الرئيسية | الوطن السياسي | سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

سعيد لوصيف ـ تسيير الآني مؤشر على الفشل المستدام..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. سعيد لوصيف 

 

 

من المخاطر المحدقة بدول الازمات المستدامة ( واقصد هنا الجزائر على وجه الخصوص ) في الاشهر المقبلة في التعامل مع الاشياء والأحداث ، والتعاطي مع عوامل ازمة الشرعية السياسية و تمدين سيرورة اتخاذ القرارات في أعلى هرم هياكل الدولة و الإقتصاد و التوزيع العادل للثروة و شفافية آليات الحكم ...الخ ، هو الاستمرار في محاولات فهم هذه المخاطر على ضوء اطر ومعالم مألوفة ورثها نظام الحكم ونخبه من بنيات ثقافية تقليدية ارتبطت اساسا بالرغبة المستمرة في تسيير الآني اليومي، والاعتقاد انها امورا ظرفية عابرة لا تحمل تهديدات إستراتيجية، و بالتالي فهي تستدعي حلولا جزئية. 
ان الواقع الذي نعيشه اليوم ليس واقعا ستاتيكيا، بل يمكننا الاقرار بأنه لم يكن كذلك أصلا، الا ربما في فترات تاريخية قصيرة جدا. إنه واقع ذو طبيعة ديناميكية و متعددة، و قد يكون من الجنون والانتحار التعامل معه بأدوات التحليل والفهم والتشخيص نفسها، التي تبحث عن انتاج آليات للتسيير الآني. وعليه، يكون من الخطر بمكان الاعتقاد في ظل المتغيرات الحاصلة على مستوى المجتمع و تلك المرتبطة بالمحيط العالمي ، أنه بإمكان نظام الحكم ونخبه الاستمرار في مطابقة مستقبل الجزائريات والجزائريين مع ارادته في ادارة الدولة بتدعيم منطق الآني، فالآني في وحل الازمات والارتيابات المتزايدة غالبا ما يسير بالقسر والقوة ، وهي آليات يرفضها الجزائريون والجزائريات، لانها ولسبب بسيط آليات تلغي فكرة الاعتراف بذاواتهم الاجتماعية والسياسية، ووضعهم كمواطنين كاملي الحقوق.
 
ان جوهر التحول الآمن، ينبغي البحث عنه في جوهر الثورة السلمية الحاصلة عندنا، و البحث عنه ايضا في ادراكنا وفهمنا لحدود النظام الليبرالي و تحكم رأس المال في مصائرالامم والمجتمعات، وفي استشراف دينامكيات تحول العالم الذي يتشكل امامنا. فلابد ان تلهمنا هذه الثورة و الوعي الجمعي الذي واكبها، بالإضافة إلى كل المشاكل التي يعرفها العالم حاليا والتحولات المتوقعة فيه وتعيدنا إلى العقل والانسان والقطيعة نهائياً مع ادوات التحليل التي ترهن مرة اخرى مستقبل اجيال كاملة في دولة ازمات مستدامة.
 

 

شوهد المقال 110 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats