الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ "المنظومة" وتهديد الأمن القومي!

رضوان بوجمعة ـ "المنظومة" وتهديد الأمن القومي!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. رضوان بوجمعة 
 
 
الجزائر الجديدة 146

 

 

جاءت الجمعة 46 لتؤكد إصرار الأمة الجزائرية على تغيير بنيوي لمنظومة الحكم، وهي أول جمعة في سنة 2020، وأول جمعة بعد تعيين حكومة تبون في المرادية، وأول جمعة بعد إطلاق سراح الكثير من معتقلي الثورة، قبل يوم واحد، ورابع جمعة بعد فرض تبون في المرادية.
الجمعة 46 رفعت في كل الولايات صور المجاهد والمناضل محمد خيضر الذي قتل في مدريد بإسبانيا في الرابع جانفي من سنة 1967، في الوقت الذي كانت قد بدأت فيه السلطة ترتيب أوراقها بعد الانقلاب على أحمد بن بلة في 19 جوان 1965.
محمد خيضر هو أحد التاريخيين الستة وأحد أبرز معارضي المسار الأحادي الذي انتهجته السلطة بعد الانقلاب على الحكومة المؤقتة التي كان أحد وزرائها، ومع اغتياله كانت السلطة جددت تأكيدها أن منظومة الحكم تستمر على أساس الأحادية والاقصاء والكراهية والعنف، وهو الأمر الذي لم يتغير إلى يومنا هذا، فبعد أن كانت الاغتيالات سياسية وفردية في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، تحولت إلى ما يشبه العقاب الجماعي ضد غالبية الجزائريين والجزائريات من التسعينيات إلى اليوم.

 

منظومة الدعاية والجغرافيا الاستعمارية

 

هذه الجمعة نجح فيها الحراك في تعرية منظومة الدعاية المريضة بالجغرافيا الاستعمارية، التي عملت ودون أدنى حياء في الجمعة الماضية لاستخدام صور عبان رمضان التي رفعت بمناسبة ذكرى اغتياله، لتربط بين ذلك ومكان ميلاد عبان رمضان وما يقال عن اختراق الحراك من قبل ما يسميه مقري الذي التحق بركب المتهمين للحراك منتصف الأسبوع الماضي بحديثه عن وجود مطالب فئوية وجهوية وعنصرية عرقية.
جمعة اليوم عرت هذا الانحراف الأخلاقي والسياسي والإعلامي... الذي يهدد حتى النسيج الاجتماعي من أجل إنقاذ منظومة التعيين والمحاصصة والفساد والاستبداد، وأقل ما يقال عنه أنه يبين مستوى منظومة حكم أصبحت أجهزتها تستخدم أدوات بروباغندا تتلاعب بكل شيء من أجل تقسيم وتفتيت وتفكيك الحراك، وهو أمر لن ينساه الجزائريون والجزائريات إلا بعد تغيير شامل يؤدي إلى وصول رجال الدولة لمقاليد الحكم عوض رجال السلطة الذين لا يتحكمون في الحد الأدنى من الثقافة السياسية ومن منطق الدولة.

 

الجزائر بحاجة لتغيير المنظومة لإنقاذ الدولة

 

الجمعة 46 جاءت كذلك بعد 48 ساعة من إقرار البرلمان التركي التدخل في ليبيا، وتركيا هي عضو مهم في الناتو وتربطها علاقات مع إسرائيل، وتؤدي أدوارا مختلفة بالمناولة لصالح القوى العظمى في كل المنطقة، كما تأتي 24 ساعة بعد اغتيال الجنرال قاسم السليماني، وهو مؤشر على أن المنطقة مقبلة في الأشهر والسنوات القادمة على تغييرات عميقة يكون العنف أحد أدواتها، لا يمكن للجزائر أن تواجهها بسلطة تضع ضمن وزرائها وزراء يتحدثون بلغة الذباب الالكتروني، وزراء عينتهم شبكات الولاء التي تعين الرؤساء والوزراء والنواب وكل المسؤولين من أمين عام البلدية إلى أمين عام الرئاسة، وبالمنطق ذاته، وهي المنظومة التي تبحث عمن يطبل ويهلل لا من يفكر ويستشرف. 
ما يحدث في ليبيا التي تعتبر العمق المباشر للجزائر إلى جانب تونس، يؤكد أن هذه المنظومة يجب أن تتغير عاجلا، لأن ما يحدث في ليبيا عمره 9 سنوات ودبلوماسية وسياسة وأدوات السلطة فشلت فشلا ذريعا، إلى درجة أن الناتو تدخل سابقا في ليبيا ويقوم اليوم بتكليف تركيا بالقيام بتنظيم خروج الدواعش من سوريا نحو ليبيا لتنظيم حرب تكون ليبيا ساحتها، وقد يتم تحويل الجزائر في أحسن الحالات إلى ما يشبه باكستان بالنسبة لأفغانستان في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي، كما أن ما يحدث في العراق وإيران ولبنان قد يؤدي إلى تعقيد الوضع في كل المنطقة. 
كل ما يحدث يبيّن أن هذه المنظومة انتهت تاريخيا، وهي اليوم بعدما هددت النسيج الاجتماعي والمجتمع أصبحت تهدد الأمن القومي، لأنها منظومة غرست الرداءة في كل أجهزتها دون استثناء، ولذلك يمكن للأمة أن تتهمها بالخيانة العظمى لأنها مهدت لأن تتحول ليبيا إلى عمق استراتيجي جديد لحلف الناتو ولدولة إسرائيل التي أصبح وجودها ملموسا في إفريقيا وكل المنطقة.
لهذا كله، أصبح استمرار الحراك السلمي "واجب وطني" لتغيير المنظومة من أجل إنقاذ الدولة من رجال سلطة الذين أضاعوا الأمانة، كما عبثوا بالدولة وأهانوا أمة الشهداء.

 

الجزائر في 3 جانفي 2020

تحرير وتصوير رضوان بوجمعة

 

شوهد المقال 523 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats