الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 
كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب " آلان دونو " هي الاخرى نظام من حيث هي "تبسيط ما هو معقد في الظواهر والمشكلات" وهي أخطر حالة تعيشها الجزائر تنمي "اللاجدية" في تناول مشكلات الحياة ومقاربة الظواهر بسطحية عجيبة في البحث والتربية والإعلام والسياسة 
وحتى الفلسفة...الخ..للأسف ذباب أكاديمي ومثقفون وأساتذة وإعلاميون جندوا لتكريس هذا الخطاب التافه السخيف في بلادنا .. نخب كالخشب المسندة لا ينطقون ولا يكتبون إلا القول الخشبي وما نسميه لغو الحديث.. فالتفاهة هو التبسيط والتسفيل إلى حد المساس بأدنى مستويات الجودة. في الأداء قولا أو فعلا..وانخراط الناس في لعبة التفاهة وحملهم التبسيطيون على الاعتقاد بتفاهة الحياة جميعها..فلا جامعة مهمة ولا العلم مهم ولا السياسة مهمة ولا التربية مهمة ولا الاقتصاد مهم ولا الثقافة مهمة ولا الدين مهم ولا الاسرة مهمة ولا العمل مهم ولا الشأن الاجتماعي مهم ولا الحراك مهم ولا الاحتجاج مهم..الخ ..كل شيء تافه مفرغ من معناه ..هي حالة تهدد التطور العقلي للمجتمع الجزائري حيث تشكلت الفرديات الانانية الحقيرة وثقافة النجاح السهل واللامعيارية ...لقد كشف الحراك الشعبي عن هذا المستوى الخطير الذي وصل إليه تسطيح التفكير في الأزمة الوطنية التي يعيشها الشعب الجزائري والمرحلة الخطيرة التي يمر بها من حيث هي أزمة عميقة لا تقبل إلا التفكير المعقد العميق والمسؤول.. حيث أختزلها التفكير التافه السطحي كما يظهر في طروحات ومقاربات الذباب الاكاديمي والمدعون للنوفمبرية والباديسية في أنها أزمة بسيطة تنتهي بإسقاط بوتفليقة كعهدة خامسة..واختزلها في مشكلة انتخاب رئيس جديد بديل بأية شرعية انتخالبة مقبولة ولو مزورة..واختزلها في التنازل عن كلمة "فخامة الرئيس" ..واختزلها في زحزحة اللغة الفرنسية عن مواقعها في الخطاب والادارة..واختزلها في التحدث باللغة العربية للشعب ..واختزل الوحدة الوطنية في الراية واختزل الشرعية في " شرعية الجنازة" واختزل مشكلة التنمية في تشكيل حكومة كفاءات..بل اختزل بناء الجزائر الجديدة في تجديد الانتخابات البلدية والبرلمانية وتعديل بعض مواد الدستور .؟؟؟ وتنتهي الازمة بمجرد الانتهاء من حل هذه المشكلات .
..هو عقل تافه سطحي مستهتر بالحياة يضرب عرض الحائط "يا يحي خذ الكتاب بقوة" الحياة جهاد.. لقد عم خطاب التفاهة خطاب حكامنا المتسلطين وحوارييهم ..فأكبر تجليات نظام التفاهة ماسمعه الجزائريون من أسئلة وأجوبة في لقاء الرئيس مع الصحافة بالأمس
..هو لقاء استهتاري بالشعب بمقاييس الجدية و"تبهديلة" للرئاسة كما وصفه الناقدون الجادون..ففي الوقت الذي كان الشعب ينتظر فيه الجديد في ظل عهد قيل عنه أنه لجزائر جديدة في اللقاء المذكور بعد غياب مثل هذه اللقاءات لمدة تزيد عن الثلاثين سنة وتصحير ساحة الحوار ..صدم الكل بتبدل اللغة السحرية التي تحدث بها " تبون المترشح" إلى لغة الاعتذار والواقعية والامكانيات وأجوبة أخرى صادمة وأخرى تافهة في لسان" تبون الرئيس".من مثل الجواب عن حرية الإعلام والصحافة ب ."سنعينكم وندعمكم على فتح نوادي تجتمعون فيها وتتناولون كسكروت..والجواب عن مشكلة الهجرة بقوله "سنسعى لعقد اتفاقيات مع دول أوربية لبعث بعض الشباب لمدة أسبوع من أجل معاينة المستوى المعيشي والحياة الصعبة وأقناعهم عن كثب بعدم الحرقة او الهجرة ." واجابته باختزال مشكلة التربية في تعبيد الطريق للتلميذ للذهاب للمدرسة ..وترتيبات اصلاح بعض ما يعانه المعلم بصفة تدىيجية ...لقد خاب ظن الصغير والكبير ..المثقف وغير المثقف.. الحراكي وغير الحراكي الحزبي وغير الحزبي المتفائل والشتائم والذي انتخب والذي قاطع. ..في أجوبة هذا الرئيس المعين بالانتخاب في إطار .
 
تداول السلطة بين أطراف السلطة
..وقد وصف اللقاء بأنه "هرف " أو لهراف إعلامي" ورداءة في الشكل والمضمون وأخطاء تعيسة وبائسة وتسطيح لا نظير له للقضايا الوطنية الشائكة تعكس تجذر ثقافة "سقد واعقب"..هو لقاء أشبه بخطبة الجمعة للاستماع.. - مع احترامنا للخطبة - لا حوار فيه جاد ولا استفسار ولا نقد ..وكأن الصحافيين على رؤوسهم الطير ..يطرحون الأسئلة التافهة ويستمعون للاجابة ولا يستوضحون المجيب عن إجابته..وهي إجابات فيها الكثير من الشعبوية (خطيك..خطيك..) أسئلة تافهة أجوبة تافهة ..واستحضرت الفرق بين أسئلة طرحتها الصحافية الرائعة نجوى قاسم رحمة الله عليها على" تبون" حين ترشح وأحرجته ..فشتان بين الجودة والرداءة..ومع هذه التفاهة التي سادت اللقاء كما لو أنها "سقد واعقب"..روج لها للأسف أساتذة علوم إجتماعية وفلسفة بخطاب تافه تسطيحي قاتل..فقرأت لأساتذة الفلسفة وعلوم اجتماعية - من المفترض فيهم أنهم يفكرون تفكيرا عميقا ويأخذون أمر الأمة بالجدية المطلوبة- منشورات فايسبوكية تصف إجابات " تبون" عن أسىئلة الصحافيين وكل اللقاء كما لو أنه في مجمله لقاء لحوار مسؤول وحر وتلقائي وصريح ومطمئن يجيب عن أسئلة الجزائريين ويعد بالجزائر الجدبدة ..الخ ..وهو وصف لفعل وإنجاز بالغ الرداءة بلغة خشبية تمجيدية رديئة ..فلم يكلف هؤلاء ذوي التفكير التافهة والثقافة التافهة والتسطيح أنفسهم ويفكروا بأبسط ضروب التفكير النقدي ويسألون مثلا.. لماذا غابت أسئلة هامة عن هذا اللقاء التسطيحي ويضعون القراء ويكشفون عن أبسط ما يمكن أن يجعل اللقاء جدي بحجم لقاء الرئيس مع الصحافة ويقارنوه على الأقل بمثل الذي حدث مع الرئيس الشادلي بن جديد الذي كنا نصفه بالأمي وبحجم الازمة الجزائرية العميقة..لقد غابت عن أسئلة الصحافة كل ما يمكن اعتباره "أسئلة جوهرية " لقضايا آنية راهنة ..(أسئلة الشرعية والمشروعية..أسئلة دور الجيش  ..أسئلة الدولة المدنية في تصوره..أسئلة الدستور ..أسئلة التعتيم على الحراك الشعبي ..أسئلة الحريات والاعتقالات ..أسئلة الاحزاب المتسببة في الأزمة..أسئلة الرئيس السابق المخلوع ..أسئلة الفساد ..أسئلة متابعة الفاسدين..أسئلة المقاطعة الثورية للانتخابات..أسئلة الفصل بين السلطات أسئلة معنى الجزائر الجديدة ...الخ لقاء يمكن القول فيه أنه مجرد اثبات للوجود لا غير (سقد واعقب).. ولا تذكير فيه للمستوجب ولا تذكر حتى بالمظاهرات ضد استغلال الغاز الصخري وما وجه له من انتقادات ورفض شعبي..ولا عن توضيح لاداء الديبلوماسية الجزائرية في الازمة الليبية وما حام حولها من شكوك ..الخ ..فما عسانا أن نقول إلا ما يقوله الدارج الشعبي "هذا ما حلبت"..الحراك الشعبي بات أكثر من ضرورة ..وكدنا نقول أنه أصبح واجب وفرض عين على كل جزائري لانقاذ الوطن من هذه التفاهة وهذا التسطيح والرداءة المقيتة..فأزمتنا عميقة بعمق تاريخها ..ومتشعبة بتشعب منظومة السياسة..ومعقدة بعقد الحرية..لا يمكن أن نتركها لهذا التفكير التسطيحي الزائف "سقد واعقب " فيا يحيى خذ الكتاب بقوة..الحراك مستمر .

شوهد المقال 143 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats