الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. نوري دريس 

 

في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي من يقف وراء الحراك الشعبي, و من بين الحجج التي رصدها للدفاع عن هذه الاطروحة هو زعمه ب " غياب المطالب الاجتماعية و المطالب بالتوزيع العادل للثورة", و " عدم توجه المتظاهرين الى وزارة الدفاع و القيام باعتصام هنالك", كما يفسر سلمية الحراك بمقال كتبه نوالدين بوكروح سنة 2017, يدعوا فيه الي اسقاط نظام بوتفليقة بالسلمية" , و يسمي حشماوي نورالدين بوكروح بنبي النظام, و ما كتبه بالنبوة...

تعكس هذه الزاوية التحليلية, هوس منهجي ظل سائدا ومهيمنا في العلوم.السياسية يقوم علي مقاربة التغيير من زاوية واحدة: المؤسسات التي تهيمن عليها القوى الأمنية, وتمنح هذه النظرة للاجهزة الامنية قوة خارقة تجعلها قادرة علي مراقبة كل شي و التحكم في كل شي حيث لا مجال للصدفة !!!

 

ترفض هذه النظرة مقاربة التغيير من خلال المجتمع والديناميكية التي يستطيع تحريرها من داخله. 
اما منهجيا, فإن العيب الذي يعتري اطروحة حشماوي, هو اعتماده علي غياب ظاهرة او فعل ما لتفسير ظاهرة اخري...فالنسبة له غياب اعتصام امام وزارة الدفاع و غياب المطالب الاجتماعية كاف لتفسير الحراك بأنه من فعل المخابرات ...
في الحقيقة العلوم الاجتماعية مصممة فقط لفهم وتفسير اسباب حدوث ظاهرة ما, و لا تستطيع الاحابة عن سبب غياب ظاهرة...لان ذلك يسقطها في المضاربة...فمثلا لا يمكن تفسير لماذا ليست هنالك ديمقراطية !!! بل يمكن فقط تفسير الاسباب التي تجعل من نظام استبدادي قادر علي الاستمرار لان سقوط نظام مستبد لا يعني بالضروري قيام نظام ديمقراطي بشكل آلي...حتي ولو ان فكرة الاستبداد تقابلها فكرة الديمقراطية نظريا, الا انه في الواقع, لا تحل الديمقراطية بمجرد سقوط نظام مستبد قائم..لانه قد يقوم نظام مستبد آخر, او قد تسقط الدولة ككل...

 

كان السؤال الذي يجب علي حشماوي طرحه هو ماهي اهمية اعتصام المتظاهرين امام وزارة الدفاع بالنسبة لحركة ثورية تريد بناء دولة القانون بوسيلة سلمية! وكيف نفسر غياب هذا الاعتصام في الحالة الجزائرية? و لماذا رفض المتظاهرون تقديم مطالب اجتماعية ! يمكن فقط تقديم فرضيات حول هذه التساؤلات...و يمكن ان تسأل المتظاهرين عن اهمية القيام بمثل هكذا افعال بالنسبة للديمقراطية!!! هل فعلا هذا يخدم قضيتهم ام لا!!!وما هي الاسباب التي جعلتهم يتفادون التصعيد!!!! او غير ذلك من الأسئلة...

بدل البحث عن اجابة عن هذه التساؤلات, اتخذ حشماوي من غياب هذان الفعلين حجة لتدعيم اطروحته!!! يا للمصيبة!!! لم يسبق ان استطاعت العلوم الاجتماعية ان تدعم اطروحة ما بشي غير موجود!!! او فعل لم يحدث!! او بغياب ظاهرة ما...

 

في الحقيقة, عرف حشماوي بتسرعه في الكتابة حول الحركات الاحتجاجية, ففي2012 , كتب مقالا في la revue francaise de science politiques ينتقد فيه البراديغم الريعي الذي يقوم علي فكرة مفادها ان الريع يعيق عملية الانتقال الديمقراطي, 
La rente entrave-t-elle vraiment la démocratie ?
Réexamen critique des théories de « l'État rentier » et de la « malédiction des ressources »
يدعي فيه ان ثورات الربيع العربي الناجحة( نعم اعتبرها ناجحة منذ تلك اللحظة) قد اسقطت اطروحة البراديغم الريعي ...
بغض النظر عن خلطه بين البراديغم الريعي واطروحة اخري مشابهة لها لكنها مختلفة وغير مؤسسة بعد ( لعنة الموارد الطبيعية) , فان حشماوي لم يصبر حتي تنضج تلك الثورات التي انطلق منها مبكرا و مستعجلا لنقد اطروحة البراديغم الريعي
للاسف, لم يتعلم حشماوي من اخطاءه, بل لم يتجاوز حتي تناقضاته...فالحجج التي اعتمدها للقول ان الثورات العربية نجحت, عكسها في الحالة الجزائرية و اهملها تماما..استعجل في القول ان الثورات الربيع العربي نجحت, و استعجل في الجزائر للقول بان الحراك فشل و لم يغير شي و ان المخابرات هي من حركه, وراح يبحث عن حجج بأثر بعدي لتدعيم رأيه, ولم يجد الا التساءل لماذا لم يحدث كذا وكذا في الحراك!!!!
 
نص الحوار : 

 

 https://www.la-croix.com/amp/1201079654

شوهد المقال 205 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats