الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. رضوان بوجمعة 
 
 
 
الجزائر الجديدة 161 

 

 

التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه محرمة" منذ مساء الأربعاء الماضي. 
جزائريون وجزائريات تنقلوا من تقرت وهران وعنابة وتيزي وزو وبومرداس ورقلة ووادي سوف بجاية والبويرة... وغيرها من الولايات. 
هذه الصورة كانت كبيرة في معانيها وفي الرسائل التي تحملها، جزء منها لختصه هذه المرأة الشجاعة التي جاءت من تقرت..هي السيدة عبلة قماري التي قالت إن هذا النظام كلما حاول تشتيتنا كلما زدنا وحدة، وهو كلام عميق لا يعري السلطة فقط، بل يضع كل حملة الشهادات من الجامعيين وغيرهم ممن عملوا منذ إقالة بوتفليقة على تقسيم الجزائريين على أساس جهوي في حجمهم الحقيقي، هذه الوجوه التي عملت الكثير منها حتى على الحفر في الماضي للبحث عما يمكن أن يفرق، فتم إنتاج العشرات من الكلمات الحاملة للجهوية والكراهية، كلها كانت تصب في اتجاه تقسيم الثورة السلمية وضربها، كما تم صناعة مفهوم شعب البريد المركزي لتنميط واضح لسكان العاصمة، ليأخذ قائد الجيش حتى قرار بمصادرة كل المركبات التي تدخل العاصمة وهو قرار سيبقى وصمة عار في تاريخ البلد، لأنها ممارسة تذكر الجزائريين بممارسات عنصرية استعمارية. 
مسيرة اليوم والمسيرة التي تعقبها يوم غد هي الثورة السلمية في نفسها الجديد، التي يتعين التأكيد أن الوحدة الوطنية التي تهددها منظومة الحكم لها شعب كبير يحميها وهو يتخطى المنع والحظر للتركيز والتشديد عليها.
تذكرت رسالة عبلة، التي حولت تقرت التاريخ البعيدة جغرافيا عن العاصمة، إلى مركز للنقاش السياسي في قلب العاصمة، وهو ما لم يستطع القيام به كل النواب الذين كانت الأجهزة تعينهم من الجنوب للحديث باسمه، لأن عبلة هي قلب تقرت وليس من غرفها المظلمة، و"تقرت عبلة" هي تقرت الموجودة في قلوب الجزائريين والجزائريات، والتي يمكن أن تسمى أو تكون وادي سوف أو تيزي وزو أو تلمسان أو وهران.. وغيرها.
ما يحدث منذ 22 فيفري من السنة الماضية هو إعادة الأمة لبناء الجسور بين كل الجزائريين والجزائريات، لأن سلطة العصب أنجبت العصبيات التي بنت الجدران، وثورة 22 فيفري هي ثورة سلمية وذكية، ثورة المجتمع المفتوح ضد الغلق والقمع والظلم، والكراهية والاقصاء، ثورة لبناء الدولة والعدالة الاجتماعية.

 

 

الجزائر في21 فيففري 2020 
تحرير وتصوير رضوان بوجمعة

 

شوهد المقال 171 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats