الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ الرئيس..قائدا للحراك متظاهرا في القصر

عثمان لحياني ـ الرئيس..قائدا للحراك متظاهرا في القصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان لحياني 

الرئيس قفز من سفينة النظام وتقدم الآن الى الصف الأول للحراك ، تموضع بحيث يصبح قائدا للقطار ومحددا لخط سيره، قاد مظاهرته أمس في قصر الأمم (معارضا) وتبنى نفس شعار الحراك بأن لا عودة الى الوراء، وبنفس الصيغة الشعبية (ماكانش مارش آريار أو ما نولوش) .

اذا وضع خطاب الرئيس المشحون في سياقات مماحكة للسيرورة التاريخية للنظام ، بما فيه من وقائع وحقائق ونقد لاذع ضد لوبيات الادارة المريضة المعطلة للاصلاحات، واستدعاء للدعم والاسناد الشعبي، فانه يستحضر الى الذاكرة نفس محمول خطاب الرئيس الشاذلي بن جديد ذاك في 19 سبتمبر 1988 قبيل أحداث اكتوبر بقليل، والذي استخدم فيه نفس المضمون النقدي لأجهزة الدولة ، وخطاب الرئيس بوتفليقة عن "الجنرالات السبوعة" الذين يريدون التهامه .

الرئيس لم يكن مشاركا في الحراك ولا مزكيا له في اللحظة السياسية التي يجب ، يجدر التذكيرأنه بعد ازاحته من رئاسة الحكومة في أغسطس 2017 جدد التزامه العقدي مع الرئيس السابق صانع النكبة كلها، في أتون معركة كسرعظم بينه( تبون) وبين عصب نافذة ، ولذلك يتوجب تَبَين إن كانت (المعركة) التي يعلن خوضها هي فعلا معركة اصلاح و تغيير ،أم أنها معركة بين مجموعتين من النظام السابق، تمكمنت احدهما من الأخرى بفعل وضع أو متغيرات ساقت الدفة لصالحها.

يمكن ملاحظة أن استخدام مصطلح "الثورة المضادة" مر من المستوى الشعبي ومنصة الفايسبوك الى المستوى الوظيفي والمنصة الرسمية، وهو تطوير اتصالي لنظرية "المؤامرة"، وادخاط الثورة المضادة" الى القاموس السياسي الرسمي فيه دغدغة لطيف الاسلاميين في الغالب ، لكون أنهم الضحية البروز للثورات المضادة في كثير من الدول ، وفي توقيت توجست فيه السلطة من حركية محتملة للشارع .

استغراب الرئيس من الممارسة الكوميدية للأجهزة الادارية هو في حد ذاته محل استغراب ، الرئيس يحمل مسار كامل (من رئيس دائرة الى رئيس الجمهورية ) ومر بكامل مراحل الوظيفة الادارية ، وهو نفسه من مخرجات وانتاج نفس المنظومة ، ويعرف لذلك أن هذه الأساليب التسيرية ليست بدعة لتكن محل استغراب ، بل ان الرئيس يعمل مع نفس المسؤولين الذين صنعوا مناطق الظل نفسها وشاركوا في النكبة الاقنصادية وزوروا الانتخابات.

يمكن أن يكون الرئيس حقق هدف الردع النفسي لعصبة ما ، وتحميل الحلقة الأضعف في الدولة مسؤولية الاخفاقات الأخيرة وتعطيل الخطط الانمائية، واستيعابها للانخراط اجبارا في خط سيره ، لكن هذه تبقى مقاربة ادارية وأمنية مخرجاتها لن تحل المشكلة الأساس ، تظل المشكلة المؤسسة لأزمة الدولة مشكلة سياسية بالدرجة الأولى .

شوهد المقال 188 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats