الرئيسية | الوطن السياسي | محمد هناد ـ الاتهامات والشتائم لا تغني عن الحجة ! عن افتتاحية مجلة الجيش وخطاب الكراهية

محمد هناد ـ الاتهامات والشتائم لا تغني عن الحجة ! عن افتتاحية مجلة الجيش وخطاب الكراهية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. محمد هناد 
 
فاجأنا العدد الأخير من مجلة الجيش بـ «تعليق» (عوض افتتاحية !؟) عجيب استعمل صاحبه فيه راجمة صواريخ ! لقد جاء التعليق في صيغة خطاب مليء بالحقد والكراهية والاحتقار إلى درجة جعلت صاحبه يبدو فيه وكأنه نسي دوره حتى كاد القارئ لا يرى فرقا بينه وبين ذلك النوع الذي صرنا نقرأه على صفحات الفايسبوك من منشورات منددة بمن يسميهم أصحابها بـ «الزواف». العبارات المستعملة في هذه المنشورات سوقية كان الأحرى بصاحب التعليق أن ينأى بنفسه عنها باعتباره يتحدث باسم جهاز حريص على تسمية نفسه بـ «المؤسسة». أتمنى أن لا يلزم هذا التعليق إلا صاحبه وليس الجيش الوطني برمته، لاسيما وأنه جاء بصيغة مؤيدة لموقف من يظل يزعم أن نظام الحكم في الجزائر يبقى ذا طبيعة عسكرية.

 

خلافا لافتتاحية العدد التي تناولت الجهود المبذولة في مواجهة وباء الكوفيد19 بأسلوب رزين، جاء التعليق من قبيل الإعلام الحربي، كما يدل على ذلك عنوانه «الويل لخونة الوطن». «الويل» يعني الوعيد ! ما من شك أن الأمر له علاقة بتلك الشعارات التي ظل المواطنون يرددونها في مسيراتهم زمن الحراك، لاسيما شعاري «مدنية ماشي عسكرية» و«لي جينيرو في لابوبال». شخصيا، كنت أدرك حينئذ أن القادة العسكريين لن يغفروا أبدا للحراك هاذين الشعارين إضافة إلى وقوفه ضد تنظيم انتخابات رئاسية فرضها قادة القوات المسلحة. واليوم يتأكد ذلك من خلال اللهجة المستعملة في التعليق المذكور مثل : «فأسرعوا ينبحون ككلاب مسعورة: "دولة مدنية لا عسكرية" وشعارات أخرى...»، إضافة إلى تلك الإشارة إلى : «حفنة ماردة... راحت... تزرع الشكوك والظنون في وطنية واحترافية أحفاد جيش التحرير الوطني وقيادتهم» ! هذه الحفنة الماردة وُصفت تارة أخرى بـ «شرذمة مرتزقة» أو بـ « الزمرة الماردة». كما تحدث التعليق عن «زنادقة مشعوذين يفتون دون علم في كل المسائل وكأني بهم فلاسفة الإغريق أو خطباء روما»، على حد تعبيره. هل كان هؤلاء الفلاسفة والخطباء مشعوذين؟!

بطبيعة الحال، هناك دائما أطراف تكنّ العداء للبلاد وتريد لها الشر وتحاول أن تستغل أوضاعها. بل ولاشك أن فلول «العصابة» تسللت إلى مسيرات الحراك لكن سعيها خاب ولم تستطع أن تؤثر فيه أبدا وتجعله يحيد عن غايته الأصلية. يكفنا أن نعود إلى التسجيلات لنتأكد من ذلك جيدا.

الأنشطة المعادية أمر عادٍ في حياة الدول. لذلك كانت هناك أجهزة مخصصة لإحباطها، من دون صخب. فمن مهمة هذه الأجهزة، إذاً، توقيف كل من ثبت تورطه في تصرفات مضرة بالبلاد وتقديمه للمحاكمة لينال جزاءه في ظل عدالة مستقلة. أما الاتهامات بالجملة، فلا تجدي نفعا، بل من شأنها تعكير صفو الحياة السياسية الوطنية.

ختاما، الاتهامات التي تضمنها «التعليق» كله يمكن تلخيصها في الآتي : ويل لكل من دعا إلى التغيير وإن الجيش الوطني الشعبي سيكون له بالمرصاد. أهذه هي الجمهورية الجديدة التي يظل الجزائريون يوعدون بها منذ انتخابات 12/12 ؟ !

تنبيه : لقد كشف الحراك أن الخطاب المعادي له يستغل عددا من العناصر وهي : اللغة، الدين، ثورة التحرير والشهداء، الحركى والعمالة لفرنسا. لكنه يبقى مجرد دعاية الغرض منها تصبية (infantilisation) المواطنين لتأخير موعد التغيير الحتمي.

 

شوهد المقال 321 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats