الرئيسية | الوطن السياسي | عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

عبد الجليل بن سليم ـ مشروع الدستور حماية الدولة من نفوذ موظفيها حماية الدولة من النفوذ الخارجي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. عبد الجليل بن سليم 
 
للمرة الخامسة أعيد قراءة مشروع الدستور المطروح لاستفتاء يوم الفتح من نوفمبر المقبل و حاولت أن أقنع نفسي بان هدا الدستور قد يمثل الجزائر الجديدة التي يتكلم عليها النظام .
في هذه القراءة الخامسة أردت أن أجد أي مادة تشير إلى أن هدا الدستور يمثل إرادة الشعب التي عبر عنها في الحراك و لكي أجد العلاقة طرحت السؤال : هل أجاب الدستور على اسئلة شعارات الحراك ؟؟. لتوضيح : من شعارات الحراك - كليتو البلاد يا السراقين - هل الدستور سيحمي البلاد من السراقين ؟؟ لكي نعرف كيف يحمي الدستور البلاد من السراقين يجب أن نطرح السؤال ؟ كيف موظف الدولة يتحول إلى سارق ؟؟ بكل بساطة عندما يستغل نفوذه و يستغل سلطة منصبه يتحول إلى سارق يا إما من أجل الحصول على إمتيازات أو الحفاظ على الامتيازات .من جهة و من جهة أخرى الدستور لا يشير صراحة إلى كيف نحمي الدولة من النفوذ و التدخل الأجنبي ؟!!
الان كيف نحمي الدولة من هذه المصيبة ؟؟ الإجابة :
عندما إجتمع الاباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية سنة 1787 لكتابة الدستور الامريكي كان هناك Benjamin Franklin اللي عندو أحد الطرق في علم التفاوض و نستعملها في علم النفس المعرفي اسمها franklin effect و كان Thomas Jefferson صاحب فكرة ضد السلطة ، الاثنين عرفا كيف كانت تنسج الافكار من أجل بسط النفود و السيطرة على الدولة، حيث أن الملوك في اوروبا كانوا ينتهجون تقديم الامتيازات، الهدايا و الالقاب من أجل السيطرة و بسط نفوذهم على المجتمع و الدول
و من أجل أن تتجنب امريكا الدولة الحديثة في ذلك الوقت النفوذ الخارجي عليها عرض كل من Benjamin Franklin و Thomas Jefferson مشروع فقرة في الدستور الامريكي سميت Conditions for foreign bonuses و هذه الفقرة تنص على : ممنوع على الرئيس والسفراء والوزراء وممثلو الشعب المنتخبون من الحصول على أي هدايا أو ألقاب من ملوك وأباطرة دول أجنبية دون الرجوع للكونغرس.و لكي تملك هذه الفقرة مناعة يضيف James Madison إمكانية عزل الرئيس أو موظف الدولة إدا ثبت تلقيه ما منعه الدستور الامريكي .
بهذه الطريقة حمت أمريكا نفسها من النفوذ الخارجي و حمت مؤسسات الدولة من نفوذ موظفيها و إستغلال سلطة مناصبهم .
إدا كان النظام يريد حقا جزائر جديدة عليه أن يلغي و يعاقب على سلوك الجري وراء الامتيازات و هدا هو العلاج الوحيد لمرض الأعتقاد أن الدولة هي أشخاص في حين أن الدولة هي مؤسسات و قوانين .

شوهد المقال 292 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فروغ فرخزاد ـ ستأخذنا الريح ـ ترجمة: محمد الأمين

ترجمة: محمد الأمين ستأخذنا الريحفروغ فرخزاد        في ليلي القصير ياللأسىللريح موعد مع وريقات الشجرفي ليلي القصير ثمة قلقٌ من الخراب.إصغ!هل تسمع عصفَ الظلمة؟اني احدق في هذه السعادة
image

خديجة الجمعة ـ صغير على الحب

خديجة الجمعة  لا أحد بالدنيا صغير على الحب. فهو يأتي بغتة ومفاجئة . وأن قال غير ذلك فقد ناقض نفسه . فالحب حرية وتنفس عميق .
image

الكاتب السوري أحمد شعبان : وطن من جسد ..اصدار دار الدراويش للنشر في ألمانيا ..سيرة جسد مفعمة بالحب

متوفر الآن في متجر الدراويش لبيع الكتب وطن من جسد { خسوف } للكاتب السوري: أحمد شعبانسعر النسخة 15 يورو شاملة لرسوم البريد داخل و خارج
image

ناصر جابي ـ لماذا تشبه جزائر ما بعد الحراك جزائر ما بعد الاستقلال؟

د. ناصر جابي  مازلت أتذكر إلى اليوم، ما قاله لي في بداية التسعينيات أحد مجاهدي حرب التحرير، لم يتركونا نفرح بالاستقلال. لم يتركونا نتعرف
image

عثمان لحياني ـ من طالب الجزائريين بالرحيل ..اعتذار أسوأ من التصريح

عثمان لحياني  الذي شتم الجزائريين المختلفين في الرأي والقناعات ، وطالبهم بالرحيل من البلد ، ليس الفتى، ولكنه النظام نفسه بكل تجلياته.لنضع تصريح الوزير المراهق
image

طارق السكري ـ هتافُ الحُريّة

 طارق السكري              حـريّـتي؟ عـيـنايَ .. هـمسُ أضـالعيشفتايَ .. أعصابي .. هطولُ أصابعيلـغـتي .. هُـويّة مـوطني .. وقـبيلتيصــوتـي .. وإنـسـانيّتي .. وروائـعـيحـُـريّـتـي داري .. ومــالــي غــيـرهـادار ..
image

رضوان بوجمعة ـ بعد 34شهرا من وفاته، مدرج بالجامعة باسم زهير إحدادن رمز...المقاومة،والمعرفة و الكرامة الانسانية.

د. رضوان بوجمعة  .17جويلية1929-20جانفي2018سنعود لننسى كل شيإلا من ماتوانبكيهم كل عام،نضع فيه باقات الزهر على قبورهمأخيرا... و بعد 34 شهرا من وفاة الأستاذ
image

رشيد زياني شريف ـ الدكتاتوريات لا تنظم انتخابات لتخسرها

د. رشيد زياني شريف  كتبتُ قبل يومين منشورا حول استصدار دستور يعبد الطريق لبيع أولاد الجزائر مرتزقة في حروب الغير، ومقايضتهم بسكوت القوى العظمى على نظام
image

وليد عبد الحي ـ الشق الثاني من خطة التطبيع مع اسرائيل

أ.د.وليد عبد الحي الخلافات السياسية العربية ليست ظاهرة جديدة، بل هي ظاهرة تاريخية فالعرب لم يخضعوا لسلطة واحدة في تاريخهم او جغرافيتهم طولا وعرضا، والخلافات حول
image

نجيب بلحيمر ـ وريث بن يونس وعبرة السجن

نجيب بلحيمر  "لي ما عجبوش الحال يبدل البلاد" هذا هو التطور الطبيعي لمقولة " ينعلبو لي ما يحبناش" التي نطق بها عمارة بن يونس، نزيل سجن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats