغالب من الخطاب الرسمي كذلك.
يختزل البعض أيضا خطاب الأزمة في خاصرة المكون العلماني، بينما يرابط البعض في تلة أخرى ويربط نصف مشكلات البلد بالاسلامي السياسي ، في الحقيقة كلاهما يفقس بيضه في سلة مثقوبة، اذا فُحصت التربة والتجربة وُجد أن كلاهما ضحية للاستغلال والتوظيف ، يخيف النظام الاسلاميين بتغول العلمانيين ، ويبتز العلمانيين ببعبع الاسلاميين ، بينما يصنع النظام كيمياء غريبة من هذه التناقضات لنصرة خياراته.
الراحل سليمان عميرات رحمه الله انتبه مبكرا لهذا المأزق ، وقدم مخرجا قبل 30 سنة ، حين طالب بوضع المطلب الديمقراطي أولوية على الراية والمشروع الحزبي ، وتجارب التقارب والعمل المشترك أثبتت أن ذلك ممكن، لأن المعوق الرئيس لكل وثبة ديمقراطية هو النظام الفاسد المفلس سياسيا وأخلاقيا .
الأمازيغية والعربية أكبر من أن توضع في حقيية سياسي ،المكون الاسلامي السياسي (توصيفا) ثابت شعبي و المكون العلماني تيار حيوي ، وكل من خاض حروبا ضد حقائق الأرض كان كثور ينطح صخرة ، والمسار الحالي ككل المسارات السابقة لا يُمَّكن للأول الا قليلا من الوهم ، ولا يُوسع للثاني الا بسطة ريح ، ثمة أمر واحد يمكن تحقيقه ، إما ديمقراطية تتسع للجميع واما سجن كبير يسع الكل .
 

شوهد المقال 396 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حارث حسن ـ أفكار عن الازمة التي اثارتها الرسوم الفرنسية

د. حارث حسن ليس جديداً القول ان تعامل البعض في فرنسا واوربا مع "أزمة الإسلام" المفترضة يتسم بالتبسيط، وان الطلب من "المسلمين" ان يتصرفوا كالمسيحيين واليهود
image

العربي فرحاتي ـ نتخابات " الريح والهواء" / الغباء ..في مواجهة الذكاء والدهاء

د. العربي فرحاتي  بعد تجاهل السلطة الفعلية لمرض الرئيس وتأكد تعذر حضوره الاستفتاء.. وبعد تكاثر الموت بالكوفيد..ومع ذلك مضت في تنفيذ اجراءات كرنفال الاستفتاء دون اعتبار
image

محمد هناد ـ أهو استفتاء أم استهتار ؟

د. محمد هناد  غدا، الفاتح من نوفمبر، سيجري الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. ربط الاستفتاء بهذه الذكرى يوحي بما فعله الفيس في انتخابات ديسمبر 1991 حين
image

رياض حاوي ـ لماذا أشجع مارين لوبان كي تصبح رئيسة فرنسا

د. رياض حاوي  انا من انصار المقاربة البنابوية أن الاستعمار هو نتيجة القابلية للاستعمار، وأن الحضور القوي للارادة الفرنسية في الساحة الجزائرية هو بسبب وجود بقايا
image

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

د. جباب محمد نور الدين  يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats