الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. نوري دريس 

 

في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي من يقف وراء الحراك الشعبي, و من بين الحجج التي رصدها للدفاع عن هذه الاطروحة هو زعمه ب " غياب المطالب الاجتماعية و المطالب بالتوزيع العادل للثورة", و " عدم توجه المتظاهرين الى وزارة الدفاع و القيام باعتصام هنالك", كما يفسر سلمية الحراك بمقال كتبه نوالدين بوكروح سنة 2017, يدعوا فيه الي اسقاط نظام بوتفليقة بالسلمية" , و يسمي حشماوي نورالدين بوكروح بنبي النظام, و ما كتبه بالنبوة...

تعكس هذه الزاوية التحليلية, هوس منهجي ظل سائدا ومهيمنا في العلوم.السياسية يقوم علي مقاربة التغيير من زاوية واحدة: المؤسسات التي تهيمن عليها القوى الأمنية, وتمنح هذه النظرة للاجهزة الامنية قوة خارقة تجعلها قادرة علي مراقبة كل شي و التحكم في كل شي حيث لا مجال للصدفة !!!

 

ترفض هذه النظرة مقاربة التغيير من خلال المجتمع والديناميكية التي يستطيع تحريرها من داخله. 
اما منهجيا, فإن العيب الذي يعتري اطروحة حشماوي, هو اعتماده علي غياب ظاهرة او فعل ما لتفسير ظاهرة اخري...فالنسبة له غياب اعتصام امام وزارة الدفاع و غياب المطالب الاجتماعية كاف لتفسير الحراك بأنه من فعل المخابرات ...
في الحقيقة العلوم الاجتماعية مصممة فقط لفهم وتفسير اسباب حدوث ظاهرة ما, و لا تستطيع الاحابة عن سبب غياب ظاهرة...لان ذلك يسقطها في المضاربة...فمثلا لا يمكن تفسير لماذا ليست هنالك ديمقراطية !!! بل يمكن فقط تفسير الاسباب التي تجعل من نظام استبدادي قادر علي الاستمرار لان سقوط نظام مستبد لا يعني بالضروري قيام نظام ديمقراطي بشكل آلي...حتي ولو ان فكرة الاستبداد تقابلها فكرة الديمقراطية نظريا, الا انه في الواقع, لا تحل الديمقراطية بمجرد سقوط نظام مستبد قائم..لانه قد يقوم نظام مستبد آخر, او قد تسقط الدولة ككل...

 

كان السؤال الذي يجب علي حشماوي طرحه هو ماهي اهمية اعتصام المتظاهرين امام وزارة الدفاع بالنسبة لحركة ثورية تريد بناء دولة القانون بوسيلة سلمية! وكيف نفسر غياب هذا الاعتصام في الحالة الجزائرية? و لماذا رفض المتظاهرون تقديم مطالب اجتماعية ! يمكن فقط تقديم فرضيات حول هذه التساؤلات...و يمكن ان تسأل المتظاهرين عن اهمية القيام بمثل هكذا افعال بالنسبة للديمقراطية!!! هل فعلا هذا يخدم قضيتهم ام لا!!!وما هي الاسباب التي جعلتهم يتفادون التصعيد!!!! او غير ذلك من الأسئلة...

بدل البحث عن اجابة عن هذه التساؤلات, اتخذ حشماوي من غياب هذان الفعلين حجة لتدعيم اطروحته!!! يا للمصيبة!!! لم يسبق ان استطاعت العلوم الاجتماعية ان تدعم اطروحة ما بشي غير موجود!!! او فعل لم يحدث!! او بغياب ظاهرة ما...

 

في الحقيقة, عرف حشماوي بتسرعه في الكتابة حول الحركات الاحتجاجية, ففي2012 , كتب مقالا في la revue francaise de science politiques ينتقد فيه البراديغم الريعي الذي يقوم علي فكرة مفادها ان الريع يعيق عملية الانتقال الديمقراطي, 
La rente entrave-t-elle vraiment la démocratie ?
Réexamen critique des théories de « l'État rentier » et de la « malédiction des ressources »
يدعي فيه ان ثورات الربيع العربي الناجحة( نعم اعتبرها ناجحة منذ تلك اللحظة) قد اسقطت اطروحة البراديغم الريعي ...
بغض النظر عن خلطه بين البراديغم الريعي واطروحة اخري مشابهة لها لكنها مختلفة وغير مؤسسة بعد ( لعنة الموارد الطبيعية) , فان حشماوي لم يصبر حتي تنضج تلك الثورات التي انطلق منها مبكرا و مستعجلا لنقد اطروحة البراديغم الريعي
للاسف, لم يتعلم حشماوي من اخطاءه, بل لم يتجاوز حتي تناقضاته...فالحجج التي اعتمدها للقول ان الثورات العربية نجحت, عكسها في الحالة الجزائرية و اهملها تماما..استعجل في القول ان الثورات الربيع العربي نجحت, و استعجل في الجزائر للقول بان الحراك فشل و لم يغير شي و ان المخابرات هي من حركه, وراح يبحث عن حجج بأثر بعدي لتدعيم رأيه, ولم يجد الا التساءل لماذا لم يحدث كذا وكذا في الحراك!!!!
 
نص الحوار : 

 

 https://www.la-croix.com/amp/1201079654

شوهد المقال 94 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats