الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

عثمان لحياني ـ في المدرسة والحوار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
الحراك مدرسة استوعب فيها الجزائريون دروس استدراك سريعة حول العقيدة السلمية ومكامن القوة وممكنات التغيير ، وجامعة سياسية تدربوا فيها حول الأسئلة العميقة للديمقراطية، ومحكمة شعبية انتظمت ضد منظومة حكم خربة.
قدم الحراك براءة اختراع تاريخية في هدم قياسي لجدران وهمية أقامها النظام بين الجزائريين فكريا وايديولوجيا ومناطقيا ليستفيد من الفراغ، وأمد المجتمع بصبر ونفس طويل ، وصحح صورة عن بلد كان يوسم بالعنف.
الضغط والكرة الآن ليست في مرمى الحراك مطلقا، لأن الحراك ليس أزمة ولم يكن شريكا في صناعة الأزمة ،الحراك طرح أسئلته وانتهى من ذلك ، السلطة هي المعنية باقتراح الاجابات المقنعة ، منهجا وممارسة ، الحراك ضمير جمعي مهمته التنقيط .
قد يمنح منطق الأمر الواقع السلطة حق اختيار التوقيت ، ليكن ، العقل الثوري هو عقل تفاعلي لم يتجمد في موقف ولن يعجز عن التعامل مع واقع جديد، لكن لايمكن بناء حوار على أساس نوايا قبل أن يتوفر عرض واضح ومؤسس ومسؤول ، وليس جواب عابر عن سؤال صحفي (لو لم يكن السؤال الصحفي ماكان حديث عن الحوار) .
كل حوار(ليست حالة تفاوضية) يحتاج الى ظروف سليمة وضمانات أخلاقية ، وقاعدة واضحة تجعل منه حوارا ملزما للجميع، وسيدا في مخرجاته ،وجامعا لكل الحقل السياسي والمدني ، لكي لا يتحول الى لعبة سياسية تستهدف ترميم شرعية معطوبة، مهم جدا ألا يتحول أي حوار تفرضه الظروف الى لعبة لترميم شرعية معطوبة ، أو استخلاص تزكية لمخرجات تُفرض من خارج الحقل السياسي والمدني على غرار حوار 2012 ومشاورات2016.
من المهم الانتباه الى ذلك، وأيضا منع السلطة من الانفراد بالحراك أو فصله عن حزام المكونات السياسية والمدنية التي صدقت في مواقفها ، الاكثر اهمية ألا يوقف الحوار الحراك ، تعلمنا دروس الحركة الوطنية ان اليد المنافحة لا تسقط اليد المكافحة ، انتهى دفتر الصكوك البيضاء ، وبدأ عهد الشعب الرقيب ،فاما شركاء في الديمقراطية واما زمن مهدور .

 

شوهد المقال 366 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats