الرئيسية | الوطن السياسي | سامي خليل ـ مسودة تعديل الدستور: تسجيل موقف.

سامي خليل ـ مسودة تعديل الدستور: تسجيل موقف.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سامي خليل 

 

لنضع المسودة جانبا و نعود أولا إلى الخطيئة المؤسسة للجنة لعرابة أو من سماهم تبون "مجموعة من خيرة خبرائنا" و هنا تحديدا يكمن الخلل. هذه اللجنة لا يمكنها إطلاقا أن تنتج إقتراحات خارج المجال الفكري الذي يسبح فيه أغلب أعضائها و الذي لا يمثل قطعا قناعات الغالبية الشعبية . تبون و لأنه إبن النظام و لا يعرف إلا الخزان البشري التابع للنظام لم يخرج عن المألوف في تشكيله للجنة بهذه الدرجة من الأهمية و إختار نفس الشخص الذي أشرف على نفس المهمة قبل سنوات مكلفا من قبل العصابة البوتفليقية. هذا يعني أنه بعيد عن روح القطيعة و يواصل تدوير النفايات السياسية بشكل فج واضعا ثقته في أناس تربوا مثله في أروقة النظام. المسودة تحصيل حاصل و هي مواصلة لبرنامج بوتفليقة القائم على التلغيم الدستوري لوضع القوانين المؤسسة على نفس سكة النظام العالمي المراد تشكيله و الذي يهدف على المدى البعيد الى التطبيع النفسي و الذهني قبل التطبيع الحقيقي ليس مع إسرائيل فقط إنما مع منظومة القيم العالمية الجديدة القائمة على إنكار كل القيم التي بنيت عليها الدولة الجزائرية من دين و لغة و رموز و مقاومة للظلم و العدالة الإجتماعية. المسودة عبارة عن مستوى أعلى من التلغيم و من صاغها لا أعتقد أن مصلحة المجتمع الجزائري تهمه بقدر إهتمامه بتعبيد الطريق للمزيد من التفكيك و من التدخل الخارجي.

لنتجاوز الآن التركيبة البشرية للجنة لعرابة و نتساءل عن منطق تبون في التعامل مع المسودة. رسالة التكليف تم تجاوزها تماما و قدمت اللجنة إقتراحات بدون أي وجه حق و منها الإقتراح الذي أثار زوبعة من الإنتقادات. لماذا لم يراجع تبون المسودة و ينقحها من كل ماهو خارج رسالة التكليف و أصر على نشرها كما هي ؟ هل هو موافق على إشعال نار إحتراب أهلي ؟ هل هي رغبة منه في إطلاع الرأي العام على كل التفاصيل من باب الشفافية ؟ مامعنى أن تصرح بأن المسودة ليست نهائية و يمكن تعديلها إضافة و حذفا رغم أنها ملغمة و مبهمة و لا ترقى إلى مستوى التحدي التاريخي ؟ هل حقيقة هو مقتنع أن هذه المسودة لها من الحد الأدنى من الإحترام حتى ينشرها ؟ أسئلة تحتاج إلى إجابة.

أما عن رأيي في محتوى الوثيقه فأسجل الملاحظات التالية:

ـ المسودة ليست الوثيقة النهائية التي ستطرح على الاستفتاء فالإخوة الذين بدأوا بالتصويت منذ الأن مخطؤون. يجب الأن العمل على تصور مسودة بديلة تعكس التصورات المهملة و الدفع بها إلى الأمام. الموقف من الاستفتاء يأتي لاحقا بعد نشر الصيغة النهائية لمشروع القانون.

ـ سيكون ملف اللغات و الهوية ،إذا لم يتدارك عقلاء البلاد الموقف، المعول الذي سيهدم الوحدة الوطنية و لن تنجو الجزائر من خطط سايكس بيكو المتجدده إذا بقينا نستغل هذا الملف لأغراض سياسوية و لتمتين تحالفات آنية. إن المتاجرة بهذا الملف خيانة للوطن و الجريمة التي إرتكبها بوتفليقة بتجاوز الإرادة الشعبية في ترسيخ واقع لغوي جديد لا يبدو أن الجماعة إستخلصت الدروس منها بل يتواصل التلغيم و التجييش و عوض مواجهة المشكلة بكل شجاعة أو تأجيل البث فيها حتى نصل إلى إستقرار مجتمعي نسبي نلاحظ إمعانا في إرتكاب الأخطاء و تغذية التطرف. المسار الحالي إنتحاري.

 

ـ ضرورة إلغاء مجلس الأمة

ـ منصب نائب الرئيس غير ضروري البتة.

ـ صلاحيات الرئيس مازالت واسعة جدا.

ـ إنشاء الأحزاب مازال يخضع للرقابة.

ـ مواد مبهمة لم يخطر على بال خبراء تبون أن يتكرموا بتفسيرها.

ـ حشر مواضيع لا تستحق الذكر في وثيقة دستورية.

ـ محور القضاء كأن صياغته تمت لتصفية حسابات.

 


أما إقتراح إمكانية تدخل الجيش خارج الحدود فأنا لا أعارضة مبدئيا رغم المخاطر التي يتحملها. عالم اليوم يتطلب إعادة النظر في بعض القناعات لكن يجب إرفاق ذلك بشروط قاسية تسد أي ثغرات قد تسمح بتطويع الجيش لأغراض لا تخدم مصلحة البلاد بالضرورة. أفضل على كل حال أن يؤجل هذا النقاش إلى حين إنتخاب برلمان تمثيلي.

 

هذه بعض الملاحظات لتسجيل موقف على السريع و ستكون هناك مداخلات أخرى بحول الله للمزيد من النقاش. يجب التذكير أن الصراخ لن يغير شيئا كما أن العمل الفردي لن يزن في القرار النهائي و من الأنجع النضال في أطر جماعية و إن لم تكن شرعية قانونيا. كما أناشد الإخوة الذين يساندون تبون أن ينهوا شهر العسل لأن الأمور ليست على ما يرام و من واجبهم التفكير نقديا و إستراتيجيا حتى لا تستغل حسن نواياهم في إنتاج دستور لا يخدم مصالحهم.

شوهد المقال 277 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats