الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. رضوان بوجمعة 
 
 
 
الجزائر الجديدة 161 

 

 

التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه محرمة" منذ مساء الأربعاء الماضي. 
جزائريون وجزائريات تنقلوا من تقرت وهران وعنابة وتيزي وزو وبومرداس ورقلة ووادي سوف بجاية والبويرة... وغيرها من الولايات. 
هذه الصورة كانت كبيرة في معانيها وفي الرسائل التي تحملها، جزء منها لختصه هذه المرأة الشجاعة التي جاءت من تقرت..هي السيدة عبلة قماري التي قالت إن هذا النظام كلما حاول تشتيتنا كلما زدنا وحدة، وهو كلام عميق لا يعري السلطة فقط، بل يضع كل حملة الشهادات من الجامعيين وغيرهم ممن عملوا منذ إقالة بوتفليقة على تقسيم الجزائريين على أساس جهوي في حجمهم الحقيقي، هذه الوجوه التي عملت الكثير منها حتى على الحفر في الماضي للبحث عما يمكن أن يفرق، فتم إنتاج العشرات من الكلمات الحاملة للجهوية والكراهية، كلها كانت تصب في اتجاه تقسيم الثورة السلمية وضربها، كما تم صناعة مفهوم شعب البريد المركزي لتنميط واضح لسكان العاصمة، ليأخذ قائد الجيش حتى قرار بمصادرة كل المركبات التي تدخل العاصمة وهو قرار سيبقى وصمة عار في تاريخ البلد، لأنها ممارسة تذكر الجزائريين بممارسات عنصرية استعمارية. 
مسيرة اليوم والمسيرة التي تعقبها يوم غد هي الثورة السلمية في نفسها الجديد، التي يتعين التأكيد أن الوحدة الوطنية التي تهددها منظومة الحكم لها شعب كبير يحميها وهو يتخطى المنع والحظر للتركيز والتشديد عليها.
تذكرت رسالة عبلة، التي حولت تقرت التاريخ البعيدة جغرافيا عن العاصمة، إلى مركز للنقاش السياسي في قلب العاصمة، وهو ما لم يستطع القيام به كل النواب الذين كانت الأجهزة تعينهم من الجنوب للحديث باسمه، لأن عبلة هي قلب تقرت وليس من غرفها المظلمة، و"تقرت عبلة" هي تقرت الموجودة في قلوب الجزائريين والجزائريات، والتي يمكن أن تسمى أو تكون وادي سوف أو تيزي وزو أو تلمسان أو وهران.. وغيرها.
ما يحدث منذ 22 فيفري من السنة الماضية هو إعادة الأمة لبناء الجسور بين كل الجزائريين والجزائريات، لأن سلطة العصب أنجبت العصبيات التي بنت الجدران، وثورة 22 فيفري هي ثورة سلمية وذكية، ثورة المجتمع المفتوح ضد الغلق والقمع والظلم، والكراهية والاقصاء، ثورة لبناء الدولة والعدالة الاجتماعية.

 

 

الجزائر في21 فيففري 2020 
تحرير وتصوير رضوان بوجمعة

 

شوهد المقال 309 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats