الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ في بيان نزار

عثمان لحياني ـ في بيان نزار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان لحياني 

 


بحيث أن ضحايا خالد نزار ورموز المرحلة الانقلابية مازالوا في السجون وفي القبور بلا أسماء ، وفي الغياهب بلا قبور أيضا ،لكن الرجل يصر أن تكون له ولرجاله بصمة في كل مرحلة ،صدفة أن ينطق نزار في نفس يوم استنطاق التاريخ الدامي لذكرى مجازر الرايس وبن طلحة المشوبة بالأسئلة المعلقة.

 

 

حرص نزار في بيانه الطويل الذي حرص فيه على استخدام كل التوصيفات الممكنة التي تمنحه الشرعية ، قدم نفسه القائد والمجاهد ومنقذ الجمهورية ومحارب الارهاب ، وهو لاينفي وجود اتصالات العودة، لكن نزار يعتبر أن تسريب هذه المعلومات للصحافة في هذا الظرف كان بهدف مغرض لاحراج الرئيس أمام كتلة 12/12 والتأثير على قراره .

 

يركز خالد نزار هجوما واضحا على حركة رشاد التي يقودها قيادي الانقاذ سابقا مراد دهينة ، واتهامها بكونها فرعا للارهاب ، وتحذيرات من صناعتها لشعارات الحراك بما فيها شعار "دولة مدنية وليس عسكرية" ، يسوق نزار لنفس سردية النظام التي تقول بوجود تحالف في الشارع بين "رشاد" والمكون "الديمقراطي" في الحراك ، وهو بذلك يسعى الى استفزاز المكون "الديمقراطي" والسعي لتحييده من الحراك .

 

يبدي نزار دعما للرئيس وثناءا على القيادة الجديدة للجيش ،خاصة بعد عودة قيادات سابقة للمؤسسة الأمنية، وهنا يستبق نزار الذي يمثل رأسا ونبيا لكتلة سياسية تدافع علي الخيارات الانقلابية المسارات ، لقد اختار التوقيت المناسب ليقدم للرئيس عرض دعم باسم كتلته ، لكنه يشترط تدخل الرئيس لاصلاح "خطأً سياسيا" تسبب فيه قائد الجيش الراحل ، وغلق ملف الملاحقات من قبل القضاء العسكري والتي لا تعنيه وحده، ولكنها تشمل كل رموزا أخرى للمرحلة الانقلابية ، لذلك يمكن أن تشهد الايام المقبلة مراجعات قضائية .

 

 

بيان نزار يمكن أن يطلق السباق واسعا نحو تحالفات وتوازنات جديدة ، وهي بالأساس توفر للرئيس عروض خدمة  ترفع عنه بعض الظروف والاكراهات والمجموعات الضاغطة ، يدخل في هذا السياق تموقع بعض رجال الأعمال البارزين المعروف عنهم اشتغالهم لصالح مشروعات سياسية (يسعد ربراب نموذجا) ضمن السياق الرئاسي ، قد تشكل بعض الردة عن التعهدات والمتغيرات والمواقف والخيارات، صدمة بالنسبة للكثيرين .

 

أولى خطوات الرئيس بوتفليقة عام 1999 كان استعادة المسلحين من الجبال لتركيز عنوان تصالحي حكم على أساسه لعقدين ، وأولى خطوات الرئيس تبون وهو ابن النظام ويعرف عمق البئر، تذهب باتجاه استرجاع العسكريين الفارين في الخارج والمنكفئين في الداخل ، الرئيس ذكر بوضوح في خطاب 12 أوت الجاري أن" باب التوبة والعودة مفتوح لمن يريد العودة لتسوية مشكلاته مع القضاء"...وهذا جزء من اعادة ترتيب توازنات منظومة الحكم ومراجعات الضرورة .

شوهد المقال 495 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats