الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رضوان بوجمعة 

 

 

الجزائر الجديدة 174

 

يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم، ممارسة حولت البرلمان من غرفة تسجيل إلى لجنة لمناصرة شخصه وغالبية الاجهزة الحزبية إلى لجان مساندة، و منظومة الإعلام إلى واجهات إعلامية تمارس الدعاية اغتنى الغالبية الساحقة لمدرائها بملايير الاشهار و تبييض الأموال المنهوبة.

"غيبوبة بوتفليقة" ...الخبر الكاذب لتضليل الشعب الثائر

 

48ساعة قبل استقالته أو دفعه الاستقالة، بثت كل القنوات التلفزيونية الخاصة خبرا كاذبا بمصدر مجهول ، مفاده أن عبد العزيز بوتفليقة دخل في غيبوبة، وهو خبر كاذب لم يثر أي نقاش أو تساؤل، كما أن هذا الخبر الكاذب كان في واجهة غالبية الصحف في اليوم الموالي، خبر كاذب بمصدر مجهول، كان يدخل في حرب نفسية، الهدف منها دفع الشعب الجزائري الثائر لقبول أي شيء للمرور لما بعد بوتفليقة.
هذا الخبر الكاذب، صاحبته دعاية إعلامية عنوانها "الشعب يفوض الجيش"،،على طريقة مصر السبسي، و بعد إقالة أو استقالة بوتفليقة تم نشر العشرات من الأخبار الكاذبة بمصادر مجهولة و أهداف معلومة، وهو ذهاب بوتفليقة دون تغيير لمنظومة التعيين التي فرضت بوتفليقة في الحكم كما فرضت غيره قبل ذلك. 
هذا التراكم في نشر الاخبار الكاذبة هو الذي يجعل الجزائر اليوم في تسييرها الاتصالي لجائحة كورونا امام أكبر تحدي وهو انهيار مصداقية الاجهزة الإعلامية الغارقة في الدعاية و الفساد و التي يمكن أن تنشر أو تبث اخبار مؤكدة و لا يصدقها احد، وهو ما يدعو التعجيل بتفكيك هذه المنظومة الإعلامية التي أصبحت تشكل خطرا على الأمن القومى و النسيج الاجتماعي.

 

الأخبار الكاذبة لخدمة منظومة التعيين...

 

الأخبار الكاذبة و الدعاية و التضليل، كانت جزءا من مسار كان الهدف منه تمكين منظومة التعيين من فرض مرشحها في اقتراع 12ديسمبر 2019، وهو الاقتراع الذي دعا له قائد الجيش في خطاب له بمساعدة كل الاجهزة الحزبية التي ساندت بوتفليقة منذ أفريل 99بين مؤيد الاقتراع و مرشح له، و ساكت عنه، وهو ما تم بالرغم من أن غالبية الشعب بحسب الارقام الرسمية لم تنتخب و خرجت يوم الاقتراع و في اليوم الموالي الاقتراع و في اشهر أخرى لتعبر عن رفضها للرئيس المفروض بالتعيين. 
الأخبار الكاذبة لا زالت منتشرة إلى اليوم و بأشكال مختلفة، بعضها تتم عبر وسائل الإعلام التقليدية و بعضها الآخر يتم نشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، هدفها صناعة التضليل و الالهاء لتفادي أي نقاش فعلي حول حاضر و مستقبل الجزائر ، ومسؤولية مختلف الأطراف فيما نحن فيه.

 

'الجزائر الجديدة' بشبكات وممارسات بوتفليقة.

بعد عام من رحيل بوتفليقة قام النظام بالتضحية بجزء من وجوهه في السجون بسبب استمرار الحراك الشعبي بعد بوتفليقة و بعد فرض تبون في القصر ، لكن الاجهزة الحزبية التي ساندت بوتفليقة و بالرغم من التضحية بقياداتها التي حوكم البعض منها و تنتظر الأخرى برمجة محاكماتها لا زالت موجودة رغم ترهلها و احتضارها، و هي كانت جزء من اقتراع 12ديسمبر سواء شاركت أو اختارت الصمت، فعلي بن فليس الذي أسس حزبه و اخذ اعتماده في عهد بوتفليقة و كان مديرا لحملته ستة 99 و رئيس حكومته و مدير ديوانه، شارك كمرشح و انسحب بعد ذلك، كما أن بن قرينة الذي كان في حركة حماس التي ساندت بوتفليقة في ثلاث عهدات وهو الذي بنى حزبه الجديد على مبايعة بوتفليقة، شارك هو الآخر كمرشح، كما أن عزالدين ميهوبي شارك كمرشح باسم التجمع الوطني الديمقراطي وهو الذي بقي إلى آخر لحظة يدافع عن العهدة الخامسة لبوتفليقة و لقي في ترشحه مساندة من حزب الافالان الذي امن باستمرار بوتفليقة كإيمانه بتبون بعد ذلك، كما أن عبد العزيز بلعيد الذي حصل على اعتماد حزبه من قبل بوتفليقة و حصل على كوطة مهمة في البرلمان مقابل ذلك شارك و كان من اول المبايعين لنبون، وهي كلها مؤشرات بأن العهد الجديد الذي يبشر به تبون الذي كان أحد أهم الوزراء الذين عملوا في عهد بوتفليقة لسنوات عديدة هو استمرارية لجزء مهم من شبكات و ممارسات بوتفليقة، وهو أمر لا يثير أي استغراب لان بوتفليقة ذهب و بقيت منظومة التعيين، و هي المنظومة التي لا يمكن إلا أن تعيد إنتاج الفشل و الفساد و الاستبداد، و آخر هذه المؤشرات عدد المساجين السياسيين و معتقلي الرأي و استمرار التضييق على كل ممارسة سياسية لا تخضع للرقابة و التسيير الإداري للفعل السياسي، و استمرار منظومة الاعلام في ممارسة الدعاية و نشر الاخبار الكاذبة،وهو الوضع الذي يريد المجتمع تغييره من أجل بناء دولة المؤسسات و القانون، الدولة التي تبني المستقبل خارج منطق الولاء للأشخاص و الريع و الفساد و الاستبداد.

 

 

 

رضوان بوجمعة 
الجزائر في 2افريل 2020

 

شوهد المقال 609 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats