الرئيسية | الوطن السياسي | العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. العياشي عنصر 
 
عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي خاصة؛ عادة ما نسمع بعض المحللين وهم يتحدثون عن التغيير النوعي والعميق الذي حدث في سيرورة تشكيل هذه المؤسسة خاصة على مستوى القيادات العليا. إذتدافع فئة من هولاء المحللين والملاحظين عن فكرة مفادها ان شريحة معتبرة من القيادات العسكرية العليا شابة نسبيا، اي من جيل الاستقلال، وأنهم تخرجوا من أفضل الجامعات والكليات العسكرية المتخصصة في العالم! ويجري التأكيد أن هذه العوامل كفيلة بان تجعلهم مختلفين عمن سبقهم، وتمنحهم نظرة مختلفة لدورهم في المجتمع عامة، وعن الشأن السياسي بخاصة، وتحدد الموقف المتوقع منهم، وكذلك تحديد الدور الذي يطمحون للقيام به في الحياة السياسية للدولة والمجتمع . بصريح العبارة، يدعي اولئك المحللون ان القيادات العسكرية الشابة زاهدة في الحكم، وليست لديها طموحات سياسية مثل الجيل السابق.
باعتقادي مثل هذه التصورات والادعاءات بحاجة الى فحص دقيق وتمحيص ومراجعة عميقة قبل الإقرار بصدقها وواقعيتها، او التسليم بصحة مثل هذه الافكار ، لأسباب عديدة لعل أهمها؛ 
أولا؛ ينبغي التأكد من أن القيادا ت العليا في المؤسسة العسكرية اليوم هم فعلا من جيل او أبناء الاستقلال لان هذه الفرضية ربما لا تصدق على شريحة معتبرة منهم؛ 
ثانيا؛ ينبغي أيضا التأكد من أنهم فعلا تلقوا تعليمهم وتكوينهم العسكري بشكل منتظم في أرقى الكليات الحربية حول العالم !
ثالثا؛ حتى لو افترضنا جدلا توفر هذين الشرطين وصدق الفرضيتين ، وأن ذلك هو الحال فعلا، فان السؤال الأهم يبقى هل كونهم من جيل الاستقلال يغير شيئا في الأمر؟ بمعنى هل هذا متغير مهم او عامل مؤثر فعلا في تشكيل اتجاهات ومواقف هذه القيادات؟ 
رابعا؛ هل التعليم في أرقى الكليات الحربية في العالم شرقا او غربا، له طابع مهني او أكاديمي صرف؟ أم أنه يتم جنباً الى جنب مع تنشئة عسكرية خاصة وتطبيع اجتماعي تلعب فيه البيئة العسكرية بكل مقوماتها واسسها المعروفة دورا حاسما؟ بمعنى اخر، ما مدى تأثير هذه البيئة الخاصة ودورها في غرس وترسيخ عقيدة عسكرية بكل ما يميزها من الانضباط والطاعة والامتثال للقواعد، والتحفظ الشديد حول ابداء الراي، والتفكير الحر او النقدي؟ وما تأثير كل ذلك على ترسيخ صورة ذاتية تؤكد التميز والاختلاف والنخبوية، بمعنى عقيدة تتميز بروح تضامنية قوية Esprit de Corps تؤكد قوة الانتماء وتماسك المجموعةوتميزها عن غيرها.
هناك عدد من الموشرات تدعم هذا الافتراض، وأن ذلك ما يحصل فعلا حتى قبل بلوغ الافراد هذه المستويات العليا من التأهيل والتعليم. ان معظم القيادات العليا للجيش هي في الواقع منتوج احد مسارين؛ اما مدارس أشبال الثورة، وذلك منذ المراحل الاولى من التعليم الاساسي، او معاهد وكليات عسكرية متخصصة بعد مرحلة التعليم الثانوي المدني، اي بعدالباكالوريا مباشرة حيث تستقطب المدارس والمعاهد التابعة لوزارة الدفاع الوطني مجموعات من أفضل الطلاب الشباب ذكورا واناثا. 
خامسا؛ هل اختيار الأفراد لتولي مناصب قيادية يعتمد على التفوق في التعليم المهني والاكاديمي وحده ؟ أم ان التشبع بالعقيدة العسكرية، والولاء للمباديء الاساسية للمجموعة وللمؤسسة هو العامل الأهم في تكوينهم وتأهيلهم، ثم اختيارهم لمناصب القيادة؟!
خلاصة القول، ان الفرضيات والتصورات التي شكلت نقطة الانطلاق حول مكانة ودور القيادت العسكر ية في الدولة الحديثة، وما اذا كانت لديهم طموحات سياسية، ام لا، وما موقعهم ودورهم ضمن نظام الحكم منذ الاستقلال لغاية اليوم، لا يمكن الجزم بصحتها، او التحقق من صدقها الا بعد طرح هذه التساؤلات والاجابة عليها عمليا. عندها فقط يمكننا اصدار الحكم! لكن حتى قبل إخضاع هذه التساؤلات لتقصي او تحقيق علمي و منهجي صارم لتأكيد أو تكذيب تأثير هذه العوامل والمتغيرات، يسعفنا التحليل التاريخي والمنطقي، والاستدلال العقلي وكذلك الملاحظة الميدانية البسيطة للواقع بمعطيات مهمة تساعدنا على تلمس الاجابة. يبدو ان هذه الاجابة تسير باتجاه تكذيب الفرضيات والادعاءات التي ينطلق منها هولاء الملاحظون والمحللون! بمعنى ان هذه المتغيرات (الجيل والتعليم الاحترافي العالي) قد لا تكًون، على أهميتها، عوامل حاسمة، ولا تلعب دورا رئيسيا في تحديد من يرتقي الى مصاف القيادات العليا في المؤسسة العسكرية!
بل أن هناك عوامل أخرى إضافية مهمة وذات قيمة، عوامل لها علاقة بطبيعة المؤسسة ذاتها وعقيدتها! وتماسك المجموعة، والروح التضامنية بينها؛.
ختاما؛ إن الزعم او الادعاء بأن قيادات علبا في المؤسسة العسكرية اليوم من جيل الاستقلال او شابة، ولها مستوى عال من التعليم الأكاديمي والاحترافي، وهي عوامل كفيلة، بحد ذاتها، بجعل علاقتها بالسياسة مختلفة عن الجيل السابق من القيادات فرضية ضعيفة، إن لم تكن باطلة أصلًا! لأن هناك قرائن عديدة تفندها، ومن ثم تكشف قصور هذه الادعاءات، وزيف الفرضيات التي تقوم عليها! إذ يكفي النظر لما يحدث على أرض الواقع منذ عقود لنتأكد، بما لا يدع مجالا للشك، من بطلان هذه الدعاوى والتصورات !!

 

شوهد المقال 271 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats