الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ الرئيس..قائدا للحراك متظاهرا في القصر

عثمان لحياني ـ الرئيس..قائدا للحراك متظاهرا في القصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عثمان لحياني 

الرئيس قفز من سفينة النظام وتقدم الآن الى الصف الأول للحراك ، تموضع بحيث يصبح قائدا للقطار ومحددا لخط سيره، قاد مظاهرته أمس في قصر الأمم (معارضا) وتبنى نفس شعار الحراك بأن لا عودة الى الوراء، وبنفس الصيغة الشعبية (ماكانش مارش آريار أو ما نولوش) .

اذا وضع خطاب الرئيس المشحون في سياقات مماحكة للسيرورة التاريخية للنظام ، بما فيه من وقائع وحقائق ونقد لاذع ضد لوبيات الادارة المريضة المعطلة للاصلاحات، واستدعاء للدعم والاسناد الشعبي، فانه يستحضر الى الذاكرة نفس محمول خطاب الرئيس الشاذلي بن جديد ذاك في 19 سبتمبر 1988 قبيل أحداث اكتوبر بقليل، والذي استخدم فيه نفس المضمون النقدي لأجهزة الدولة ، وخطاب الرئيس بوتفليقة عن "الجنرالات السبوعة" الذين يريدون التهامه .

الرئيس لم يكن مشاركا في الحراك ولا مزكيا له في اللحظة السياسية التي يجب ، يجدر التذكيرأنه بعد ازاحته من رئاسة الحكومة في أغسطس 2017 جدد التزامه العقدي مع الرئيس السابق صانع النكبة كلها، في أتون معركة كسرعظم بينه( تبون) وبين عصب نافذة ، ولذلك يتوجب تَبَين إن كانت (المعركة) التي يعلن خوضها هي فعلا معركة اصلاح و تغيير ،أم أنها معركة بين مجموعتين من النظام السابق، تمكمنت احدهما من الأخرى بفعل وضع أو متغيرات ساقت الدفة لصالحها.

يمكن ملاحظة أن استخدام مصطلح "الثورة المضادة" مر من المستوى الشعبي ومنصة الفايسبوك الى المستوى الوظيفي والمنصة الرسمية، وهو تطوير اتصالي لنظرية "المؤامرة"، وادخاط الثورة المضادة" الى القاموس السياسي الرسمي فيه دغدغة لطيف الاسلاميين في الغالب ، لكون أنهم الضحية البروز للثورات المضادة في كثير من الدول ، وفي توقيت توجست فيه السلطة من حركية محتملة للشارع .

استغراب الرئيس من الممارسة الكوميدية للأجهزة الادارية هو في حد ذاته محل استغراب ، الرئيس يحمل مسار كامل (من رئيس دائرة الى رئيس الجمهورية ) ومر بكامل مراحل الوظيفة الادارية ، وهو نفسه من مخرجات وانتاج نفس المنظومة ، ويعرف لذلك أن هذه الأساليب التسيرية ليست بدعة لتكن محل استغراب ، بل ان الرئيس يعمل مع نفس المسؤولين الذين صنعوا مناطق الظل نفسها وشاركوا في النكبة الاقنصادية وزوروا الانتخابات.

يمكن أن يكون الرئيس حقق هدف الردع النفسي لعصبة ما ، وتحميل الحلقة الأضعف في الدولة مسؤولية الاخفاقات الأخيرة وتعطيل الخطط الانمائية، واستيعابها للانخراط اجبارا في خط سيره ، لكن هذه تبقى مقاربة ادارية وأمنية مخرجاتها لن تحل المشكلة الأساس ، تظل المشكلة المؤسسة لأزمة الدولة مشكلة سياسية بالدرجة الأولى .

شوهد المقال 73 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats